اليورو يبلغ أدنى سعر منذ كانون ثاني/ديسمبر 2008 مقابل الدولار الأمريكي في تداولات نيويورك

تعرض اليورو لخسارة كبيرة ، وهبطت إلى أدنى مستوى له منذ ثلاثة أشهر تقريبا مقابل الدولار في بداية تداولات نيويورك ، وذلك بعد ترجيح وكالة موديز للتصنيف الائتماني (Moody’s credit rating service) والتهديد لخفض البنوك الأوروبية الكبرى والتي تتعرض لخطر كبير في أوروبا الشرقية .

ووفقاً لمسؤول كبير في سوق الفوركس من تورنتو (كندا) ، فأن المستثمرون يراقبون عن كثب الأخبار السلبية القادمة من شرق أوروبا ، والتي جاء فيها مخاوف من احتمال كساد لفترة طويلة  . هذا إضافة إلى التراجع الأخير في الناتج المحلي الإجمالي في الاقتصاد الياباني .

استمرار ضعف مشهد الاقتصاد العالمي أدى إلى تحقيق مكاسب واسعة في الدولار ، ودفع مؤشر الدولار إلى أعلى مستوياته منذ ثلاثة أشهر ، في الوقت الذي يترقب فيه المستثمرون الأمان النسبي للعملة الأمريكية.

وكما ورد في 9:51 بتوقيت شرق الولايات المتحدة في أسواق نيويورك ، فقد اليورو 1.3٪ مقابل الدولار ، وتم تداوله بقيمة 1.2602 دولار . كما وفقد اليورو 1.2٪ مقابل الين الياباني ، وتداول بقيمة 115.77 ين. بالمقابل ارتفع الدولار 0.3٪ مقابل الين الياباني ، وتم تداوله بقيمة 91.97 ين.

وفي هذه الأثناء، مقياس DXY وهو مقياس تدبير الدولار الأمريكي مقابل مجموعة من العملات الرئيسية ، اكتسب 1.3٪ ، وتم تداوله بقيمة 87.588 DXY.