التحليل الأساسي: سوق العمل الأمريكي في مأزق، الدولار يفقد قوته

أيبث  ريفيرو

لقد أفاد مكتب الولايات المتحدة لإحصاءات العمل الأسبوع الماضي أن الوظائف في غير مجال الزراعة بلغت 245000، وهو أقل من التوقعات عند 469000 و 610.000 الشهر الماضي. ارتفع متوسط ​​الدخل في الساعة بنسبة 4.4 في المائة في نوفمبر (على أساس سنوي) بينما ارتفع بنسبة 0.3 في المائة على أساس شهري. وبلغ معدل البطالة 6.7 في المائة في نوفمبر، وهو تحسن عن الشهر السابق 6.9 في المائة وتجاوز توقعات 6.8 في المائة.

أعلان
تقلبات الدولار الحادة خلقت فرص تجارية مربحة للغاية

استغل فرصتك الآن!

ويشير التباطؤ الحاد في التوظيف إلى أن تعافي الاقتصاد الأمريكي قد يستغرق وقتًا أطول مما كان متوقعًا في السابق. وقد جد بعض المحللين التقرير مخيبا للآمال وفسروه على أنه علامة على مشكلة اقتصادية.

لا يدعم وضع جائحة فيروس كورونا في حد ذاته الروايات ذي الطابع المتفائل، حيث تستمر الحالات في الارتفاع. وحتى الآن، تم الإبلاغ عن 14983.425 حالة إصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة، بالإضافة إلى 287.825 حالة وفاة، مما يجعلها الدولة الأكثر تضررًا في العالم. وصلت حالات الاستشفاء والوفيات مؤخرًا إلى مستويات قياسية، والتي قد تكون مرتبطة باحتفالات عيد الشكر الأخيرة التي أقيمت في جميع أنحاء البلاد.

ومن المفارقات أن هذه الأخبار قد تم أخذها بشكل إيجابي من قبل أسواق الأسهم، حيث أغلقت الأسهم الأمريكية في المنطقة الإيجابية بشكل أساسي يوم الجمعة. كما ارتفع مؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 0.83 في المائة خلال الجلسة، وأغلق عند مستوى 30218.26، يليه مؤشر ستاندرد آند بورز 500 الذي ارتفع بنسبة 0.88 في المائة خلال الجلسة وأغلق عند المستوى 3699.12. بالإضافة إلى ارتفاع مؤشر ناسداك 100، الذي أغلق عند مستوى 12528.48، بنسبة 0.49 في المائة خلال الجلسة.

يتم التركيز على مجلس الاحتياطي الفيدرالي، والذي من المتوقع الآن أن يعزز برنامج شراء السندات في محاولة لتحفيز الاقتصاد الأمريكي. وقد تم تأكيد هذه الفكرة إلى حد ما من خلال التعليقات الأخيرة لرئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول حول المسار الذي يسلكه البنك في المستقبل القريب.

وأفاد: "سنبقي معدلاتنا منخفضة ونحافظ على عمل أدواتنا حتى نشعر أننا بالفعل قد تجاوزنا الخطر الذي يمثله الوباء على الاقتصاد".

ومن المحتمل أيضا وجود حوافز مالية إضافية. على الرغم من أن المفاوضات بشأن حزمة التحفيز الجديدة لم تستأنف بعد، إلا أنه يتم الآن النظر في مقترحات جديدة في مجلس الشيوخ الأمريكي.

التقويم الاقتصادي

تلقت الأسواق بيانات مهمة وذات صلة حول الوضع الحالي للاقتصاد الأمريكي.

وكان من بين التقارير الأكثر صلة مؤشر مديري المشتريات في شيكاغو لشهر نوفمبر، والذي أشار إلى توسع قطاع الأعمال عبر ولايات إلينوي وميشيجان وإنديانا. وقد استقرت القراءة عند 58.2، أقل من 61.1 في الشهر السابق وأقل من التوقعات عند 59. كما انخفض مؤشر مبيعات المنازل المعلقة بنسبة 1.1 في المائة، وهو ما يقل عن توقعات الارتفاع بنسبة 1 في المائة ولكنه أفضل من رقم الشهر السابق.

أفادت ماركيت إيكونوميكس بشأن مؤشر مديري المشتريات التصنيعي يوم الثلاثاء، والذي أظهر توسعًا في القطاع لكنه ظل دون التوقعات بتوسع أكثر حدة و 59.3 الشهر السابق.

وتم الإعلان عن رقم التغير في التوظيف لشهر نوفمبر يوم الأربعاء، والذي بلغ 307000، وهو أقل من التوقعات وأرقام الشهر السابق.

تم إصدار مؤشر مديري المشتريات الخدمي يوم الخميس، مما يشير (مرة أخرى) إلى توسع أبطأ للقطاع مع القراءة النهائية عند 55.9. وقد بلغت التوقعات 56، بينما بلغت قراءة الشهر السابق 56.6.

