الجنيه يثبت نوعاً ما بعد البيانات

بقي الجنيه البريطاني قريباً من أعلى مستوى له خلال 3 أشهر مقابل الدولار الأمريكي على الرغم من آخر بيانات للـ PMI والتي أظهرت بأن النمو تباطئ نوعاً ما في قطاع الإنشاءات خلال شهر ديسمبر. توقع المحللين أن قراءة PMI سوف تكون أدنى عند 52.5 ولكن القراءة الفعلية لم تصل إلى ذلك المستوى وجائت عند 52.2، بتراجع من قراءة شهر نوفمبر عند 53.1. يقول المحللين بأن متداولي فوركس تجاوزا بشكل عام ما قد يعتبر بيانات ضعيفة ويتطلعوا بدلاً من ذلك إلى الصورة طويلة الأجل فيما يتعلق بحصول الحكومة البريطانية على موقف أفضل في مفاوضات التجارة مع الإتحاد الأوروبي.

كما ورد من لندن في تمام الساعة 11:02 بتوقيت غرينيتش، تداول زوج الجنيه البريطاني/الدولار الأمريكي عند 1.3576$ بتراجع 0.12%، وكان الزوج قد وصل سابقاً إلى أدنى مستوى خلال الجلسة عند 1.3568$، في حين أن أعلى مستوى خلال الجلسة وصل إلى 1.3613$. وتراجع زوج اليورو/الجنيه البريطاني بنسبة 0.183%، وتداول عند 0.88561 بنس، وتراوح الزوج بين أدنى مستوى خلال الجلسة عند 0.88470 بنس إلى قمة 0.88825 بنس.

متداولي الدولار يتطلعون إلى البيانات ومحضر FOMC

في الولايات المتحدة، سوف يتطلع المشاركين في السوق إلى الإعلان في الولايات المتحدة عن بيانات PMI لقطاع الصناعة. حالياً، يتوقع المحللين تراجع طفيف في القراءة إلى 58.1 من 58.2. كذلك، من الأمور التي قد تغير السوق كذلك هو الإعلان عن محضر اجتماع لجنة FOMC من اجتماع البنك الفدرالي الأخير. ما تزال الأسواق تحاول قياس الرقم المحتمل لعدد مرات رفع معدلات الفائدة التي قد تتم لاحقاً هذا العام. حالياً، يتداول زوج اليورو/الدولار الأمريكي عند 1.2014$ بتراجع 0.35%.

يتألف طاقم ديلي فوركس من محللين وباحثين من دول عربية وأجنبية مختلفة، يراقبون حركة سوق التداول وأسعار العملات على مدار اليوم بهدف توفير أدق وأسرع التحاليل الفنية والأساسية ووجهات نظر متنوعة وفريدة من نوعها لجمهور المتصفحين والمتداولين.