الدولار يقترب من أدنى مستوى له في 15 شهر مقابل الين

تراجع الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني اليوم الاثنين ، ليقترب من أدنى مستوياته في 15 عاما ، بعد صدور تقريرا سلبيا مثيرا للتشاؤم عن الرواتب في الولايات المتحدة في شهر يوليو، والذي ولد شائعات بأن مجلس الاحتياطي الاتحادي قد يفكر في تخفيف مزيد من السياسات النقدية في وقت مبكر من هذا الاسبوع.

وقد بلغ سعر الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني 85.40 ين أي بانخفاض بنسبة 0.1% عن سعره الذي وصله في اواخر التعاملات الامريكية قبل عطلة نهاية الاسبوع، عندما سقط من أدنى مستوى له في ثمانية أشهر 85.02 ين على منصة التداول اي. بي. اس.

يراقب اللاعبون بقلق ما اذا كان الدولار سيهبط إلى سعره الذي سجله في نوفمبر تشرين الثاني الأخير 84.82 ين، إذ أنه في هذه الحالة من الممكن أن يهبط إلى أدنى مستوياته منذ 1995.

وقال متعاملون انه شهد زوج الدولار ين بيعا خفيفا في وقت مبكر من التعاملات الاسيوية ، في حين أن بعض الطلبات ترتكز على الدولار الأمريكي.  وأضافوا أن أكثر طلبات البيع اليوم كانت في مجال 84.90 – 85.00 ين، لكن في أقل من هذا المجال تنتظرنا أوامر وقف الخسارة.

وقال أحد المتعاملين أيضا أن كانت الأرقام الواردة في بيانات الوظائف الامريكية فقيرة، مما يدعم وجهات النظر التي تقول انه سيزداد ضعف الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني ، على الرغم من عدم وجود شعور من الذعر في السوق".

وأضاف أن أغلب اللاعبين يتوقعون أن يناقش مجلس الاحتياطي الاتحادي غذا خطوات إضافية لتخفيف سياسته النقدية. حيث أن أسعار الأسهم قد تسقط فيما لو لم يفعل البنك الاحتياطي الفيدرالي ذلك.
حيث من المتوقع أن تجتمع لجنة السياسات في مجلس البنك الاحتياطي الفدرالي يوم الثلاثاء.

وأظهرت بيانات يوم الجمعة في الولايات المتحدة ان عدد الوظائف الغير الزراعية انخفض 131.000 في تموز / يوليو ، في حين ارتفع التوظيف في القطاع الخاص ، وهو أفضل مقياس لصحة سوق العمل ، بشكل بسيط 71.000. إذ كان متوقع أن تكون زيادة 90.000.

كما وارتفع اليورو مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.1% ووصل الى 1.3287$، حيث لا زال قريبا من أعلى مستوى له في اال 3 أشهر  1.3334$ والذي  سجله يوم الجمعة.