البنك الفدرالي يعلن عن وقف مؤقت في رفع معدلات الفائدة

في تحرك لا شك أن يسعد الرئيس ترامب، أشار البنك الفدرالي الأمريكي إلا أنه يدعو إلى توقف (على الأقل حالياً) في خططه لتطبيع معدلات الفائدة الأمريكية نحو مستويات ما قبل الأزمة المالية العالمية.

حالياً، فإن معدلات الفائدة الأمريكية تقع في نطاق بين 2.25% و2.5%. هذه المعدلات أعلى بكثير من أغلبية معدلات البنوك المركزية الرئيسية الأخرى: اليابان -0.1%، سويسرا -0.75%، البنك الأوروبي المركزي 0%، بنك إنجلترا المركزي 0.75%، بنك الإحتياطي الأسترالي 1.5%، بنك كندا المركزي 1.75%، البنك المركزي الروسي 7.75%.

بشكل غير مفاجئ، أبقى البنك الفدرالي على معدلات الفائدة بدون تغيير خلال اجتماع شهر يناير. ولكن الإعلان بأن عمليات رفع معدلات الفائدة المخطط لها خلال 2019 قد تكون أقل من المتوقع (أو لن تتم على الإطلاق) سوف تفاجئ البع. في بيان بعد الإجتماع، قال رئيس البنك الفدرالي، جيرومي باول، بأن التطورات خلال الأشهر الأخيرة (تباطئ الإقتصاد العالمي، والغموض بشأن بريكست، والتوترات التجارية مع الصين والإغلاق الحكومي الجزئي في الولايات المتحدة) دعت إلى نهج مالي أكثر حذراً:

"ننظر إلى هذه الشكوك، ويمكننا الإنتظار. طول فترة الصبر هذه سوف تعتمد بالكامل على البيانات القادمة وتأثيراتها على التوقعات".

الأخبار بأن معدلات الفائدة سوف تكون معلقة لفترة أعطت دعم قليل لأسواق الأسهم الأمريكية. تقدم مؤشر S&P500 بنسبة 1.56%، وتقدم مؤشر ناسداك 2.2% ومؤشر دو جونز الصناعي بنسبة 1.75%. تراجع الدولار بشكل غير مفاجئ مقابل العملات الرئيسية على خلفية الأعلان بأن رفع المعدلات سوف يتوقف.

من الناحية التاريخية، فإن معدلات الفائدة الأمريكية ما تزال منخفضة. رقم المعدل طويل الأجل هو 5.69% (1971 إلى هذا التاريخ)، فوق الحد الأعلى للنطاق الحالي عند 2.5% بكثير. التضخم في الولايات المتحدة وصل إلى 1.9%، وهو أدنى مستوى له منذ أغسطس 2017.

يتألف طاقم ديلي فوركس من محللين وباحثين من دول عربية وأجنبية مختلفة، يراقبون حركة سوق التداول وأسعار العملات على مدار اليوم بهدف توفير أدق وأسرع التحاليل الفنية والأساسية ووجهات نظر متنوعة وفريدة من نوعها لجمهور المتصفحين والمتداولين.