متداولو الدولار النيوزلندي بانتظار قرار الفائدة وبيان السياسة النقدية

من المقرر ان يقوم البنك النيوزلندي بالاعلان عن قرار الفائدة مساء اليوم الساعه الحادية عشر بتوقيت السعودية. تتوقع الاسواق ان يبقي البنك النيوزلندي معدل الفائدة عند مستوى 1.75 بالمئة دون تغيير. قرار الفائدة سيكون مصطحبا هذه المره ببيان السياسة النقدية ( قرار الفائدة من سبتمبر الاخير كان بدون البيان) مما سيسلط الانظار على الفصل الثاني من بيان لجنة السياسة النقدية والذي يرتكز على توقعات اللجنة المستقلبية.

عند النظر على بيان السياسة النقدية الاخير، من المهم مراقبة حديث البنك عن معدل التصخم والنمو. فمن اجل صدور بيان ايجابي للدولار النيوزلندي من المهم تحقق احد الامرين:

  •  الاول وهو في فقرة الحديث عن التضخم.  تخلي البنك عن التصريح الذي يشير الى توقع اللجنه بتراجع معدل التضخم  بشكل مؤقت عن مجال التضخم الذي يسعى اليه البنك في نيوزلندا ( من 1 حتى 3 بالمئة) قد يكون اشاره ايجابية للعمله.
  • اما الامر الثاني في فقرة النمو الاقتصادي.  البنك النيوزلندي يشير الى انه ما زال خطر سفلي لنمو الاقتصاد النيوزلندي

حذف هذه العبارات سيكون بمثابة اشارة لميول البنك الايجابي. لجنة السياسة النقدية بقيادة المحافظ ويلير تمسك بزمام الامور والاسواق بانتظار هذا التغيير في المستقبل. فهل سيبقي البنك هذه العبارات في بيان السياسة النقدية مساء اليوم ام سيبقي البنك هذه التصريحات على قيد الحياة؟ الكيوي بالانتظار.

عند النظر على تحركات الدولار النيوزلندي والذي تراجع بصورة حادة نتيجة للتقلبات السياسية في نيوزلندا من المهم فهم توقيت الامور بالنسبة لمتداولي الكيوي. يبدو ان الاسواق سعرت الى حد كبير التقلبات السياسية وقد تراجع النيوزلندي مقابل الدولار الامريكي بما لا يقل عن 700 نقطة خلال الاشهر الاخيرة. يبقى مستوى 0.6820 من اهم المستويات التي اريد مراقبتها هذه الفترة. رفض الزوج في اختراق هذا المستوى اواخر شهر اكتوبر، بالاضافة الى رفضها شهر مايو المنصرم يخول هذا المستوى بان يكون محوري عند النظر على المبنى الفني للزوج.

زوج الدولار النيوزلندي مقابل الدولار الامريكي. الاطر الزمني: يومي

"كويت تريد" هي الاسم التجاري المملوك بالكامل لشركة كويت سيكيورتيز ذات الجذور الراسخة في السوق الكويتي بشكلٍ خاص والسوق الخليجي بشكل عام. تم تأسيس الشركة في العام 1985 من قِبل رياديين في قطاع الاستثمارات المالية تحت اسم "العربي" لتقرر الشّركة توسعة نشاطها من الأسواق المحلية للأسواق العالمية، فقامت في العام 2017 بإعادة بناء علامتها التجارية إلى اسم "كويت سيكيوريتيز" وحصلت على التراخيص اللازمة لذلك من قبل هيئة أسواق المال تحت رقم AP/2013/0012.

إقرأ تقييم شركة Q8Trade