الدولار الأمريكي يفقد قوته للأسبوع الثاني على التوالي

تراجع مؤشر الدولار الأمريكي، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل مجموعة من منافسيه الرئيسيين، للأسبوع الثاني على التوالي وانخفض بنسبة 1.19 في المائة. وانخفض الدولار بنسبة 0.65 في المائة الأسبوع الماضي، مما أدى إلى انخفاض بنسبة 2.31 في المائة في نوفمبر.

يرجح العديد من المحللين أن هذا الضعف يرجع إلى حقيقة أن المستثمرين يندفعون حاليًا نحو الأصول ذات المخاطر العالية، بعد أن ازدادت الآمال في الحصول على لقاح عالية.

يتوقع بعض هؤلاء المحللين أن يستمر هذا الضعف حتى عام 2020، حيث يتوقعون حافزًا نقديًا إضافيًا. ويتوقع آخرون أن العلاقة العكسية للأداء بين الدولار وأسواق الأسهم ستظل ذات صلة في المستقبل القريب.

وقد أفاد المحللون فيING : "نتوقع انخفاضًا آخر للدولار بنسبة تتراوح بين 5 و 10 في المائة حتى عام 2021 حيث يسمح بنك الاحتياطي الفيدرالي للاقتصاد الأمريكي بأن يزداد سخونة".

الدولار الأمريكي يفقد قوته للأسبوع الثاني على التوالي

البيانات الاقتصادية الأمريكية أسوأ من المتوقع

أفاد مكتب التحليل الاقتصادي، في تقريره الأخير، أن الناتج المحلي الإجمالي ارتفع بنسبة 33.1 في المائة في الربع الثالث (ربع على أساس ربع سنوي)، دون التوقعات البالغة 33.2 في المائة وبعد التراجع بنسبة 31.4 في المائة في الربع الثاني.

وكان التضخم منخفضًا، على الأقل بالمقارنة مع هدف التضخم للاحتياطي الفيدرالي. من حيث القيمة السنوية، فاق مؤشر أسعار المستهلك توقعات المحللين، حيث ارتفع بنسبة 1.2 في المائة في نوفمبر بعد زيادة بنسبة 1.4 في المائة في الشهر السابق. من حيث القيمة الشهرية، وبلغ مؤشر أسعار المستهلكين صفر في المائة، وهو ما يقل عن التوقعات بزيادة 0.1 في المائة وأقل من 0.2 في المائة في أكتوبر.

وكما ذكرنا، تبين أن بيانات البطالة كانت مخيبة للآمال، حيث بلغت 6.7٪ في شهر نوفمبر. وبينما لم يلب هذا التوقعات، إلا أنه كان أقل من 6.9٪ في الشهر السابق.

في الوقت الحالي، لا تزال معدلات النقد عند 0.25 في المئة. ومن المقرر أن يتم إعلان سعر الفائدة النقدي القادم لمجلس الاحتياطي الفيدرالي في 16 ديسمبر.

الناتج المحلي الإجمالي (ربع سنوي)

33.1%

33.2%

-31.4%

الرقم القياسي لأسعار المستهلك (سنوي)

1.2%

1.3%

1.4%

الرقم القياسي لأسعار المستهلك (سنوي)

0.0%

0.1%

0.2%

معدل البطالة

6.7%

6.8%

6.9%

معدل الفائدة

0.25%

0.25%

0.25%

 

الأحداث القادمة

  • يوم الثلاثاء، ستصدر إدارة معلومات الطاقة توقعاتها للطاقة على المدى القصير.
  • سينشر مكتب إحصاءات العمل الأمريكي يوم الأربعاء تقرير فرص العمل  JOLTs.
  • أيضا يوم الأربعاء، ستعلن إدارة معلومات الطاقة عن مستوى مخزونات النفط الخام.
  • سيتم الإعلان عن بيانات مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي لشهر نوفمبر يوم الخميس، بالإضافة إلى مطالبات البطالة الأولية.
  • سيصدر مكتب الولايات المتحدة لإحصائيات العمل يوم الجمعة مؤشر أسعار المنتجين.
أيبث  ريفيرو

انضمت إبيث ريفيرو إلى فريق ديلي فوركس بعد فترة وجيزة من حصولها على درجة البكالوريوس في الاقتصاد من جامعة ديل نورت في بارانكيا، كولومبيا. تعمل على توفير اخبار يومية بكل ما يتعلق في أسواق المال وعالم الفوركس وتساهم ابيث في التعليق على السوق باللغتين الإنجليزية والإسبانية. كما أنها تدير تطبيق ديلي فوركس على الجوال على مدار الساعة لضمان حصول المتداولين من جميع أنحاء العالم على مستجدات الاسواق الهامة والأساسية في الوقت الفعلي

هل أعجبك المحتوى؟ قل لنا ما رأيك

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

0 تعليقات زوار الموقع

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

إقرأ المزيد
هذا الموقع محمي باستخدام reCAPTCHA وتنطبق سياسة الخصوصية وبنود الخدمة في جوجل.