ما هو مستقبل العملات الرقمية في ظل التدهور الحالي؟

محمد شلبي

في شهر ديسمبر من نهاية عام 2018 ظهرت على ساحة الاقتصاد العالمي عملة جديدة يتم تداولها بين المستثمرين والناشطين في الأسواق المالية تحت اسم عملة البيتكوين الرقمية، حيث ارتفعت هذه العملة بشكل جنوني وغير مسبوق في اي عملة اخرى عبر التاريخ، وذلك لكون عملة البيتكوين ارتفعت عملة البتكوين الرقمية من بضع سنتات إلى ما يزيد عن 19.000$ (تسعة عشر الف دولار امريكي) في شهر ديسمبر 2018، وذلك ما جعل الكثير تتجه انظاره الى مستقبل العملات الرقمية وأصبحت عملة البتكوين حديث الإعلام العالمي والإعلام العربي، كما يتم تناول اخبار العملات الرقمية بشكل دقيق في ساحات الميديا العالمية، ما بين مؤيد ومعارض.

بين من ينظر إلى مستقبل العملات الرقمية بنظرة تفاؤلية ويعتقد أن العملات الرقمية هي المستقبل وان ما هي الا وقت قريب وسوف تصبح العملات الرقمية أمر واقع تفرض نفسها على المجتمع والاقتصاد العالمي، وبين أشخاص آخرين لديهم نظرة تشاؤمية حول مستقبل العملات الرقمية ويرون أن العملات الرقمية سوف تنتهي في وقت ما، وما هي إلا مسألة وقت ايضا حتي تصبح قيمة العملات الرقمية صفر وغير موجودة، كما ان هؤلاء الاشخاص الذين لديهم نظرة سلبية حول مستقبل العملات الرقمية ليسوا أشخاص مثلي ومثلك لديهم القليل من الخبرة حول كيفية عمل الاقتصاد وكيف يتم ادارة اللعبة وكيف يمكن ان نتنبأ بالمستقبل بشكل صحيح.

يتم تناول اخبار العملات الرقمية بشكل دقيق في ساحات الميديا العالمية، ما بين مؤيد ومعارض

من جهة أخرى، يرى الأشخاص والمستثمرين في العملات الرقمية الذين لديهم نظرة ايجابية حول مستقبل العملات الرقمية، بان العملات الرقمية هي المستقبل وسوف تفرض نفسها على الاقتصاد العالمي يومًا باخر أخر، كما أن الأشخاص الذين يؤيدون وجود العملات الرقمية ليسوا ايضا مستثمرين على درجات بسيطة من الوعي والإدراك مثلي ومثلك، بل هم ايضا اناس لديهم وزنها وثقلها وتأثيرها في الاقتصاد العالمي، ومن أمثال هؤلاء على سبيل المثال، رجل الأعمال الكندي و الملياردير "إيلون ماسك" مؤسس شركة سبيس إكس ورئيسها التنفيذي، والمصمم الأول فيها. والمؤسس المساعد لمصانع تيسلا موتورز ومديرها التنفيذي، الذي أعلن منذ وقت قريب عن شراء شركة تيسلا موتورز ما يساوي 1.5 مليار دولار امريكي من عملة البيتكوين الرقمية، وذلك ما ادي الي ارتفاع عملة البتكوين الرقمية الى مستويات أعلى من 60.000$.

عمليات احتيال العملات الرقمية

تمتلك العملات الرقمية مشاريع قوية وليست مجرد قطعة من الورق التي ليست لها قيمة كما يدعي بعض المتداولين في الاسواق المالية، بل ان لكل عملة رقمية مشروع قوي تستند إليه كما تستند العملة الورقية إلى اقتصاد الدولة التابعة لها، حيث أنه على سبيل المثال في عملة البيتكوين سوف يتم اصدار 21 مليون عملة من البيتكوين فقط، وعندما نصل الى ذلك الرقم سوف ينتهي تعدين عملة البيتكوين وسوف يصبح من غير تعدين عملة واحدة أخرى، وذلك ما يؤدي إلى صعوبة الحصول على عملة البيتكوين من خلال التعدين كل ما اقتربنا من هذا الرقم، وهذا ما سوف يؤدي بكل تأكيد إلى ارتفاع عملة البيتكوين بشكل كبير، حيث يرى البعض أن عملة البتكوين سوف تصبح مستقبلا بقيمة 1,000,000$ "مليون دولار أمريكي"

كما ان ظهور العملات الرقمية قد ادى الى اكتشاف واحدة من أعظم الاكتشافات البشرية والتي لا تقل أهمية أبدا عن اكتشاف عظيم كالأنترنت، وهي تقنية "البلوكشين" والتي هي سوف تصبح في وقت قريب من المستقبل ذات أهمية وشأن كبير لا يقل أهمية أبدا عن قوة الإنترنت في الوقت الحالي.

