الذهب يتعافى بينما تحاول الحكومات مواجهة آثار الوباء

أيبث  ريفيرو
أيبث ريفيرو
في آذار 25, 2020 | تاريخ التحديث آذار 25, 2020
أحدث الأخبار

في بداية الأسبوع، ارتفع سوق الذهب الآجل بنسبة 5.59% يوم الاثنين وأضاف 5.95% خلال الجلسة التالية.

ساعد قرار الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي الأخير بإطلاق عدة برامج لمساعدة الاقتصاد الأمريكي الذهب والأسهم هذا الأسبوع. تعهد البنك الفيدرالي بالاستمرار في برنامج شراء الأصول والانتقال إلى شراء سندات الشركات في الأسواق الأولية والثانوية ومن خلال الصناديق المتداولة في البورصة.

بالإضافة إلى ذلك، زادت التوقعات بشأن اتفاق حول حزمة تحفيز بقيمة 2 تريليون دولار أمريكي للاستجابة للآثار الاقتصادية لانتشار فيروس كورونا من التفاؤل بين المستثمرين. تشمل اتفاقية التحفيز، التي تم التوصل إليها في وقت مبكر اليوم، إرسال مدفوعات مباشرة وإعانات البطالة للأفراد والشركات والولايات.

أعلان

متوتر من تقلبات الأسواق؟ الذهب من افضل الملاذات الآمنة

  تداول الذهب الآن!

سيتم تنفيذ اتفاقية التحفيز الجديدة قريباً وتم التوصل إليها بالرغم من الصراع بين الحزبين الجمهوري والديمقراطي خلال عطلة نهاية الأسبوع وخلال الجزء السابق من هذا الأسبوع. وبحسب ما ورد، أصر الديمقراطيون على مزيد من الرقابة على 500 مليار دولار أمريكي التي سيتم توظيفها لإنقاذ الشركات وعلى حماية أقوى للعمال.

انضمت بنوك وحكومات مركزية أخرى إلى الاحتياطي الفيدرالي وحكومة الولايات المتحدة في جهد مشترك لتخفيف أثر تفشي المرض على الاقتصاد وتجنب الركود الاقتصادي. كما أطلق البنك المركزي الأوروبي مؤخراً برنامجاً لشراء السندات وقرر بنك إنجلترا المركزي تخفيض أسعار الفائدة النقدية إلى 0.1%، في حين تنفذ دول مثل ألمانيا حزم التحفيز المالي لمساعدة مواطنيها وشركاتها.

صورة توضيحية

في الآونة الأخيرة، فقد الذهب وضعه كملاذ آمن، ويرجع ذلك غالباً إلى أن المستثمرين قاموا بالبيع لتغطية نداءات الهامش، نظراً لتفضيلهم للسيولة في الوقت الحالي. يؤثر تفشي الفيروس التاجي، مع ما يقرب من 425,000 إصابة وعدد القتلى حوالي 18,941، على النشاط الاقتصادي العالمي، وخاصة قطاع الخدمات، حيث تختار العديد من البلدان عزل سكانها وتقييد الأنشطة في الأماكن العامة. كما عانت أسواق الأسهم العالمية من تقلبات كبيرة بسبب الوضع، وانخفضت إلى الحد الأدنى التاريخي وحتى وصلت إلى مستويات منخفضة لم نشهدها منذ الأزمة المالية لعام 2008.

أصبحت فرص الركود الاقتصادي الآن أعلى من أي وقت مضى، مع الأخذ بعين الاعتبار أحدث البيانات الاقتصادية. سجل نشاط الأعمال في منطقة اليورو أكبر انهيار له على الإطلاق، حيث انخفض مؤشر مديري المشتريات المركب إلى 31.4 مقابل 51.6 في فبراير، مما يشير إلى انكماش قوي. أشارت بيانات مؤشر مديري المشتريات في الولايات المتحدة إلى "أكبر تراجع منذ 2009"، حيث انخفض مؤشر مديري المشتريات المركب من 49.6 في فبراير إلى 40.5 في مارس.

كما لا يشعر العديد من المحللين بالتفاؤل بشأن المستقبل. على سبيل المثال، يقول البعض أننا في خضم ركود اقتصادي بالفعل  وقد صرح صندوق النقد الدولي مؤخراً أنهم يتوقعون أن يدخل الاقتصاد العالمي في ركود سيئ على الأقل مثل الأزمة المالية لعام 2008 أو حتى أسوأ من ذلك، مضيفاً أن التأثير الاقتصادي للفيروس حاليا شديد، وسوف يبقى كذلك. ومع ذلك، فقد زعموا أنه اعتماداً كلما كانت سرعة توقف الفيروس أكبر، "كلما كان التعافي أسرع وأقوى".

Best Brokers أفضل وسطاء الفوركس عبر الإنترنت
المزيد>>
DailyForex Trader's Corner زاوية متداولي ديلي فوركس
دورات تدوال العملات

هل تريد الحصول على دروس متقدمة ومقاطع فيديو تعليمية من خبراء تداول الفوركس؟ سجل مجانًا في أكاديمية ديلي فوركس، أول أكاديمية تداول تفاعلية عبر الإنترنت تقدم دورات في التحليل الفني وأساسيات التداول وإدارة المخاطر والمزيد من المواد التي تم تجهيزها حصريًا من قبل متداولين محترفين.

انضم الآن مجانًا
عن الكاتب
أيبث  ريفيرو

انضمت إبيث ريفيرو إلى فريق ديلي فوركس بعد فترة وجيزة من حصولها على درجة البكالوريوس في الاقتصاد من جامعة ديل نورت في بارانكيا، كولومبيا. تعمل على توفير اخبار يومية بكل ما يتعلق في أسواق المال وعالم الفوركس وتساهم ابيث في التعليق على السوق باللغتين الإنجليزية والإسبانية. كما أنها تدير تطبيق ديلي فوركس على الجوال على مدار الساعة لضمان حصول المتداولين من جميع أنحاء العالم على مستجدات الاسواق الهامة والأساسية في الوقت الفعلي

تعليقات

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

0 تعليقات زوار الموقع
إضافة تعليق

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

إقرأ المزيد
هذا الموقع محمي باستخدام reCAPTCHA وتنطبق سياسة الخصوصية وبنود الخدمة في جوجل.