تحليل فوركس الأساسي – 2020

أيبث  ريفيرو

.

من خلال النظر إلى الأساسيات الاقتصادية وسياسات البنك المركزي لجميع عملات فوركس الرئيسية، نبدأ العام 2020 مع كون كلٍ من الدولار الأمريكي والدولار الكندي هي العملات التي تمتلك المراكز الأقوى، في حين أن الين الياباني والدولار الأسترالي يحتلان المراكز الأضعف.

مثل هذه الأوضاع الأساسية، عندما تتأكد، تميل إلى الثبات لفترة من الوقت.

حتى إن كنت تتفق مع تحليلي، فهذا لا يعني بأن عليك بباطة القيام بصفقة شراء في زوج الدولار الأمريكي/الين الياباني، على سبيل المثال، وانتظار الأرباح. أعتقد بأن التحليل الأساسي يجب ان يستخدم فقط لفلترة أو تأكيد التحليل التقني. هذا يعني بأنه في حال وصل زوج الدولار الأمريكي/الين الياباني إلى ارتفاعات طويلة الأجل، يمكنك التداول مع هذا الاتجاه الطويل واستخدام تحليلي الأساسي لهذه العملات لتأكيد التداول، ولأن يكون لديك ثقة أكبر به. الحركة السعرية أهم من التحليل الأساسي.

في التحليل الأساسي لفوركس العام الماضي، عند نهاية 2017، قلت بأن صفقة الشراء على زوج الدولار الأمريكي/الدولار الكندي حيث التداول الأساسي الأقوى للعام القادم. خلال العام 2018، قيمة زوج الدولار الأمريكي/الدولار الكندي ارتفعت بنسبة 8.48%.

صورة توضيحية

بناء التحليل الأساسي للعملات الرئيسية

الخطوة الأولى لإجراء تحليل أساسي بسيط لكل واحدة من العملات الرئيسية العالمية الثمانية الأكثر تداولاً من قبل متداولي فوركس، هي اختبار الوضع الحالي للمؤشرات الاقتصادية الرئيسية وسياسات البنك المركزي ومعدلات الفائدة. بالإضافة إلى ذلك، من المهم أن نرى إلى أين تشير اجماعات التوقعات. إذاً، لنلقي نظرة على العملات الرئيسية الثمانية الأكثر أهمية لمتداولي فوركس، واحدة تلو الأخرى.

الدولار الأمريكي

معدل الفائدة الذي يدفع من قبل البنك المركزي الخاص بالدولار، وهو بنك الاحتياطي الفدرالي، هو اقل من 1.75% بقليل. هذه نسبة مرتفعة نسبياً، وهي أقل بقليل من معدلات الفائدة المدفوعة من قبل بنك كندا المركزي، ما يعني بأنه على المدى القصير، فإن معدلات الفائدة يفترض أن تساهم بإرتفاع قيمة الدولار الأمريكي. ولكن، فروق معدلات الفائدة صغيرة جداً وبالتالي قد لا يكون ذلك عاملاً قوياً. تتوقع اأسواق أن يبقي البنك الفدرالي على معدلات الفائدة ثابتة خلال الأشهر القادمة، والحركة الأخيرة كانت خفض للمعدلات.

معدل الناتج القومي الإجمالي الحالي يقع عند زيادة بمعدل سنوي 2.1%، أعلى بقليل من المتوقع. توقع أغلبية المراقبين أن يتباطئ معدل النوع قليلاً عام 2020، ولكنه سوف يبقى صحياً نسبياً عند 2.0%.

التضخم حالياً عند 1.8%، ما يعني بأن معدلات الفائدة الحقيقية سلبية جداً هامشياً.

يمكن القول بأن البنك الفدرالي في وضعية محايدة – فهم لا يقومون بالتضييق ولا بالتسهيل في السياسة المالية، ولكنهم يراقبون الوضع من الخارج.

اليورو

سعر الفائدة الذي يدفعه البنك المركزي الأوروبي قريبٌ من الصفر. هذه النسبة منخفضة نسبياً، أعلى من اليابان وسويسرا فقط، مما يعني أن سعر الفائدة على المدى القصير من شأنه أن يسهم في انخفاض قيمة اليورو. تتوقع الأسواق من البنك المركزي الأوروبي أن يبقي أسعار الفائدة ثابتة خلال الأشهر القليلة المقبلة، ولكن أحدث إجراء قام به البنك المركزي الأوروبي بشأن أسعار الفائدة كان تخفيض سعر الفائدة.

المعدل السنوي الحالي للناتج المحلي الإجمالي يزيد عن 1.4٪، وهو أعلى قليلاً مما كان متوقعاً. يتوقع معظم المتنبئين أن يرتفع معدل النمو قليلاً في عام 2020 إلى 1.6٪.

