الجنيه يتعرض للضغط قبل اجتماع بنك إنجلترا المركزي

تسببت القوة العامة للدولار الأمريكي بخروج متداولي الجنيه في انتظار نتائج اجتماع بنك إنجلترا المركزي اليوم. كما أن تزايد حالة عدم اليقين المحيطة بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يلقي بثقله على الجنيه. يتفق معظم المحللين والمتداولين على أن بنك إنجلترا سيتخذ وقفة في هذا الوقت الحاسم، مع الحفاظ على الوضع الراهن من حيث أسعار الفائدة وشراء الأصول، والإنتظار لرؤية كيفية تطور مفاوضات خروج بريطانيا بين رئيسة الوزراء ومعارضيها في البرلمان. أمس، شن رئيس الإتحاد الأوروبي هجوماً على أعضاء البرلمان الذين يضغطون من أجل انسحاب بريطانيا دون استراتيجية خروج.

كما ورد من لندن في الساعة 10:51 صباحا (بتوقيت جرينتش) تداول زوج الجنيه البريطاني/الدولار الأمريكي عند 1.2895$ ، بانخفاض 0.28 ٪ وتأسس مستوى منخفض جديد للجلسة. سجل أعلى مستوى عند 1.2962. يتداول زوج اليورو/الجنيه البريطاني عند مستوى 0.8780 بنس، بتقدم 0.03٪. تراوح الزوج بين أدنى مستوى عند 0.87761 بنس ليصل إلى 0.87987 بنس.

البيانات الألمانية خيبت الأمل

في منطقة اليورو، تلقي البيانات الإقتصادية الأخيرة من ألمانيا شكًا حول النمو المستقبلي لمنطقة اليورو. ألمانيا هي أكبر اقتصاد في الاتحاد الأوروبي، وأي خسارة في أرقام الناتج الرئيسية سوف تؤثر على اليورو. أفاد مكتب الإحصاءات الألماني في وقت سابق اليوم أن أرقام الإنتاج الصناعي لشهر ديسمبر (المعدلة موسميا وبكل شهري) هبطت بشكل غير متوقع إلى -0.4٪، مقابل توقعات بالارتفاع إلى 0.7 من القراءة السابقة عند -1.3٪ (التي تم تعديلها من - 1.9٪). تداول اليورو/الدولار الأمريكي منخفضًا عند 1.1335 دولارًا، بانخفاض بنسبة 0.26٪.

يتألف طاقم ديلي فوركس من محللين وباحثين من دول عربية وأجنبية مختلفة، يراقبون حركة سوق التداول وأسعار العملات على مدار اليوم بهدف توفير أدق وأسرع التحاليل الفنية والأساسية ووجهات نظر متنوعة وفريدة من نوعها لجمهور المتصفحين والمتداولين.