الجنيه يرتفع مع ترقب المتداولين لرئيس البنك الفدرالي

تقدم الجنيه الإسترليني على الدولار الأمريكي مع بقاء المتداولين خارجاً في انتظار كلمة رئيس البنك الفدرالي، جيرومي بويل، أمام الكونغريس الأمريكي. اغلبية المشاركين في السوق يتوقعون بأن يقوم بنك إنجلترا المركزي بالمضي قدماً في رفع معدلات الفائدة خلال شهر مايو، ولكن قلة الوضوع بشأن توجه الدولار مصحوبة بالحذر بشأن محادثات بريكسيت تضغط على زخم الجنيه. أكد أحد استراتيجي العملات في لندن بأن التوقعات المحسنة للجنيه مؤخراً غامضة إلى حدٍ ما بشأن الحذر المرتبط بما قد يحدث على الجانب الآخر من المحيط الأطلسي.

كما ورد في تمام الساعة 11:04 بتوقيت غرينيتش من لندن، تداول زوج الجنيه البريطاني/الدولار الأمريكي عند 1.3966$، بتقدم 0.01% وبعيداً من أعلى مستوى خلال الجلسة الذي كان عند 1.3996$، وأدنى مستوى كان عند 1.3945$. يتداول زوج اليورو/الجنيه البريطاني عند ارتفاع 0.8823 بنس، بتقدم قليل عند 0.0006%، وكان الزوج قد تراوح بين أدنى مستوى خلال الجلسة عند 0.8816 بنس وأعلى مستوى عند 0.88400 بنس.

كوربين و ماي مختلفين مرة أخرى

في المملكة المتحدة، فإن الأخبار المرتبطة ببريكسيت تركب الأسواق، حيث قال جيرمي كوربين، قائد المعارضة، بأنه يرغب برؤية تفاوضات بشأن اتحاد جمركي جديد مع الإتحاد الأوروبي. ولكن رئيسة الوزراء ثيريزا ماي، استثنت التفكير بذلك وقالت بأن القيام بذلك سوف يمنع توقيع اتفاقيات جديدة مع الصين والهند على سبيل المثال، الإقتصاديات المتنامية بشكل سريع.

يتألف طاقم ديلي فوركس من محللين وباحثين من دول عربية وأجنبية مختلفة، يراقبون حركة سوق التداول وأسعار العملات على مدار اليوم بهدف توفير أدق وأسرع التحاليل الفنية والأساسية ووجهات نظر متنوعة وفريدة من نوعها لجمهور المتصفحين والمتداولين.