يبلغ معدل التضخم 0.7٪ الآن، مما يعني أن سعر الفائدة الحقيقي هو سلبي -0.7 ٪.

يمكن القول إن البنك المركزي الأوروبي في وضع محايد فيما يتعلق بالسياسة النقدية العامة.

الين الياباني

يفرض بنك اليابان سعر فائدة سلبي بنسبة 0.1٪. هذه نسبة منخفضة، أعلى فقط من معدل سويسرا، وهذا يعني أن سعر الفائدة على المدى القصير من شأنه أن يساهم في انخفاض قيمة الين. تتوقع الأسواق أن بنك اليابان المركزي سيكون عرضة لخفض معدل الفائدة السلبي بالفعل أكثر خلال الأشهر المقبلة.

يتحرك الناتج المحلي الإجمالي حالياً بمعدل زيادة سنوي قدره 0.8٪، أقل قليلاً مما كان متوقعاً. يتوقع معظم المتنبئين انخفاض معدل النمو في عام 2020 إلى 0.5٪ فقط.

يبلغ معدل التضخم 0.2٪ الآن، مما يعني أن معدل الفائدة الحقيقي هو سلبي -0.3٪.

يمكن القول إن بنك اليابان يميل نحو سياسة نقدية أكثر مرونة.

الجنيه البريطاني

سعر الفائدة الذي يدفعه البنك المركزي الخاص بالجنيه، وهو بنك إنجلترا المركزي، هو 0.75٪. هذا معدل متوسط، ليس مرتفعاً ولا منخفض نسبياً. تتوقع الأسواق أن يبقي بنك إنجلترا المركزي أسعار الفائدة ثابتة خلال الأشهر القليلة المقبلة، ولكن الإجراء الأخير كان رفع سعر الفائدة.

يتحرك الناتج المحلي الإجمالي حالياً بمعدل زيادة سنوي قدره 1.0٪، أقل قليلاً مما كان متوقعاً. يتوقع معظم المتنبئين أن يرتفع معدل النمو في عام 2020، ليصل إلى 1.6٪. لا تزال الشروط الدقيقة لبريكسيت، والذي من المحتمل أن يتم في نهاية يناير 2020، غير معروفة، لذلك قد يكون لبريكسيت تأثير سلبي على النمو خلال 2020.

يبلغ معدل التضخم 1.8٪ الآن، مما يعني أن معدل الفائدة الحقيقي هو -1.05٪ سلبي.

يمكن القول إن بنك إنجلترا يميل نحو سياسة نقدية أكثر مرونة.

الفرنك السويسري

يفرض البنك السويسري الوطني سعر فائدة سلبي بنسبة -0.75٪. هذا منخفض جداً، مما يعني أنه على المدى القصير، ينبغي أن يساهم سعر الفائدة في انخفاض قيمة الفرنك. تتوقع الأسواق أن البنك المركزي السويسري لن يقوم بأي تخفيضات أو ارتفاعات في المستقبل المنظور. كان آخر إجراء لسعر البنك المركزي السويسري هو تخفيض معدلات الفائدة.

يتحرك الناتج المحلي الإجمالي حالياً بمعدل زيادة سنوي قدره 0.8٪، وهو معدل أقل قليلاً مما كان متوقعاً. يتوقع معظم المتنبئين أن يرتفع معدل النمو في عام 2020 إلى 1.7٪.

يبلغ معدل التضخم 0.3٪ الآن، مما يعني أن معدل الفائدة الحقيقي هو -1.05٪.

يمكن القول إن البنك الوطني السويسري يدير سياسة نقدية متساهلة، ويرجع ذلك أساساً إلى حقيقة أن الفرنك السويسري هو "ملاذ آمن" ولكن الفرنك السويسري القوي للغاية يضر بالقطاع غير المصرفي في الاقتصاد السويسري، وبالتالي يتم الحفاظ على سعر الفائدة منخفض للغاية.

الدولار الكندي

سعر الفائدة الذي يدفعه بنك كندا المركزي  هو 1.75٪. هذا هو أعلى معدلات الفائدة بين العملات العالمية الرئيسية. تتوقع الأسواق أن يحافظ بنك كندا المركزي على أسعار الفائدة ثابتة خلال الأشهر القليلة المقبلة، ولكن الإجراء الأخير كان تخفيض لسعر الفائدة.

يتحرك الناتج المحلي الإجمالي حالياً بمعدل زيادة سنوي قدره 1.7٪، أقل قليلاً مما كان متوقعاً. يتوقع معظم المتنبئين انخفاض معدل النمو بقوة في عام 2020 إلى 0.6٪ فقط.

معدل التضخم عند 1.75٪ الآن، وهذا يعني أن سعر الفائدة الحقيقي هو في الواقع الصفر.

