الين الياباني يرتفع مع ازدياد التوتر في السوق

|

ارتفع الين الياباني في التداولات الآسيوية يوم الجمعة، حيث أن تجدد التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين عزز مخاوف التباطئ في النمو العالمي. آخر البيانات من كلا البلدين لم تؤدي إلى تخفيف هذه المخاوف. بالأمس، أعلن بأن الرئيس ترامب يفكر التوقيع على أمر تنفيذي يؤدي إلى منع الشركات الأمريكية من استخدام منتجات معينة مصنعة في الصين، وتم ذكر شركتي هواوي و ZTE بشكل خاص في التقرير. يقول المحللين بأنه مع انتهاء هدنة التعريفات في وقت مبكر من 2019، فإن هذه الأخبار تؤدي فقط إلى زيادة توتر المستثمرين بشأن المستقبل.

كما ورد من طوكيو في تمام الساعة 11:00 بتوقيت اليابان، تداول زوج الدولار الأمريكي/الين الياباني عند 110.7720 ين، بتراجع 0.1541%، وابتعد الزوج من أدنى مستوى خلال الجلسة عند 110.524 ين في حين أن أعلى ارتفاع خلال اليوم التداولي سجل عند 111.022 ين. يتداول زوج الجنيه الإسترليني/الين الياباني عند 140.2270 ين، بتراجع 0.09% في حين أن زوج اليورو/الين الياباني تداول عند 126.881 ين، بإرتفاع 0.02%.

البيانات والتوقعات غير متفائلة

آخر البيانات تظهر بأن ثقة المستهلك عند أدنى مستوياتها خلال 5 أشهر مع تراجع خلال الشهر الثاني على التوالي. أعلن مجلس المؤتمر بأن قراءة شهر ديسمبر كانت عند 128.1 بتراجع من قراءة نوفمبر 134.1. في هذا الوقت، أدى تراجع الأرباح الصناعية الصينية  إلى التوتر في الأسواق بسبب الخوف من تراجع التوقعات للإقتصاد العالمي. أشار أحد المحللين إلى عدد من العوامل التي تؤدي إلى القلق بالنسبة للإقتصاد الأمريكي خلال العام القادم، وبالأخص تقدم الدولار وارتفاع تكاليف الإقتراض نتيجة لرفع معدلات الفائدة من البنك الفدرالي وتراجع الطلب الأجنبي على البضائع الأمريكية.

يتألف طاقم ديلي فوركس من محللين وباحثين من دول عربية وأجنبية مختلفة، يراقبون حركة سوق التداول وأسعار العملات على مدار اليوم بهدف توفير أدق وأسرع التحاليل الفنية والأساسية ووجهات نظر متنوعة وفريدة من نوعها لجمهور المتصفحين والمتداولين.