كما يظهر الرسم البياني التالي صعود العملة الرقمية وهبوطها المفاجئ

ما هي العملات الرقمية "العملة الرقمية"؟

العملة المشفرة أو العملة المعملة أو العملة الرقمية هي أصل رقمي مصمم للعمل كوسيلة للتبادل حيث يتم تخزين سجلات ملكية العملات الفردية في دفتر أستاذ موجود في شكل قاعدة بيانات محوسبة باستخدام تشفير قوي لتأمين سجلات المعاملات، للتحكم في إنشاء عملات معدنية إضافية، وللتحقق من نقل ملكية العملات. عادة لا توجد في شكل مادي (مثل النقود الورقية) ولا تصدر عادة من قبل سلطة مركزية. حيث تستخدم العملات الرقمية عادةً التحكم اللامركزي بدلاً من العملة الرقمية للبنك المركزي (CBDC). عندما يتم سك العملة المشفرة أو إنشاؤها قبل الإصدار أو إصدارها من قبل مُصدر واحد، فإنها تعتبر مركزية بشكل عام. ولكن عند تنفيذها بتحكم لامركزي، تعمل كل عملة مشفرة من خلال تقنية دفتر الأستاذ الموزع، عادةً ما تكون تقنية Blockchain، والتي تعمل كقاعدة بيانات عامة للمعاملات المالية.

بالإضافة إلى ذلك، تم إصدار عملة البتكوين Bitcoin لأول مرة كبرنامج مفتوح المصدر في عام 2009، كما أن عملة البيتكوين هي أول عملة مشفرة لا مركزية. حيث إنه منذ إصدار عملة البتكوين، تم إنشاء عملات رقمية أخرى كثيرة، ولكن مع ذلك تظل عملة البيتكوين هي الأكثر قيمة من حيث السعر والاهمية وقوة المشروع الذي تستند اليه.

تاريخ العملات الرقمية

تعود أصول ظهور العملات الرقمية إلى ثمانينيات القرن الماضي وهو وقت بعيد ابعد بكثير من الظهور الأول للعملة الرقمية الاشهر على الاطلاق وأكثر قيمة في السوق عملة البيتكوين التي ظهرت للمرة الأولى في عام 2009، حيث كانت تساوي بعض سنتات فقط، عند ظهورها للمرة الاولي، حيث انه قد اشتري شخص ما في عام 2009 قطعتين من البيتزا مقابل 10,000 وحدة من عملة البتكوين، والتي تقدر الاكبر بمئات الملايين من الدولارات، حيث تعد تلك القطعتين من البيتزا الأغلى سعرًا على مدار التاريخ، ظهرت العملات الرقمية للمرة الأولى في عام 1983 ميلادية، اي قبل أكثر من خمسة وثلاثون عامًا.

حيث انه في عام 1983، ابتكر عالم التشفير الأمريكي ديفيد تشوم عملة إلكترونية مشفرة مجهولة تسمى ecash في وقت لاحق، كما أنه في عام 1995، قام بتطبيق من خلال Digicash شكل مبكر من المدفوعات الإلكترونية المشفرة التي تتطلب برنامج مستخدم لسحب الملاحظات من البنك وتعيين مفاتيح مشفرة محددة قبل إرسالها إلى المستلم. سمح ذلك بعدم إمكانية تعقب العملة الرقمية من قبل البنك المصدر أو الحكومة أو أي طرف ثالث.

بالإضافة إلى ذلك، في عام 1996، نشرت وكالة الأمن القومي ورقة بعنوان How to Make a Mint: the Cryptography of Anonymous Electronic Cash، واصفةً نظام Cryptocurrency، ونشرته أولاً في قائمة بريدية لمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا ولاحقًا في عام 1997، في The American Law Review (المجلد 46، العدد 4).

في عام 1998، نشر Wei Dai وصفًا لـ "b-money"، والذي تم وصفه بأنه نظام نقدي إلكتروني موزع مجهول الهوية. كما انه بعد ذلك بوقت قصير، وصف نيك زابو قطعة الذهب. مثل عملات البيتكوين والعملات المشفرة الأخرى التي ستتبعها، حيث تم وصف Bit gold (يجب عدم الخلط بينه وبين التبادل القائم على الذهب لاحقًا، BitGold) على أنه نظام عملة إلكتروني يتطلب من المستخدمين إكمال إثبات وظيفة العمل مع وضع حلول مشفرة معًا ونشرها.

