الين الياباني يرتفع بسبب المخاوف المتعلقة بالنمو

|

كان الدولار الأمريكي يقترب من أعلى مستوى له خلال أسبوعين مقابل العملات الأساسية، مع تزايد المخاوف بشأن الأخبار القائلة بأن الإقتصاد الصيني قد تباطأ إلى أدنى مستوى له منذ 28 عامًا. دفعت تلك الأخبار تجار العملات الأجنبية نحو العملات الآمنة، حيث كان الين الياباني هو المستفيد الأول من معنويات المستثمرين. ودعما لهذه المخاوف، خفض صندوق النقد الدولي أمس توقعاته للنمو العالمي لهذا العام والعام المقبل، مشيرا على وجه التحديد إلى تباطؤ النمو في الصين وكذلك منطقة اليورو. وعلقوا كذلك بأن القرار الخاص بالتوترات التجارية أمر حيوي لمنع المزيد من زعزعة استقرار الاقتصادات العالمية.

كما ورد من طوكيو في الساعة 10:56 بتوقيت اليابان، تداول زوج الدولار الأمريكي/الين الياباني عند 109.518 ين، بخسارة بنسبة 0.0949%. يتحرك هذا الزوج بعيدًا عن قاع الجلسة عند 109.498. انخفض زوج اليورو/الين الياباني إلى 124.513 ين بانخفاض 0.10%. تراوح سعر الزوج بين 124.500 ين إلى 124.7410 ين. كما انخفض زوج الجنيه الإسترليني/الين الياباني إلى 141.178 ين، بنسبة 0.10%، وعلى بعد بضع نقاط عن القاع السابق عند 141.167 ين.

توقعات الدولار غير مؤكدة

وقد أدى التباطؤ في الصين وتأثيره على النمو العالمي إلى تكهنات بأن البنك الاحتياطي الفيدرالي قد يدعو أيضًا إلى إيقاف دورة التضييق. قال أحد خبراء إستراتيجية العملات في طوكيو أن ذلك من المرجح أن يؤدي إلى الدولار الأمريكي الأكثر ليونة، والذي من المتوقع أن يكون مبالغًا في تقييمه، استنادًا إلى العوامل الأساسية.

يتألف طاقم ديلي فوركس من محللين وباحثين من دول عربية وأجنبية مختلفة، يراقبون حركة سوق التداول وأسعار العملات على مدار اليوم بهدف توفير أدق وأسرع التحاليل الفنية والأساسية ووجهات نظر متنوعة وفريدة من نوعها لجمهور المتصفحين والمتداولين.