اليورو يتراجع بعد الدراسات الضعيفة

|

وصل اليورو سابقاً إلى أعلى مستوى له خلال 5 أسابيع مقابل الدولار الأمريكي، حيث أن المخاوف بشأن الحرب التجارية العالمية تراجعت الآن على ما يبدو. أدى ذلك إلى دفع المستثمرين نحو الأصول ذات العوائد الأعلى، الأمر الذي قدم لليورو مكاسب قوية منذ يوم الإثنين. ولكن، آخر البيانات من منطقة اليورو وضعت عائقاً أمام تقدم اليورو، حيث أن آخر دراسة أعلن عنها من قبل المفوضية الأوروبية أظهرت بأن الثقة في العديد من المناطق في منطقة اليورو، وبالأخص، قطاعات الخدمات والقطاع الصناعي والأعمال التجارية والميول الإقتصادية، جائت كلها عند مستويات أدنى بشكل غير متوقع.

كما ورد من لندن في تمام الساعة 11:06 بتوقيت بريطانيا، تداول زوج اليورو/الدولار الأمريكي عند تراجع 1.2413$ بتراجع 0.27%، وكان الزوج قد وصل سابقاً إلى قمة 1.2474$ في حين أن أدنى مستوى خلال الجلسة كان عند 1.24099$. يتداول زوج اليورو/الين الياباني عند 131.15 ين، بتراجع 0.07% وكان الزوج قد تراوح بين أدنى مستوى للجلسة عند 131.1230 ين إلى قمة 131.8160 ين. تداول زوج اليورو/الجنيه البريطاني عند 0.87877 بنس، بتقدم 0.4207% وبعيداً عن أدنى مستوى خلال الجلسة عند 0.8747 بنس.

مكاسب الدولار ما تزال محط شك

على الرغم من التحسن العام في ميول المخاطرة، فإن المتداولين ما يزالون يراهنون على أن ضعف اليورو قد يطول، خصوصاً بناءاً على العجز التجاري والعجز في الميزانية في الولايات المتحدة. بالإضافة إلى ذلك، ما يزال هناك بعض المخاوف الطويلة بأنه على الرغم من عدم كونها حرب تجارية صريحة، فإن النقاش بين الولايات المتحدة والصين بشأن التجارة قد لا ينتج عنه كذلك أي نتائج مفيدة.

يتألف طاقم ديلي فوركس من محللين وباحثين من دول عربية وأجنبية مختلفة، يراقبون حركة سوق التداول وأسعار العملات على مدار اليوم بهدف توفير أدق وأسرع التحاليل الفنية والأساسية ووجهات نظر متنوعة وفريدة من نوعها لجمهور المتصفحين والمتداولين.