التحليل الأساسي: الدولار الكندي يرتفع على الرغم من المشاكل في أسواق النفط

أيبث  ريفيرو

في الأسبوع الماضي، ارتفع الدولار الكندي بنسبة 0.12% مقابل الدولار، حيث عانت العملة من التقلبات مؤخراً، في ضوء المشاكل التي تواجهها أسواق النفط حالياً.

تراجعت أسواق النفط الأسبوع الماضي بشكل أساسي بسبب الشكوك المتزايدة حول مستقبل الطلب على الطاقة، بالإضافة إلى حقيقة أن تفشي فيروس كورونا يستمر بالتقدم حول العالم.

أغلقت العقود الآجلة لخام برنت الأسبوع في المنطقة السلبية، منخفضةً بنسبة 0.23% لتغلق عند المستوى 43.14، في حين ارتفعت العقود الآجلة لخام WTI بنسبة 0.10%، لتغلق عند المستوى 40.59. تأثرت أسواق النفط بشكل أساسي بعدم اليقين بشأن مستقبل الطلب على النفط، حيث أعطت الجهات الفاعلة الهامة في السوق تقييمات متناقضة بشأن هذا الموضوع.

أعلان
لا تفوت فرصة تحقيق الأرباح من هذا التداول
ابدأ التداول الآن

من ناحية أخرى، تتوقع أوبك + ارتفاعاً هاماً في الطلب سيصل إلى مستويات ما قبل فيروس كورونا بحلول العام المقبل. وقد عزز هذا الرأي وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك، الذي يتوقع أيضاً انتعاشاً كبيراً بحلول الشهر المقبل. من ناحية أخرى، قال الرئيس التنفيذي لشركة شل بن فان بوردن في مقابلة أنه لا يتوقع حدوث انتعاش على شكل حرف V في السوق.

تأثير الكورونا على الأسواق

تستمر جائحة فيروس كورونا بالتقدم في جميع أنحاء العالم، حيث يصيب حوالي 14,305,707 أفراد وقتل 601,654 منهم. وتتصدر الولايات المتحدة عدد الإصابات، حيث بلغ عدد الإصابات المؤكدة 3,799,780 والوفيات عند 142,500. وقد أبلغت بعض الدول الغربية بالفعل عن موجات تفشي جديدة، مما ينشر المخاوف من حدوث موجة ثانية.

في كندا نفسها، يوجد حوالي 109,835 شخصاً مصاباً، بالإضافة إلى عدد وفيات بلغ 8,841، في حين أن مدن مثل كيبيك وألبرتا وساسكاتشوان أبلغت عن ارتفاع في الإصابات. على الرغم من الزيادة الكبيرة في أرقام التعافي، فقد أعربت الحكومة الكندية مؤخراً عن قلقها من الزيادة الأخيرة في الحالات، وعزت ذلك إلى حقيقة أن الناس يترددون على الحانات والنوادي والمطاعم.

قال نائب رئيس الصحة العامة هوارد نجو خلال مؤتمر صحفي: "عندما ندرس الاتجاهات الحديثة في الإبلاغ عن الحالات، هناك بعض الأسباب للقلق. بعد فترة من التراجع المطرد، بدأت أعداد الحالات اليومية بالارتفاع".

تماماً مثل بقية العالم المتقدم، تقوم الحكومة الكندية بكل ما في وسعها لمساعدة الاقتصاد الكندي، الذي تضرر بشكل كبير من الأزمة الصحية. أعلن رئيس الوزراء جوستين ترودو يوم الخميس أن الحكومة ستقدم 19 مليار دولار للمحافظات، وذلك أساسا لإنقاذ حكومات البلديات ومساعدتها على تمويل برامج رعاية الأطفال، ومعدات الحماية الشخصية، وتعقب التواصل.

قرر بنك كندا المركزي ترك أسعار الفائدة دون تغيير عند 0.25%، وهي خطوة كان يتوقعها المحللون بشدة. أعلن محافظ البنك تيف ماكليم أن أسعار الفائدة ستبقى منخفضة على الأرجح لفترة طويلة.

كما أصدر البنك تقرير السياسة النقدية الفصلي. وفيما يتعلق بالأداء الاقتصادي الكندي، يتوقع البنك أن ينكمش الاقتصاد بنسبة 7.8%، وسيزيد بنسبة 5.1% عام 2021 و 3.7% عام 2022. كما قدر البنك أن الإغلاق تسبب في انكماش الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 15% في الربع الثاني. .

تستند توقعات البنك على افتراض أن الاقتصاد الكندي لن يعاني من عواقب الموجة الثانية من وباء فيروس كورونا، والذي قد ينتهي به المطاف إلى أن يكون رهاناً مفرطاً في التفاؤل.

فيما يتعلق بالتقويم الاقتصادي، أصدرت هيئة الإحصاء الكندية رقم مبيعات الصناعات التحويلية، والذي بلغ 10.7% في مايو (من شهر إلى شهر) بعد انخفاضه بنسبة 27.9% عن الشهر السابق. يوم الجمعة، أصدروا أيضاً رقم مبيعات الجملة لشهر مايو، والذي ارتفع بنسبة 5.7% (من شهر إلى آخر)، بعد انخفاضه بنسبة 21.4% عن الشهر السابق، توقع المحللون ارتفاعاً بنسبة 8.5%.

في الأسبوع المقبل، ستصدر هيئة الإحصاء الكندية رقم مبيعات التجزئة وكذلك مؤشر أسعار المساكن الجديدة. ينشر بنك كندا أرقام مؤشر أسعار المستهلك أيضاً.

أيبث  ريفيرو

انضمت إبيث ريفيرو إلى فريق ديلي فوركس بعد فترة وجيزة من حصولها على درجة البكالوريوس في الاقتصاد من جامعة ديل نورت في بارانكيا، كولومبيا. تعمل على توفير اخبار يومية بكل ما يتعلق في أسواق المال وعالم الفوركس وتساهم ابيث في التعليق على السوق باللغتين الإنجليزية والإسبانية. كما أنها تدير تطبيق ديلي فوركس على الجوال على مدار الساعة لضمان حصول المتداولين من جميع أنحاء العالم على مستجدات الاسواق الهامة والأساسية في الوقت الفعلي

هل أعجبك المحتوى؟ قل لنا ما رأيك

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

0 تعليقات زوار الموقع

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

إقرأ المزيد
هذا الموقع محمي باستخدام reCAPTCHA وتنطبق سياسة الخصوصية وبنود الخدمة في جوجل.