اليورو يخسر نشاطه بعد إعلان رفع معدلات الفائدة من البنك الأوروبي المركزي

يبدو أن اليورو بدأ في إعادة الأرباح التي حققها بالأمس أمام الدولار الأمريكي بعد الأخبار المتعلقة بزيادة معدلات الفائدة في الإتحاد الأوروبي. كما كان متوقعاً بشكل كبير من قبل الأسواق و المحللين، أعلى البنك الأوروبي المركزي عن زيادة بنسبة 0.25% على معدلات الفائدة. يرى بعض المحللين أن الإعلان لم يتمكن من الإشارة إلى أن هناك المزيد من الزيادة في المستقبل بسبب غياب كلمات البنك المركزي الرنانا "قوية اليقظة"


اليوم، تبعد الأسواق تركزيها عن المنطقة الأوروبية و توجه أنظارها نحو الولايات المتحدة، مع التركيز على البيانات العمالية من "وزارة العمل الأمريكية". البيانات المنشورة بالأمس من "ADP" عن العمالة في القطاع الخاص، و التي تغلبت على توقعات المحللين بهامش واسع، تشير إلى أن بيانات العمال التي سوف تصدر اليوم قد تؤدي إلى نقطة تحول في سوق العمل الأمريكي.


كما ورد من طوكيو في تمام الساعة 15:20 (حسب التوقيت القياسي الأمريكي)، تداول اليورو في مستوى أقل أمام الدولارالأمريكي عند $1.4338 بتراجعٍ نسبته 0.2%، و لكن على مستوى أحسن من إنخفاض الأمس الذي كان عند $1.4220 و الذي حدث قبل الإعلان عن رفع معدلات الفائدة. كما تراجع اليورو أما الدولار الأسترالي، الذي حقق أرباحاً من التداولات المخاطرة التي تدفقت على العملات المرتبطة بالسلع الأساسية، حيث تداول اليورو إلى AU$1.3304 مقابل الدولار الأسترالي، بتراجع نسبته 0.2% كذلك.