اليورو يستمر في تحقيق الأرباح إلا أن العقبات ما تزال موجودة

ما زال اليورو مستمراً في تحقيق الأرباح التي بدأت الأسبوع الماضي، و قد وصل اليورو في وقت سابق في سيدني إلى أعلى مستوى له خلال الشهر مقابل الدولار الأمريكي بعد ما هدأ القلق المتعلق بالديون اليونانية. و كما ورد من سيدني في تمام الساعة 14:19 (التوقيت القياسي الشرقي) تداول اليورو مقابل الدولار الأمريكي عند $1.4556 بعد أن قام بإختراق حاجز الخيارات عند حوالي $1.4550 يوم الجمعة. و كان قد تداول على منصة EBS في وقتٍ سابقٍ عند $1.4580 و هو مستوى مرتفع لم يصل إليه منذ بداية شهر يونيو. أنهى اليورو الأسبوع بإرتفاع 2.4% بعد نجاح التصويت في البرلمان اليوناني، و هي أعلى نسبة زيادة أسبوعية منذ بداية العام.


إتفق وزراء مالية دول الإتحاد الأوروبي في عطلة نهاية الأسبوع الماضية على صرف الشريحة الخامسة و الأخيرة من القرض الموافق عليه لليونان و الذي تبلغ قيمته 12 مليار يورو، و يتوقع أن يتم الإنتهاء من تفاصيل قرض الإنقاذ التالي في شهر سبتمبر.


يتوقع أن يواجه اليورو عقبات متواصلة في طريق تحقيق أرباح إضافية بسبب حقيقة عدم تأكد الكثير من المستثمرين من قدرة الدولة اليونانية على تطبيق الإجراءات التقشفية المختلفة المفروضة ذاتياً، و هو شرط أساسي لخطة الإنقاذ الثانية. و يشعر أغلبية الشعب اليوناني بالغضب بسبب تحملهم أكثر مما ينبغي من عبئ الأزمة المالية اليونانية، و يتوقع قيام المزيد من المظاهرات. إلا أن اليورو يتلقى الدعم من توقعات قيام البنك الأوروبي المركزي بالإعلان عن زيادة في معدلات الفائدة في وقت متأخر من الأسبوع.