أخبار مؤشر مديري المشتريات لقطاع التوظيف ترسل الجنيه للأسفل

|

انخفض الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي واليورو خلال تعاملات يوم الثلاثاء في لندن بعد صدور تقرير مؤشر مديري المشتريات الأخير والذي خفض المعنويات. أفاد "معهد تشارترد للمشتريات والتوريدات"، بالتنسيق مع Markit للدراسات، أن تقرير مؤشر مديري المشتريات لشهر يناير عن قطاع الخدمات في المملكة المتحدة المهم للغاية انخفض إلى 50.9 بشكل غير متوقع، بعيدا عن قراءة 51.0 التي كانت متوقعة وأقل من القراءة السابقة عند 51.2. علاوة على ذلك، أشار المسح إلى أن القطاع قد أبلغ عن تخفيضات في الوظائف، وهو حدث لم يتم تسجيله منذ عام 2013. إن ضعف سوق العمل هو أحد أكثر أكثر الأمور الغير موثوقة والتي تضغط على الجنيه، خاصة في الفترة التي تسبق بريكست.

كما ورد من لندن في الساعة 10:58 صباحا (بتوقيت جرينتش)، تداول زوج الجنيه الإسترليني/الدولار الأمريكي عند 1.3014$، منخفضًا بنسبة 0.1978٪ وعلى بعد بضعة نقاط قليلة عن قاع الجلسة عند 1.3011$. تداول زوج اليورو/الجنيه البريطاني عند 0.8775 بنس، مرتفعًا بنسبة 0.09٪. وقد تراوح الزوج من قمة جلسة التداول عند 0.87780 بنس إلى مستوى 0.87503 بنس.

مؤشر PMI متفائل من منطقة اليورو

في منطقة اليورو، كانت تقارير مؤشر مديري المشتريات لقطاع الخدمات، وكذلك مؤشر مديري المشتريات المركب، أفضل من المتوقع عند 51.2 و 51.0. من القراءات السابقة لكل من 50.8 و 51.1 (التي تم تنقيحها من 50.7). صدر مؤشر مديري المشتريات لقطاع الصناعات التحويلية في الاتحاد الأوروبي يوم الجمعة الماضي وبلغت توقعات المحللين بقراءة ثابتة عند 50.5. تداول زوج اليورو/الدولار الأمريكي عند مستوى 1.1417 $ منخفضًا بنسبة 0.16٪. تراوح الزوج بين 1.14116 دولار و 1.14440 دولار.

يتألف طاقم ديلي فوركس من محللين وباحثين من دول عربية وأجنبية مختلفة، يراقبون حركة سوق التداول وأسعار العملات على مدار اليوم بهدف توفير أدق وأسرع التحاليل الفنية والأساسية ووجهات نظر متنوعة وفريدة من نوعها لجمهور المتصفحين والمتداولين.