الين الياباني يهبط مقابل الدولار الأمريكي لأدنى مستوى له منذ 3 أشهر

أنخفض الين الياباني اليوم ، 26 فبراير 2009 في تمام الساعة 3:12 مساءاً في طوكيو ، انخفض إلى أدتى مستوى له منذ ثلاثة أشهر مقابل الدولار الأميركي ولأدنى مستوى له مقابل الدولار الأسترالي منذ 7 أسابيع، بينما يراهن المستثمرون على العملات الصاعدة، في الوقت الذي فيه ما زالت المخاوف مستمرة حول مستقبل الاقتصاد الياباني.

بيانات الأسبوع الماضي ، والتي دلّت على تدفق الأوراق التجارية  اليابانية ، وشددت على أن المستثمرين لم يعودوا يعتبرون العملة كملاذ آمن ، والكثير من المستثمرين يتساءلون الآن إلى أي مدى يمكن أن يهبط الين في الوقت الذي يحث فيه "البيع التقني" الأنشطة بالمشاعر السلبية تجاه الين.

فقد الين أكثر من 10٪ من قيمته مقابل الدولار الأمريكي ، بعد أن كان قد وصل في كانون الثاني / يناير الى 87.10 ين ، وهو أعلى مستوى له منذ 13 عاما. المضاربون الذين يتداولون بالمدى القصير أكرهوا على  مراهنات ضعيفة ، ولكن من المحتمل من أنه سيصل إلى هذا المستوى مرة أخرى. واذا ما حدث ذلك ، فإن العملة ستضطر للوصول إلى ما أقل من ذلك. ووفقا لأحد الخبراء في سوق مضاربة العملات الأجنبية ، فإنه من المحتمل أن يرتفع الدولار ليصل حتى  100 ين ، ولو مؤقتا.

أما الدولار فارتفع بنسبة 0.4٪ مقابل الين الياباني وتم تداوله بقيمة 97.98 ين وهو أعلى مستوى له منذ منتصف تشرين الثاني / نوفمبر من العام الماضي. وارتفع اليورو بنسبة 0.4٪ مقابل الين الياباني وتداوله المضاربين بقيمة 124.38 ين ، بعد أن وصل إلى أعلى مستوى له منذ سبعة أسابيع وارتفع لمستوى 125.16 ين ليلة أمس.