ملاحظات مخيبة للآمال من رئيس وزراء اليابان تهبط من سعر الدولار الامريكى مقابل الين

تراجع الدولار الأميركي مقابل الين الياباني في التعاملات الآسيوية اليوم ،  مع توقعات المستثمرين غير المحققة بأن ناوتو كان ، رئيس الوزراء الياباني الجديد ، سيعالج مسألة ضعف العملة اليابانية.

فقد صرح "كان" في أول مؤتمر صحفي له ، بأن الاقتصاد الياباني أفضل بشكل عام مع ضعف الين، وخصوصا لأن اعتماد البلاد الرئيسي على الصادرات. مع العلم أن الكثير من المحللين والتجار توقعوا خطاب حاد أكثر من هذا، وشعروا بزيادة خيبة الأمل لأنه لم يتابع تصريحه كما توقعوا، ولهذا ظهرت مشاعر الخيانة اتجاه رئيس الوزراء الجديد.

وكما ورد في الساعة 2:50 بتوقيت طوكيو ، فقد وصل سعر تداول الدولار مقابل الين إلى 91.40 ين، وهو سهر أقل بقليل من السعر الذي وصل إليه في سوق نيويورك الليلة الفائتة حيث وصل إلى 91.44 ين.

يحرص المستثمرون على متابعة ما سيقوله وزير المالية الياباني الجديد (يوشيهيكو نودا) بشأن أسعار الصرف. حيث أنه لم يعرض يوشيهيكو نودا بعد رأيه بالنسبة لاتجاه الين الهابط ، ولهذا فالأسواق متلهفة لسماع موقفه إزاء هذا الموضوع.  وفي ظل غياب أنباء جديدة حول الموضوع، فمن المتوقع أن كلام نودا سوف يحدد اتجاه زوج الدولار ين على الأقل في الفترة االقصيرة القادمة.

كما وينتظر المستثمرون أيضا تصريحات جان كلود تريشيه ، رئيس البنك المركزي الأوروبي ، الذي سيعقد مؤتمر صحفي اليوم في فرانكفورت ، لتقييم رأيه في أزمة الديون في منطقة اليورو.