الجنيه الإسترليني يرتفع مع ازدياد التركيز على بريكسيت

كان الجنيه الاسترليني ثابتًا خلال تعاملاته في لندن حيث تستعد الهيئات التشريعية البريطانية لإستئناف مفاوضاتها مع مسؤولين من الإتحاد الأوروبي بشأن قرار من أجل التجارة عبر حدود أيرلندا. منذ بداية يناير، تمكن الجنيه من استرداد حوالي 4% من قيمته، إلى حد كبير بسبب التوقعات بأن البلاد سوف تكون قادرة على تجنب سيناريو بريكست بدون صفقة، ولكن أيضا بسبب الضعف العام في الدولار الأمريكي. سواء حصلت رئيسة الوزراء على أي تنازلات من الإتحاد الأوروبي أم لا، هناك بعض الدعم للجنيه الإسترليني على خلفية المناقشات البرلمانية المقبلة بشأن التعديلات المتعلقة ببريكست.

كما ورد من لندن في الساعة 11:19 صباحا (بتوقيت جرينتش)، تداول زوج الجنيه الإسترليني/الدولار الأمريكي عند 1.3128 دولار، مرتفعًا بنسبة 0.0945%. تراوح الزوج بين القمة عند 1.3157 إلى الإنخفاض عند 1.3107 دولار في تداولات اليوم. تداول زوج اليورو/الجنيه الإسترليني عند 0.8745 بنس، منخفضًا بنسبة 0.072%. يتحرك الزوج بعيدًا عن قاع الجلسة عند 0.87317 بنس بينما تم تسجيل القمة عند 0.87650 بنس.

الأسواق تتطلع إلى بيانات العمالة الأمريكية

في منطقة اليورو، أفاد يوروستات أن أرقام الناتج المحلي الإجمالي الأولية للربع الرابع من عام 2018 كانت ثابتة بشكل أساسي على أساس ربع سنوي عند 0.2% وأقل لكنها تلبي التوقعات على أساس سنوي بنسبة 1.2%، متراجعة من القراءة الأخيرة عند 1.6%. يتم تداول زوج اليورو/الدولار الأمريكي عند مستوى 1,1483 دولار، مرتفعًا بنسبة 0.0174%. تراوح الزوج من 1.14717 إلى 1.15143 دولار في جلسة التداول اليوم. سوف تركز الأسواق على إصدار أرقام الرواتب الأمريكية غير الزراعية لشهر يناير. كان صدور بيانات مؤشر ADP يوم أمس متفائلاً بشكل غير متوقع، حيث انخفض من القراءة السابقة ولكن أعلى من توقعات المحللين، مما أعطى الأمل للمستثمرين بأن تحذو أرقام وزارة العمل حذوه.

يتألف طاقم ديلي فوركس من محللين وباحثين من دول عربية وأجنبية مختلفة، يراقبون حركة سوق التداول وأسعار العملات على مدار اليوم بهدف توفير أدق وأسرع التحاليل الفنية والأساسية ووجهات نظر متنوعة وفريدة من نوعها لجمهور المتصفحين والمتداولين.