البرتغال هي التالية لتلقي دفعة الإنقاذ التالية

طاقم ديلي فوركس

قبل أكثر من عام بقليل، أصبحت البرتغال ثالث دولة في الإتحاد الأوروبي تحتاج إلى إنقاذ لضمان الإيفاء بإلتزاماتها. وقد تلقت مبلغ 78 مليار يورو كتمويل من الإتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي، ولكن الحزمة أتت مع مجموعة من الواجبات المصممة للمساعدة على ضمان وقوف الدولة في موقف مالي ثابت. تمتلك البرتغال معدل عالي نسبياً من الدين العام قبل الأزمة المالية العالمية والمساعدات الجوهرية خلال أسوأ مرحلة من الصعوبات التي واجهتها أدت إلى رفع تكاليف الإقراض إلى مستويات غير محتملة.

كما هو الحال مع الحزم الأخرى، تتلقى البرتغال دفعات المساعدات المالية والتي تعتمد على تحقيق الدولة للأهداف ولإرضاء المفتشين من الإتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي بأن هناك تقدم ملموس. تمت الموافقة حديثاً على الدفعة الرابعة من المساعدات. كان التقرير إيجابياً في الغالب، والنمو في الصادرات ساهم في موازنة الضعف في الطلب المحلي. يتوقع أن ينكمش الإقتصاد بنسبة 3% هذا العام، ومع بقاء معدلات البطالة من الأمور المقلقة من المتوقع أن تصل إلى قمة 16% خلال العام القادم. يؤكد التقرير على أن التعديلات في قوانين العمل البرتغالية ضرورية للمساعدة في دعم التوظيف. ويبقى التقليل من العجز على المسار الصحيح للوصول إلى الهدف عند 4.5% من الناتج القومي الإجمالي لهذا العام.

سوف يصدر التقرير التالي في الخريف، وبحلول ذلك الوقت، من المفترض أن يكون قد تقرر مصير اليونان في اليورو. من الممكن أن تتأثر البرتغال بخروج اليونان من اليورو، ولكن حتى "جورج سوروس" يستخلص أن خروج اليونان من اليورو غير محتمل. من وجهة نظره، فإن الشعب اليوناني سوف يقوم بإنتخاب الإدارة التي لديها الرغبة بالإلتزام بالإجراءات التقشفية التي قبلت بها اليونان كشرط للحصول على المساعدات من صندوق النقد الدولي والإتحاد الأوروبي. "أتوقع أن شعب اليونان خائف بدرجة كافية من فكرة الخروج من الإتحاد الأوروبي لدرجة أنه سوف يعطي أغلبية ضيقة من المقاعد للإتحاد الذي لديه الإستعداد على الإلتزام بالإتفاقية الحالية". كلام ذكي!.
 

طاقم ديلي فوركس

يتألف طاقم ديلي فوركس من محللين وباحثين من دول عربية وأجنبية مختلفة، يراقبون حركة سوق التداول وأسعار العملات على مدار اليوم بهدف توفير أدق وأسرع التحاليل الفنية والأساسية ووجهات نظر متنوعة وفريدة من نوعها لجمهور المتصفحين والمتداولين.

هل أعجبك المحتوى؟ قل لنا ما رأيك

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

0 تعليقات زوار الموقع

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

إقرأ المزيد
هذا الموقع محمي باستخدام reCAPTCHA وتنطبق سياسة الخصوصية وبنود الخدمة في جوجل.