يمكن القول إن بنك كندا المركزي يميل نحو سياسة نقدية مشددة، مما يجعله غير عادي بين أغنى الدول. ومع ذلك، يرى العديد من المحللين أنه من المحتمل أن يضطر بنك كندا إلى تخفيف السياسة النقدية، وربما عن طريق خفض أسعار الفائدة، في وقت لاحق من عام 2020.

الدولار الاسترالي

سعر الفائدة الذي يدفعه البنك المركزي الأسترالي، بنك الاحتياطي الأسترالي، هو 0.75 ٪. هذا  معدل متوسط، ليس مرتفعاً ولا منخفض نسبياً. تتوقع الأسواق على نطاق واسع أن يبقي بنك الاحتياطي الأسترالي أسعار الفائدة ثابتة خلال الأشهر القليلة المقبلة، على الرغم من أن التخفيض الإضافي قريباً لن يكون مفاجأة كبيرة. كان أحدث إجراء بشأن أسعار الفائدة هو تخفيض سعر الفائدة.

يتحرك الناتج المحلي الإجمالي حالياً بمعدل زيادة سنوي قدره 1.7٪، أقل قليلاً مما كان متوقعاً. يتوقع معظم المتنبئين انخفاض معدل النمو بقوة في عام 2020 إلى 0.8٪ فقط.

معدل التضخم عند 1.90٪ الآن، وهذا يعني أن سعر الفائدة الحقيقي هو في الواقع سلبي عند -1.15٪.

يمكن القول إن بنك الاحتياطي الأسترالي يميل نحو سياسة نقدية أكثر مرونة. يرى العديد من المحللين أنه من المحتمل أن يضطر بنك الاحتياطي الأسترالي إلى تخفيف السياسة النقدية، وربما عن طريق خفض أسعار الفائدة، في وقت لاحق من عام 2020.

الدولار النيوزيلندي

سعر الفائدة الذي يدفعه بنك الاحتياطي النيوزيلندي، هو 1.00٪. هذا أعلى بقليل من المتوسط ​​من الناحية النسبية. تتوقع الأسواق على نطاق واسع أن يضطر بنك الاحتياطي النيوزيلندي إلى خفض سعر الفائدة قريباً. فاجأ بنك الاحتياطي النيوزيلندي المحللين بتمرير خفض لسعر الفائدة المتوقع قرب نهاية عام 2019.

يتحرك الناتج المحلي الإجمالي حالياً بمعدل سنوي يزيد عن 2.1٪، وهو أعلى معدل بين جميع دول العملات العالمية الرئيسية. يتوقع معظم المتنبئين انخفاض معدل النمو بقوة في عام 2020 إلى 0.8٪ فقط.

التضخم عند 1.70٪ الآن، مما يعني أن سعر الفائدة الحقيقي هو فعلي سلبي -0.70٪.

يمكن القول إن بنك الاحتياطي الأسترالي يميل نحو سياسة نقدية أكثر مرونة. يرى العديد من المحللين أنه من المحتمل أن يضطر بنك الاحتياطي النيوزيلندي إلى تخفيف السياسة النقدية، وربما عن طريق خفض أسعار الفائدة، في وقت لاحق من عام 2020.

أعلان
لا تفوت فرصة تحقيق الأرباح من هذا التداول
ابدأ التداول الآن

الوضع الأساسي الحالي للعملات الرئيسية

الآن، أصبحت لدينا المعلومات، يمكننا إنشاء جدول بيانات لمساعدتنا في تحديد الحكم على كل عملة. يعتبر هذا العمل فنياً بقدر ما يعتبر علم، حيث لا يوجد عامل واحد يمكنه تلقائياً تحديد القوة أو الضعف الأساسي للعملة. البيانات مرمزة بالألوان ومن ثم يتم تعيين الترتيب العام في العمود الأيمن.

 

معدل الفائدة

معدل التضخم

معدل الفائدة الحقيقي

الناتج القومي الإجمالي

توقعات الناتج القومي الإجمالي

سياسة البنك

توجهات سياسة البنك

معدل القوة العام

الدولار الأمريكي

1.75%

1.80%

-0.05%

2.1%

تراجع ضعيف

محايد

محايد

 

الدولار الكندي

1.75%

1.75%

0.00%

1.7%

تراجع قوي

تشديد

تسهيل

 

اليورو

0.00%

0.70%

-0.70%

1.4%

ارتفاع ضعيف

محايد

محايد

 

الجنيه البريطاني

0.75%

1.80%

-1.05%

1.0%

ارتفاع قوي

تسهيل

تسهيل

 

الفرنك السويسري

-0.75%

0.30%

-1.05%

0.8%

ارتفاع قوي

تسهيل

تسهيل

 

الدولار النيوزيلندي

1.00%

1.70%

-0.70%

2.1%

تراجع قوي

تسهيل

تسهيل

 