الظهور الأول لعملة البيتكوين

ظهرت عملة البيتكوين الرقمية للمرة الأولى في عام 2009 ميلادية، ولكن لم تنتشر بذلك الشكل الذي هي عليه اليوم إلا عندما ارتفعت بشكل جنوني الى مستويات 19.000$ "تسعة عشر ألف دولار أمريكي" في نهاية شهر ديسمبر من عام 2018.

حيث انه في عام 2009، تم إنشاء أول عملة رقمية لامركزية، وهي عملة بيتكوين، من قبل المطور الذي يحمل اسم مستعار ساتوشي ناكاموتو. حيث استخدمت SHA-256، وهي دالة تجزئة مشفرة التي تقابل السنت في عملة الدولار الأمريكي أو الهللة في عملة الريال السعودي، في مخطط إثبات العمل الخاص بها. كما انه في أبريل من عام 2011، تم إنشاء Namecoin كمحاولة لتشكيل نظام DNS لامركزي، مما يجعل الرقابة على الإنترنت صعبة للغاية. بعد فترة وجيزة، في أكتوبر من عام 2011، تم إطلاق Litecoin. حيث استخدم البرنامج النصي كوظيفة تجزئة بدلاً من SHA-256. عملة رقمية أخرى بارزة، استخدمت Peercoin هجينًا لإثبات العمل / إثبات الحصة.

البيتكوين هو العملة الرقمية الاولى التي ظهرت في سوق العملات الرقميةبالإضافة الي ذلك، في 6 أغسطس من عام 2014، أعلنت المملكة المتحدة أن وزارة الخزانة قد تم تكليفها بإجراء دراسة للعملات الرقمية، وما هو الدور، إن وجد، الذي يمكن أن تلعبه في اقتصاد المملكة المتحدة. حيث كان من المقرر أن تتناول الدراسة أيضًا ما إذا كان ينبغي النظر في تنظيم سوق العملات الرقمية. ولكن في يونيو 2021، أصبحت دولة السلفادور أول دولة تقبل عملة البيتكوين كعملة قانونية، وذلك بعد أن صوتت الجمعية التشريعية بـ 62 صوت مؤيد لعملة البيتكوين الرقمية مقابل 22 صوت معارض لعملة البيتكوين الرقمية، من أجل تمرير مشروع قانون مقدم من الرئيس نجيب بوكيلي يصنف العملة الرقمية على هذا النحو.

كيف يتم تنظيم العملات الرقمية؟

تتميز العملات الرقمية عن غيرها من العملات بكونها نظام لامركزي لا يمكن مراقبته او التحكم به من قبل الحكومات المركزية، وذلك السبب الذي يؤدي إلى أن الكثير من الدول المركزية ترغب في محاربة العملات الرقمية واخفائها من الوجود، حيث إن العملات الرقمية تستخدم في كثير من الاوقات في تمويل العمليات الارهابية والجرائم من خلال الانترنت المظلم، والسبب في ذلك هو أنه عندما تتم عملية الدفع او استقبال عملة رقمية ما، لا يعلم المرسل ما هي هوية المستقبل ولا يستطيع تتبعه على الاطلاق، بل ان كل ما في الامر هو ان رقم حساب قد أرسل إلى رقم حساب اخر عدد معين من وحدات البيتكوين، بدون ان يعلم المرسل من المستقبل ولا يعلم المستقبل من المرسل، على عكس التعاملات البنكية الأخرى التي يمكن من خلالها تتبع حركة سير الأموال بشكل دقيق، ما يجعل العملات الرقمية ساحة كبيرة لغسيل واخفاء الأموال المشبوهة بالإضافة إلى تمويل العمليات الإرهابية والنشاط الإجرامي. حيث انه وفقًا لـ Jan Lansky، فإن العملة الرقمية هي نظام يفي بستة شروط:

1- لا يتطلب النظام سلطة مركزية. حيث يتم الحفاظ على حالتها من خلال الإجماع الموزع.

2- يحتفظ النظام بنظرة عامة على وحدات العملة المشفرة وملكيتها.

3- يحدد النظام ما إذا كان يمكن إنشاء وحدات جديدة للعملات المشفرة. حيث إذا كان من الممكن إنشاء وحدات عملة معماة جديدة، فإن النظام يحدد ظروف أصلها وكيفية تحديد ملكية هذه الوحدات الجديدة.

4- يمكن إثبات ملكية وحدات العملة المشفرة بشكل حصري.

