ارتفاع قيمة العملة اليابانية اليوم الأربعاء مع اقبال المصدرين اليابانيين على شراء الين

ارتفعت قيمة العملة اليابانية اليوم الاربعاء مع إدراك المستثمرين في السوق إلى قيام المستثمرين والمصدرين اليابانيين بشراء الين ، في حين حافظ الدولار الكندي على المكاسب التي حققها مع أنباء عن عرض شراء ضخم من قبل شركة التعدين العالمية بي اتش بي بيليتون لشركة البوتاس الكندية.

هبط الين مقابل الدولار واليورو في التعاملات الآسيوية في وقت مبكر ، ليبقى في وضع دفاعي بعد تراجعه في اليوم السابق مع نشر الولايات المتحدة وأوروبا بيانات عن ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية إلى الأعلى.

لكن الين تلقى دفعة إلى الأمام عندما أدرك لاعبي السوق إلى اقبال المستثمرين والمصدرين اليابانيين على شراء الين مقابل الدولار الأمريكي.  

خسر الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني بنسبة 0.1% ، ووصل سعره إلى 85.40 ين منخفضا باتجاه أدنى مستوى له في 15 عاما على منصة التداول اي.بي.اس 84.72 ين الذي وصل إليه في الأسبوع الماضي.

وقال جون كاتو ، مدير أول لقسم الاستثمار في شينكين لإدارة الأصول "إن اتجاه زوج الدولار / ين لا زال هابطا".  وأضاف ، "الحديث في السوق هو أن كمية ضخمة من عروض الدولار تنتظر أعلى من 86.50 ين ، ولهذا ، فعلى اللاعبين أن يدركوا أن اصطياد الدولار في مستوى أعلى من 86.00 ين هو ممضيعة للوقت".

هبط اليورو بنسبة 0.4% ووصل الى 109.67 ين ، ليعيد الكثير من الربح 0.6% الذي حققه يوم أمس ، وليتراجع إلى مستوى قريب من أدنى مستوى له في السبع أسابيع الأخيرة 109.07 ين الذي سجله على منصة التداول اي.بي.اس في وقت سابق من هذا الأسبوع.

فيما تراجع اليورو مقابل الدولار بنسبة 0.3% ووصل إلى 1.2852$.

تحركات الدولار مقابل الين في الآونة الأخيرة كان لها ارتباط وثيق مع انتشار عوائد السندات الحكومية بين الولايات المتحدة واليابان ، والتي ضاقت مع الانخفاض الحاد لعوائد سندات الخزانة الامريكية في الأشهر القليلة الماضية.

بالإضافة إلى الحديث شراء المصدرين اليابانيين الين يوم الاربعاء ، قال مدير في أحد البنوك اليابانية الكبرى ان المصدرين اليابانيين كانوا يزرعون عروض الدولار في مجال 86.50 ين  إلى 89.00 ين ، بعد أن خفضت المستويات المستهدفة لبيع الدولار من نحو 90 ينا في وقت سابق .