الدولار الأسترالي

0.75%

1.90%

-1.15%

1.7%

تراجع قوي

تسهيل

تسهيل

 

الين الياباني

-0.10%

0.20%

-0.70%

0.8%

تراجع ضعيف

تسهيل

تسهيل

 

 

 

نحن في بيئة ذات أسعار فائدة منخفضة بشكل عام وسياسة نقدية فضفاضة. هذا يعني أن كل عملة "ضعيفة" نسبياً. إحصائية واحدة توضح ذلك هو أنه لا توجد هنا عملة واحدة تعطي عائدًا إيجابيًا حقيقياً: كل عملة مفردة تخضع لمعدل تضخم يساوي أو يزيد عن سعر الفائدة.

العملات ذات الأساسيات القوية

يعد عائد العملة أحد العوامل الأساسية الرئيسية، ولهذا السبب أرى أن كلاً من الدولار الأمريكي والكندي قويان. ومما يعزز ذلك حقيقة أن معدلات النمو الاقتصادي في كلا البلدين قوية. العامل الرئيسي الثاني هو سياسة البنوك المركزية وموقفها، وفي الولايات المتحدة وكندا لدينا بنكين مركزيين قاما مؤخراً بتشديد السياسة النقدية، أو على الأقل رفضا تخفيف السياسة النقدية، بدلاً من تخفيفها. يمكن القول إن الدولار الأمريكي لديه أساسيات أقوى من الدولار الكندي، لأن النمو الاقتصادي في الولايات المتحدة بالكاد من المتوقع أن ينخفض ​​ عن مستواه الصحي الحالي، في حين من المتوقع أن ينخفض ​​الناتج المحلي الإجمالي الكندي بقوة، على الرغم من وجود دلائل على أن هذا الانخفاض لن يحدث بقوة كما كان متوقعا.

العملات ذات الأساسيات الضعيفة

يبدو أن لدى اليابان أضعف العوامل الأساسية: المعدلات السلبية، العائد السلبي بشكل خطير، والنمو الاقتصادي المنخفض نسبيًا. تبدو أستراليا أيضًا في إشكالية، حيث من المتوقع حدوث تباطؤ اقتصادي كبير هناك، في حين أن التضخم قوي والعائد على العملة سلبي كذلك.

تحليل التداول الأساسي

من الأهمية بمكان أن يتم استخدام التحليل الأساسي كفلتر فقط في تحديد التداول الذي يجب القيام به، إذا تم استخدامه كوسيلة تداول. وذلك لأن استراتيجيات التداول الميكانيكية القائمة على المؤشرات الأساسية لها أداء أسوأ من تلك التي تعتمد على المؤشرات الفنية. من بين جميع الاستراتيجيات الأساسية، تميل عمليات تداول العملات ذات معدلات الفائدة الأعلى بصفقات شراء مقابل العملات ذات معدلات الفائدة المنخفضة، إلى العمل بشكل جيد نسبيًا.

عامل آخر هو أن معنويات السوق يمكن أن تدفع بالأموال إلى العملة حتى لو كانت أساسيات العملة ضعيفة. مثال جيد هو الين الياباني. إذا توقفت السوق الصعودية الحالية في الأسهم الأمريكية عن الانهيار بسبب وجود سوق هابطة، يمكنك توقع تدفق الأموال إلى الين الياباني كعملة "ملاذ آمن"، بغض النظر عن الحالة الاقتصادية اليابانية أو سعر الفائدة السلبي.

من الأفضل استخدام إستراتيجية تداول تعتمد على السعر واستخدام التحليل الأساسي لتقرير ما إذا كنت تريد أن تقوم بالصفقات أم لا. الطريق مماثل هو المخاطرة أكثر على الصفقات التي تتماشى مع التحليل الأساسي الخاص بك.

عن الكاتب
أيبث  ريفيرو

انضمت إبيث ريفيرو إلى فريق ديلي فوركس بعد فترة وجيزة من حصولها على درجة البكالوريوس في الاقتصاد من جامعة ديل نورت في بارانكيا، كولومبيا. تعمل على توفير اخبار يومية بكل ما يتعلق في أسواق المال وعالم الفوركس وتساهم ابيث في التعليق على السوق باللغتين الإنجليزية والإسبانية. كما أنها تدير تطبيق ديلي فوركس على الجوال على مدار الساعة لضمان حصول المتداولين من جميع أنحاء العالم على مستجدات الاسواق الهامة والأساسية في الوقت الفعلي

تعليقات

هل أعجبك المحتوى؟ قل لنا ما رأيك

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

0 تعليقات زوار الموقع
إضافة تعليق

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

إقرأ المزيد
هذا الموقع محمي باستخدام reCAPTCHA وتنطبق سياسة الخصوصية وبنود الخدمة في جوجل.