الجنيه الإسترليني يرتفع بدعم من أخبار بريكسيت

|

كان الجنيه الإسترليني ثابتًا خلال التعاملات يوم الأربعاء ولكنه ظل بالقرب من أدنى مستوى له خلال أسبوعين، حيث ينظر متداولوا فوركس إلى أحدث أخبار بريكست. ووفقا للتقرير الصادر عن صحيفة التلغراف، فإن البرلمانيين يدرسون إمكانية تأجيل الموعد النهائي بريكست لمدة ثمانية أسابيع إضافية. ويكمن الأمل في أن يقلل ذلك من احتمال حدوث بريكستي دون التوصل إلى اتفاق. تستعد رئيسة الوزراء لزيارة مسئولي الإتحاد الأوروبي في بروكسل غدًا لمناقشة خطط الحدود الإيرلندية بعد خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي.

كما ورد من لندن في الساعة 11:26 صباحًا (بتوقيت جرينتش)، تداول زوج الجنيه الإسترليني/الدولار الأمريكي عند 1.2958 دولار، بارتفاع 0.04% وبعيد عن قمة الجلسة عند 1.2974 دولار في حين تم كان القاع عند 1.2926 دولار. انخفض زوج اليورو/الجنيه الإسترليني بنسبة 16% عند 0.8788 بنس. تراوح الزوج من قاع عند 0.87789 بنس إلى قمة 0.88115 بنس.

توقعات بنك إنجلترا المركزي غير مؤكدة

مع القليل من الأخبار الاقتصادية الأساسية في الأعمال، ستركز الأسواق على النتائج المحتملة لاجتماع بنك انجلترا للسياسات. في الوقت الحالي، يتوقع المحللون أن تقوم لجنة السياسة النقدية بإبقاء أسعار الفائدة عند مستوى 0.75% الحالي، مع الحفاظ على عمليات شراء الأصول بشكل مماثل. ما هو مهم بين إصدارات الغد هو تقرير التضخم في بنك إنجلترا المركزي ومحضر اجتماعه الأخير. يقول المحللون أن أي تحول في توقعات التضخم، مقترنة بعدم اليقين بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، من المحتمل أن تؤدي إلى تأجيل عملية الرفع التالية لمعدلات الفائدة.

يتألف طاقم ديلي فوركس من محللين وباحثين من دول عربية وأجنبية مختلفة، يراقبون حركة سوق التداول وأسعار العملات على مدار اليوم بهدف توفير أدق وأسرع التحاليل الفنية والأساسية ووجهات نظر متنوعة وفريدة من نوعها لجمهور المتصفحين والمتداولين.