الدولار الأمريكي يتعافى بعد صدور البيانات المخيبة للآمال

|

في وقت سابق، تعرض الدولار الأمريكي للضغط بعد الإعلان الأخير عن البيانات الاقتصادية التي أظهرت أرقام مبيعات التجزئة ضعيفة بشكل غير متوقع. انخفضت مبيعات التجزئة لشهر سبتمبر (على أساس شهري)، باستثناء مبيعات السيارات، إلى -0.1%، أقل بكثير من 0.3% المتوقع. تراجعت مبيعات التجزئة الإجمالية أيضًا في سبتمبر، مع قراءة عند 0.1% مقابل توقعات بارتفاع 0.5%. على الرغم من ذلك، كانت عملات الملاذ الآمن هي المستفيد الرئيسي، حيث ارتفع الين الياباني قبل التحول في الميول.

كما ورد من طوكيو في الساعة 11:02 بتوقيت اليابان تداول زوج الدولار الأمريكي/الين الياباني عند 112.014 ين، مرتفعا بنسبة 0.21% ومبتعداً عن أدنى مستوى للجلسة عند 111.735 ين. تداول زوج اليورو/الين الياباني عند 129.806 ين، بارتفاع بنسبة 0.27%. تراوح سعر الزوج بين 129.4350 ين إلى 129.8330 ين.

إن التوتر المتزايد بين المملكة العربية السعودية والغرب، واستمرار المخاوف من عدم التوصل إلى اتفاق بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، كان يوفر بعض الدعم لأصول الملاذ الآمن. ويقول المحللون إنه على المدى القصير، ستكون التوترات الجيوسياسية العامل المحفز الرئيسي للين الياباني. وبطبيعة الحال، أثرت المخاوف بشأن خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي على تداول زوج الجنيه الإسترليني/الدولار الأمريكي عند 1.32 دولار، بانخفاض 0.02% بينما يتداول زوج اليورو/الجنيه البريطاني عند 0.8808 بنس بنسبة 0.06%.

يتألف طاقم ديلي فوركس من محللين وباحثين من دول عربية وأجنبية مختلفة، يراقبون حركة سوق التداول وأسعار العملات على مدار اليوم بهدف توفير أدق وأسرع التحاليل الفنية والأساسية ووجهات نظر متنوعة وفريدة من نوعها لجمهور المتصفحين والمتداولين.