انخفاض قيمة الدولار الأميركي مقابل العملات الرئيسية

كما ورد في تمام الساعة 4:47 بعد الظهر في طوكيو ( JST ) اليوم بتاريخ 10 مارس 2009 ، شهد الدولار الأمريكي اليوم انخفضاً مقابل مجموعة من العملات ، ليصل إلى ما كان عليه بعد الارتفاع الحاد الذي كان يوم أمس ، في حين تباطأت الموارد المالية التي تتجه إلى دولار أمريكي وراهن المستثمرون على المزيد من الارتفاع  للدولار.

الين الياباني تجنب الخسائر الذي شهدها في وقت سابق وأرتفع مقابل الدولار الأمريكي ، على الرغم من أن المخاوف من مكانته باعتباره عملة "ملاذا آمنا" في البيئة الاقتصادية العالمية كفل بأن يحتفظ على لهجة دفاعية ، وفقا للتجار.

اليورو استفاد من سقوط الدولار الأمريكي وأكتسب مقابل الجنيه الإسترليني ، ويتفق المحللون على أن تصاعد التكاليف في المملكة المتحدة والجهود لدعم القطاع المالي والاقتصاد يعني أن الرسم البياني للجنيه الإسترليني عبارة عن بيع محترز.

مؤشر الدولار (DXY) وهو مقياس لأداء الدولار مقابل العملات الرئيسية الست ، أنخفض بنسبة 0.8 في المائة إلى 88.533. DXY.  أما اليورو فاكتسب بنسبة 0.8٪ مقابل الدولار الأمريكي وتم تداوله بـ- 1.2710 دولار ، وهذا إنتعاش واضح بعد أن كان يتم تداوله بقيمة1.2457  دولار  والذي يعتبر أدنى سعر له في الربع الأخير. وارتفع اليورو بنسبة 0.6 ٪ مقابل الجنيه الإسترليني وتم تداوله بقيمة 91.98 بنس. مقابل الدولار الأمريكي ، تمكن الجنيه الإسترليني من استعادة مكانته بعد 6 أسابيع منخفضة، وارتفع بنسبة 0.3٪ وتم تداوله بقيمة 1.3824 دولار.