هبوط اخر لليورو والدولار مقابل الفرنك السويسري وسط مخاوف الديون

سجلت كل من العملة الموحدة (اليورو) والدولار الأميركي هبوطا قياسيا جديدا مقابل الفرنك السويسري في التعاملات الآسيوية اليوم ، وسط مخاوف المستثمرين بسبب المخاوف من الديون السيادية على جانبي المحيط الأطلسي المتزايدة.


وقد تراجع اليور لفترة وجيزة إلى 1.400 فرنك سويسري في وقت سابق مع اقبال المستثمرين على التطلع إلى قمة أخرى في الاتحاد الأوروبي في وقت لاحق من هذا الاسبوع، حيث من المحتمل معالجة مشكلة انقاذ اليونان الثانية.


كما كما ورد في الساعة 2:53 (JST) في طوكيو ، فقد تراجع زوج اليورو/الفرنك السويسري إلى 1.1365  ، بانخفاض عن سعر التداول يوم الجمعة 1.1501 فرنك سويسري  في نيويورك. كما وصل زوج الدولار الأمريكي/الفرنك السويسري إلى 0.8034 فرنك سويسري على منصة التداول EBS ، فيما وصل سعر الزوج 0.8129 فرنك سويسري في تداولات يوم الجمعة.


بعكس التوقعات، فقد كان تأثير نتائج اختبارات البنك في الإجهاد يوم الجمعة على اليورو كان قليلا، والتقرير الأولي الذي أظهر فشل 8 بنوك كان أكثر مقبولا خلال عطلة نهاية الأسبوع، مع ادعاءات النقاد والمحللين الآن ، مثل الكثير من التجارب السابقة، أن وكانت اختبارات الإجهاد غير صارمة بما فيه الكفاية.


وأشار أحد المحللين إلى أن الاستفادة من اختبارات الإجهاد هو أن صدور البيانات كان شاملا بما فيه الكفاية، إذ أنه تم اختبار العديد من البنوك سمح لهم في استخدام البيانات لتشغيل الاختبارات الخاصة بهم.