إعادة بعض مكاسب اليورو في الآونة الأخيرة مع ضعف اليوان

سجلت العملة الموحدة اليورو ارتفاعا لفترة وجيزة مقابل الدولار الأمريكي بعد اشارة البنك المركزي الصيني بأنه سيتساهل بالنسبة لتقدير ليوان.

كان رد فعل مشغلي صناديق التحوط في الصين سريعا بالنسبة للاعلان وبدأوا بشراء اليورو على الفور، مما تسبب في ارتفاعه بشكل فوري  1.2316$ إلى  1.2355$ .

وعند بدء ضعف اليوان في وقت لاحق بدا اليورو في إعادة بعض مكاسبه الأخيرة، ومن ثم انخفض إلى قاع جديد له وهو 1.2284$.

أنزل بنك الشعب الصيني في وقت سابق من اليوم ، سعر اليوان الصيني مقابل الدولار الأمريكي إلى 6.7980$، بعد أن وصل أمس إلى 6.8275، وهذا يعتبر أكبر تحول يومي للعملة في الآونة الأخيرة، على الرغم من أن معظم اللاعبين في السوق لا يعتقدون أنه سيحدث مرة أخرى.

يعتقد المستثمرون أن إضعاف اليوان الصيني جاء لأن البنك المركزي قد تدخل لمنع حدوث ارتفاع حاد.

من المحتمل أن يواصل اليورو الهبوط إذا لم يتمسك  بالتعزيزات التي أنشأها البنك المركزي الصيني. وكذلك ، بسبب استمرار قلق المستثمرين بشأن المشاكل المالية في منطقة اليورو. حيث تتوقع العديد أن أن يهبط اليورو خلال الربع القادم من هذا العام إلى 1.15$.

أما مقابل الفرنك السويسري فقد هبط اليورو إلى أدنى مستوى له على الإطلاق وهو 1.3650 فرنك سويسري.