الدولار يبدأ العام بتراجع، في حين يبدأ النفط بقوة

تراجع الدولار الأمريكي مقابل أغلبية شركائه الرئيسيين في التداول، حيث بدأ العام بتراجع بعد أن وصل إلى أدنى مستوى له خلال 3 أشهر يوم الجمعة، في آخر يوم تداولي خلال 2017. أغلق الدولار الأمريكي العام بتراجع 9.8%، وهو أدنى أداء له منذ 2003. بشكل غير مفاجئ، شهد اليورو أقوى عام له مقابل الدولار منذ العام 2003.

عند الساعة 13:41 بتوقيت هونج كونج، تداول اليورو عند ارتفاع بنسبة 0.08% مقابل الدولار الأمريكي إلى 1.2018$. وتقدم الجنيه البريطاني بنسبة 0.11% مقابل الدولار إلى 1.3515$ وتراجع الدولار بنسبة 0.9% مقابل الدولار الكندي. التقدم الوحيد للدولار الأمريكي بعد ظهر يوم الثلاثاء في آسيا كان مقابل الين، حيث تداول عند 112.70 بزيادة حوالي 0.05%. يراقب المتداولين الآن الإعلان يوم الغد عن محضر اجتماع البنك الفدرالي لشهر ديسمبر، حيث ارتفعت معدلات الفائدة على الرغم من معارضة إثنان من صناع القرار.

ارتفاع السلع المرتبطة بالدولار

الضعف في الدولار ساعد في دعم السلع المرتبطة به، مع تقدم الذهب والنحاس والألمينيوم بشكل كبير. تقدم الذهب بنسبة 13% خلال 2017، في أفضل أداء له خلال 7 سنوات. وتداول عند 1308.70$ للأونصة بعد ظهر الثلاثاء. النحاس تقدم بنسبة 31% خلال العام 2017، ووصل إلى أعلى مستوى له خلال 4 سنوات قبل أن يتراجع قليلاً يوم الثلاثاء. الألمينيوم تقدم بنسبة 34% خلال العام 2017.

أنهت عقود خام برنت العام بتقدم 17% مدعومة بزيادة الطلب وتراجع المخزون العالمي بسبب الجهود الكثيفة لمنظمة أوبك من أجل التقليل من الإنتاج. تقدم برنت بنسبة 0.39% خلال أول يوم تداولي في 2018، إلى 67.13$ للبرميل. وتقدمت عقود خام WTI الأمريكي بنسبة 0.40% إلى 60.66$ للبرميل.

يتألف طاقم ديلي فوركس من محللين وباحثين من دول عربية وأجنبية مختلفة، يراقبون حركة سوق التداول وأسعار العملات على مدار اليوم بهدف توفير أدق وأسرع التحاليل الفنية والأساسية ووجهات نظر متنوعة وفريدة من نوعها لجمهور المتصفحين والمتداولين.