5- يسمح النظام بإجراء المعاملات التي يتم فيها تغيير ملكية وحدات التشفير. حيث لا يمكن إصدار بيان المعاملة إلا من قبل كيان يثبت الملكية الحالية لهذه الوحدات.

6- إذا تم إدخال تعليمتين مختلفتين لتغيير ملكية نفس وحدات التشفير في وقت واحد ، فسيقوم النظام بتنفيذ إحداهما على الأكثر.

كما أنه في شهر مارس من عام 2018، تمت إضافة كلمة cryptocurrency إلى قاموس Merriam-Webster ، والذي يعتبر من اشهر قواميس اللغة الانجليزية على الاطلاق.

العملات الرقمية البديلة Alt coins

تُعرف الرموز والعملات الرقمية وأنواع أخرى من الأصول الرقمية التي لا تنتمي إلى عملة البيتكوين بشكل جماعي بالعملات الرقمية البديلة، حيث انه عادةً ما يتم اختصارها إلى "alt coins" أو "altcoins" كما وصف بول فيجنا من صحيفة وول ستريت جورنال العملات الرقمية البديلة بأنها "إصدارات بديلة من البيتكوين" نظرًا لدورها كبروتوكول نموذجي لمصممي العملات الرقمية البديلة. حيث يستخدم المصطلح بشكل شائع لوصف العملات المعدنية والرموز المميزة التي تم إنشاؤها بعد البيتكوين. يمكن العثور على قائمة هذه العملات المشفرة في مقالة قائمة العملات المشفرة.

كما انه غالبًا ما يكون لدى العملات الرقمية البديلة اختلافات أساسية مع عملة البيتكوين. على سبيل المثال، تهدف عملة Litecoin إلى معالجة كتلة كل 2.5 دقيقة، بدلاً من 10 دقائق من البيتكوين والتي تسمح لـ عملة Litecoin الرقمية بتأكيد المعاملات بشكل أسرع من عملة البيتكوين، بالإضافة إلى ذلك نجد مثال آخر على ذلك في عمله Ethereum الرقمية، التي لديها وظيفة عقد ذكية تسمح بتشغيل التطبيقات اللامركزية على تقنية البلوكشين "Blockchain" الخاص بها. حيث تعتبر عملة Ethereum الرقمية أكثر Blockchain استخدامًا في العالم وفقًا لـ Bloomberg News ولديها أكبر "متابعة" من أي عملات بديلة وفقًا لصحيفة New York Times الامريكية

نظام تشفير تقنية البلوكشين Blockchain  

يمكن أن يوفر حساب التشفير لدي تقنية Blockchain وظائف أخرى غير إجراء المدفوعات، حيث انه على سبيل المثال في التطبيقات اللامركزية أو العقود الذكية. (وحدات) الرموز المميزة القابلة للاستبدال يشار إليها أحيانًا بالرموز المشفرة (أو cryptotokens).  كما أنه عادةً ما تكون هذه الشروط محجوزة لرموز قابلة للاستبدال أخرى غير العملة المشفرة الرئيسية في تقنية التشفير لدى البلوكشين Blockchain، أي، عادةً، الرموز القابلة للاستبدال الصادرة ضمن عقد ذكي يعمل على قمة تقنية Blockchain مثل عملة Ethereum الرقمية، كما انه هناك أيضًا رموز غير قابلة للاستبدال.

حيث يتم إنتاج العملة الرقمية اللامركزية بواسطة نظام العملة المشفرة بأكمله بشكل جماعي، بمعدل يتم تحديده عند إنشاء النظام ويكون معروفًا للجمهور. حيث إنه في الأنظمة المصرفية والاقتصادية المركزية مثل نظام الاحتياطي الفيدرالي، تتحكم مجالس إدارة الشركات أو الحكومات في عرض العملة عن طريق طباعة وحدات من النقود الورقية أو المطالبة بإضافات إلى دفاتر الأستاذ المصرفية الرقمية. ولكن في حالة العملة الرقمية اللامركزية، لا تستطيع الشركات أو الحكومات إنتاج وحدات جديدة، ولم تقدم حتى الآن الدعم للشركات أو البنوك أو الكيانات المؤسسية الأخرى التي تحتفظ بقيمة الأصول المقاسة بها. تم إنشاء النظام الفني الأساسي الذي تقوم عليه العملات المشفرة اللامركزية من قبل المجموعة أو الفرد المعروف باسم ساتوشي ناكاموتو.

