التوقعات الأسبوعية لأزواج العملات الرئيسية- 4 فبراير 2019

|

الجنيه البريطاني/الدولار الأمريكي

تراجع الجنيه البريطاني خلال أغلبية الأسبوع، ولكن يوم الجمعة قام بتشكيل مطرقة عند المتوسط المتحرك الأسي لـ200 يوم مباشرة. نحن الآن فوق المقبض 1.30 وخط النمط الهابط الذي قمنا مؤخراً بتخطيه. من خلال التراجع بالطريقة التي قمنا بها، من المفترض أن نجد المشترين في هذه المنطقة من أجل الإستمرار بدفع هذا الزوج للأعلى. بالإضافة إلى ذلك، إن حصلنا على أي مؤشرات على اتفاقية بشأن بريكست أو تقدم نحو تأجيله، فإن ذلك سوف يستمر بدعم الجنيه البريطاني نحو المستوى 1.33، وربما حتى المستوى 1.35 خلال الأسابيع القادمة.

اليورو/الدولار الأمريكي

هذا هو الزوج الذي يتجه المال إليه ليموت. السوق متقطع بشكل غير عادي، ولكنه محدد النطاق نوعاً ما. المستوى 1.15 يستمر بتقديم الكثير من المقاومة في الأعلى، ولكن المستوى 1.13 في الأسفل يقدم الكثير من الدعم. أعتقد بأن هذه التقطعات تستمر بكونها الأمر الرئيسي في هذا السوق لأن شمعة الجمعة كانت ضعيفة جداً. من ناحية، لدينا البنك الفدرالي المتساهل جداً، ومن الناحية الأخرى لدينا الإتحاد الأوروبي الذي يعلن عن أرقام ضعيفة وكئيبة. توقع المزيد من الضجيج والتقطعات.

الدولار النيوزيلندي/الدولار الكندي

حاول الدولار النيوزيلندي التقدم في البداية مقابل الدولار الكندي ولكنه واجه الكثير من المقاومة في منطقة 0.91 في الأعلى. تحولنا وشكلنا شهاب، والذي يقع مباشرة ما دون العديد من الشهب الأخرى. أعتقد بأن هذا السوق سوف يستمر بكونه صاخب جداً، ولكن في النهاية، أعتقد بأننا سوف نستمر بالتراجع بسبب حقيقة أن النفط يحاول الإختراق نحو الأعلى، وبالطبع لدينا الكثير من القلق من آسيا، والذي بالطبع يعد سلبياً بالنسبة للدولار النيوزيلندي. أتوقع بأننا على الأرجح أن نتحرك نحو المستوى 88.50 في نهاية الأسبوع.

الدولار النيوزيلندي/الدولار الأمريكي

حاول الدولار النيوزيلندي التقدم كذلك مقابل الدولار الأمريكي، ولكنه واجه خط النمط الهابط والكثير من المقاومة عند المستوى 0.69. الأمر الذي أجده مثيراً للإهتمام هو أن الدولار الأسترالي كذلك لديه الكثير من السلبية حول هذه المنطقة، أو على الأقل لم يتمكن من اختراقها خلال اليوم. في هذه الحالة، أعتقد بأننا على الأرجح أن نستمر بمواجهة المصاعب مع عملات المحيط الهادئ بسبب الغموض في الصين.

آدم ليمون هو تاجر في الفوركس، يعمل في الأسواق المالية منذ أكثر من 12 عاما، بما في ذلك 6 سنوات مع ميريل لينش. هو معتمد في إدارة الصناديق المالية والإستثمارات من قبل معهد تشارترد البريطاني للأوراق المالية والأستثمار.