تخلي اليورو عن رهاناته

شهد اليورو ارتفاعا حادا حيث انه يوم الثلاثاء لا يزال الدولار تحت الضغوطات العدوانية للبيع ، لتصل إلى نقطة لمدة ثلاثة أسابيع منخفضة مقابل العملة اليابانية وسبعة أسابيع من الانخفاض أمام الدولار الاسترالي.

قفز اليورو بعد أن أدت أوامر وقف الخسارة عند النقاط الرئيسية حول التخطيط 1،32 $. ثمزادت إلى $ 1،3250 يورو = وهو أعلى مستوى له في أكثر من أسبوع وتوسيع انتعاشها من الاسبوع الماضي ثلاثة انخفاض 1،3055 $.

يتحمل اليورو الانخفاض الذي يتعرض له من دعم العملة القوية لأكثر من
أسبوع جراء تحرك المتوسط 200 يوم فقط فقد انخفض تحت مستوى 1،31 $ مما ادى الى التخلي عن مواقفها في الوقت الراهن.

وقد تم العديد من المحللين يراهنون على استمرار ضعف اليورو بسبب المخاوف المستمرة من قبل بعض دول منطقة اليورو مثل اسبانيا والبرتغال التي قد تحتاج لتمويل برامج إنقاذ الدين، وتتبع
المسار الذي اختطه اليونان وايرلندا.

واضاف "انها سوق تدفق يحركها لذلك فمن الصعب معرفة متى هذا الارتفاع في اليورو سوف تستمر"، وقال متعامل في بنك اوروبي، مشيرا الى ان مستثمر المضاربة على ما يبدو حاول الاستفادة من التداول بمنطاق ضيق لإرغامها على رفع اليورو.