كما أنه اعتبارًا من شهر مايو في عام 2018، يوجد أكثر من 1800 من مواصفات العملة الرقمية، ضمن نظام العملة الرقمية، حيث يتم الحفاظ على سلامة ونزاهة وتوازن دفاتر الأستاذ من قبل مجموعة من الأطراف المتشككة بشكل متبادل والتي يشار إليها باسم المعدنين: الذين يستخدمون أجهزة الحاسوب الخاصة بهم للمساعدة في التحقق من صحة المعاملات وطابعها الزمني، وإضافتها إلى دفتر الأستاذ وفقًا لنظام ختم زمني معين. 

سبب هبوط العملات الرقمية اليوم

من المعروف عن سوق العملات الرقمية انه شديد التقلب الى حد الجنون، الأمر الذي قد يجعل من المستثمرين في العملات الرقمية قد يستيقظون في الصباح وقد تضاعفت ثرواتهم مئات المرات بين ليلة وضحاها، أو قد يستيقظون وقد انهارت استثماراتهم الى حد الافلاس، ما يجعل مستقبل العملات الرقمية 2021 متوتر بشكل كبير، حيث يستند قانون العملات الرقمية إلى العرض والطلب، حيث يمكن لخبر سلبي ان يكون سبب هبوط العملات الرقمية، كما يمكن لتغريدة واحدة من رجل الأعمال الكندي إيلون ماسك عبر موقع التواصل الاجتماعي توتير أن تكون السبب في صعود او هبوط أسعار العملات الرقمية، ويعود السبب في ذلك هو سياسة القطيع، حيث أنه عندما أعلن إيلون ماسك عن شراءه عملة البيتكوين فان الكثير والكثير من المستثمرين سوف يتبعونه في ذلك، مما يؤدي إلى ارتفاع العملات الرقمية، وعندما أعلن إيلون ماسك عن تخلصه من العملات الرقمية يؤدي ذلك إلى أن الكثير من المستثمرين سوف يتبعونه ايضا، مما يؤدي إلى هبوط العملات الرقمية ، حيث انه سوق العملات الرقمية ما زال في بدايته الحديثة وذلك ما قد يجعله سوق قد يتلاعب به بعض المليارديرات الذين يمكنهم من خلال تغريدة واحد أن يكونه سبب هبوط العملات الرقمية، حيث تعتبر تلك أبرز أسباب هبوط العملات الرقمية، وذلك ما نطلق عليه نظريات الحيتان والتي يمكنك الاطلاع عليها ايضا لمعرفة كيف يمكن ان تتم اللعبة.

يوضح الرسم البياني التالي خريطة صعود وهبوط عملة البيتكوين الرقمية منذ عام 2020 الماضي، إلى سعر البيتكوين اليوم

المُلخص

تعتبر العملات الرقمية هي أكثر ظواهر القرن الجديد جدلًا، كما يمكن أن تكون سبب في تغير حياة الكثير من الاشخاص الى وضع افضل بكثير من الذي هم عليه إذا اختيار الاستثمار في العملة الصحيحة، ولكن مع ذلك تزال العملات الرقمية مرفوضة ومحاربة من الكثير من الدول الاقتصادية الكبرى، مع العلم انه يتم تقنينها بشكل تدريجي في بعض الدول، كما انه يتوقع بعض المستثمرين أن مستقبل العملات الرقمية 2021 في عملة البيتكوين قد يصل سعرها إلى 100,000 "مئة الف دولار امريكي" حيث وصلت بالفعل الي سعر 65,000$ "خمسة وستون الف دولار امريكي" خلال شهر أبريل الماضي، بالإضافة إلى ذلك، تقوم بعض الشركات الكبرى بقبول الدفع على منتجاتها من خلال عملة البيتكوين، ما يعطي عملة البيتكوين شعبية يومًا بعد آخر، وذلك ما يؤدي إلى مزيد من ارتفاع العملات الرقمية اليوم، ومن جهة أخري، يري البعض أن العملات الرقمية ما هي إلا فقاعة سوف تنتهي وتنهار في يوم من الأيام، ومن أجل ذلك يعتبر الاستثمار في العملات الرقمية مخاطرة ومجازفة كبيرة لا يفضلها الكثير من المستثمرين.

محمد شلبي
خبير في أسواق المال العالمية "سوق الفوركس وسوق تداول الأسهم" منذ عام 2008 محترف في إدارة وبناء استراتيجيات التداول، عمل سابقًا في الفترة بين عام 2010 الى 2015 في العديد من الموقع وشركات التداول الكبرى في صناعة التداول.

هل أعجبك المحتوى؟ قل لنا ما رأيك

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

0 تعليقات زوار الموقع

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

إقرأ المزيد
هذا الموقع محمي باستخدام reCAPTCHA وتنطبق سياسة الخصوصية وبنود الخدمة في جوجل.