استقرار لزوج اليورو الدولار الأمريكي خلال فترة التهدئة في منطقة اليورو

استقر زوج اليورو/الدولار الأمريكي في أواخر التعاملات الآسيوية ،  بسبب استفادة المستثمرون من التهدئة بين اختبارات الاجهاد في يوم الجمعة الأخير وبين اجتماع صناع السياسة في منطقة اليورو هذا الأسبوع. استقر اليورو أخيرا ، متداولا أعلى مقابل الدولار  1.4192 . توقعات اليورو، ومع ذلك ، لا تزال ضبابية مع مخاوف المستثمرين بأن غرق إيطاليا و إسبانيا ، إلى جانب غرق اليونان في أزمة الديون في تصاعد مستمر.


يمكن رؤية دليل على ذلك الاهتمام في مزادات السندات الأخيرة التي عقدتها الحكومة الإيطالية والإسبانية أمس. في كلا الحدثين، ازداد خطر السندات لمدة 10 أعوام إلى نسبة قريبة من 7% ، وهو معدل يتجاوز الذي يعتقد المحللون أن تكاليف التمويل سيكون الى حد كبير لا يمكن تحملها. عند النقطة التي ترتفع فيها عوائد السندات البرتغالية والايرلندية عن 7%، فستضطر الحكومتين الأوروبيتين طلب خطة انقاذ من المجتمع الدولي.


قال أحد استراتيجيي الفوركس في اليابان، أن نتيجة أخرى من استمرار هذا الاتجاه في زيادة الغلة هي أن المستثمرين سوف يتزاحمون على عملات الملاذ الآمن، أي الفرنك السويسري، والدولار الأميركي والين الياباني ، على حساب اليورو. يوم الاثنين، ضرب اليورو مستوى قياسي مقابل الفرنك السويسري ، ليصل تداوله إلى 1.1365 على منصة التداول  EBS .