الدولار الأمريكي يرتفع بشكل كبير قبل إعلان البنك الفدرالي

تراجع الدولار الأمريكي عن أدنى مستوياته خلال أسبوعين يوم الأربعاء على خلفية الراحة الجماعية تجاه انتهاء الإنتخابات النصفية الأمريكية. يحول المستثمرين في فوركس تركيزهم إلى اجتماع السياسة النقدية اليوم في البنك الاحتياطي الفيدرالي. أظهر آخر استطلاع للرأي بين الإقتصاديين والمحللين أنهم يتوقعون أن يبقي بنك الاحتياطي الفدرالي على مستوياته الحالية، ولكنه قد يشير إلى بعض التضييق في الشهر المقبل. وهذا يتماشى بشكل عام مع توقعات الأسواق التي تضع نسبة 80% كإحتمال أن يتحرك بنك الاحتياطي الفيدرالي قريبًا نحو بيئة سعر فائدة أقل.

كما ورد من لندن في الساعة 11:24 صباحا بتوقيت جرينتش، تداول زوج اليورو/الدولار الأمريكي عند 1.1415 دولار، بانخفاض 0.14% وبعيداً عن قاع الجلسة عند 1.14120 دولار. وبلغت قمة الجلسة عند 1.14449 دولار. وتداول زوج الجنيه البريطاني/الدولار الأمريكي عند 1.31 دولار، بتراجع 0.30%. تراوح الزوج بين 1.3088 و 1.3150 دولار في جلسة اليوم. ومقابل الين الياباني، تداول زوج الدولار الأمريكي/الين الياباني عند 113.724 ين، وهو ارتفاع بنسبة 0.186%.

التركيز على دراغي أيضا

في حين أن بنك الاحتياطي الفيدرالي من المرجح أن يكون التركيز الأساسي لسوق العملات الأجنبية، فإن المتداولين سيراقبون أيضًا أي إشارات أو أدلة من رئيس البنك المركزي الأوروبي، ماريو دراجي، الذي سيتحدث في وقت لاحق اليوم في منتدى في أيرلندا. يوم أمس، التقى السيد دراجي مع وزير المالية الإيطالي أمس وحثه على ضمان درجة عالية من الانضباط المالي لكبح جماح ديون البلاد الممتدة. يمكن أن تؤثر قضية الديون السيادية في إيطاليا على اليورو، خاصة إذا قررت وكالات تصنيف الإئتماني تخفيض تصنيف ديونها.

يتألف طاقم ديلي فوركس من محللين وباحثين من دول عربية وأجنبية مختلفة، يراقبون حركة سوق التداول وأسعار العملات على مدار اليوم بهدف توفير أدق وأسرع التحاليل الفنية والأساسية ووجهات نظر متنوعة وفريدة من نوعها لجمهور المتصفحين والمتداولين.