أكثر أخطاء التداول شيوعا في تداول الفوركس في 2021

محمد شلبي

 

عندما تبدأ تعلم التداول في سوق العملات سوف تجد نفسك أمام مشكلة واحدة، يا الهي كيف سوف اصرف كل ذلك المال الذي سوف احصل عليه، وكيف سوف ادخل كل هذا الكم من المال الي حساباتي البنكية؟، ثم لن تنهي ما تقرأه وتبحث البحث عن اسعار السيارات الفراري وأسعار الطائرات الخاصة ثم بعد ذلك تقوم بفتح الرسم البياني على المنصة وتبدأ بحساب ارباحك من التداول وكم هي المدة التي سوف تستغرقها لتحويل المئة دولار خاصتك الى مليون دولار، لتجد أن الأمر لن يستغرق إلا عدة اسابيع فتقول فلنجعلها شهرًا، وتقول في نفسك كيف لم اتعلم التداول من قبل! عندما تتعرف على تداول العملات عن طريق إحدى المقالات المتواجدة على صفحات الإنترنت، حيث كان عمري في ذلك الوقت خمسة عشر عامًا وكانت مشكلتي الوحيدة والعوائق أمام تحقيق لملايين الدولارات هو انني لا أستطيع فتح حساب بنكي! ثم بعد ذلك ذهبت الى صديق يكبرني في السن وفتح حساب بنكي باسمه وبدأت في استخدام هويته الشخصية في فتح حساب التداول، ثم بدأت في توزيع ثروتي وكم سوف اعطي لكل صديق من المليون دولار خاصتي التي سوف تأتي قريبًا!

نعم هكذا هي نظرة كل من يدخل الى عالم التداول للوهلة الأولى وكل من يرى الرسم البياني، يقول في نفسه هل الأمر بكل هذه السهولة، فقط على ان اتوقع الرسم المستقبلي لما يسمى الرسوم البيانية وبعد ذلك سوف تصبح غنيا! ولكن سرعان ما تكتشف أن الأمر ليس بهذه السهولة ومن ثم تكتشف انك امام اصعب مهنة في العالم، وان كسب المال من بيع البطاطا اسهل واريح من مهنة التداول الشاقة جدًا، ولا أقول ذلك من اجل ان اصدمك في مهنة التداول أو أن تبحث عن مهنة أخرى، ولكني فقط أود أن أطلعك على الحقيقة لكي تبدأ باستكشاف نفسك، وتعلم منذ بداية الامر انك سوف تستغرق سنوات وسنوات من اجل تعلم هذه المهنة الصعبة جدًا، ولتعلم منذ بداية دخولك على عالم تداول الفوركس، ان الله قد خلق لكل انسان طاقة وقدر من المعرفة ومستوى ذكاء وتحمل، وان ليس من الممكن أن يصبح كل الناس اطباء وليس كل الناس مهندسين وليس كل الناس متداولين في الفوركس، لقد خلق الله لكل إنسان موهبة، اذا اكتشف هذه الموهبة وعمل بها سوف ينجح ويصبح غني ويقدم الي البشرية الافادة الكاملة، فنحن البشر نعمل على تكملة بعضنا البعض من أجل تقدم الأمم، وليس من الممكن أن يصبح كل الناس عباقرة في كل المهن، من اجل ذلك، اذا لم تستطع أن تكون متداول فوركس جيدًا، لا تحزن حيث ان ذلك امر طبيعي، بل دعني اقول لك ان هذا هو المتوقع وإن الغير متوقع على الإطلاق هو النجاح في مهنة تداول العملات.

وستستمر في تحريك أمر وقف الخسارة لتجنب التعرض لخسارة أكبر حتى ينفد الهامش الخاص بك (الشمال بين الاسطر)من اجل ذلك سوف نتحدث من خلال هذا التقرير أن أكثر أخطاء التداول الشائعة التي يرتكبها المتداولين في سوق الفوركس مرارًا وتكرارًا على مدار سنوات وسنوات، هذا ليس لأنهم اغبياء، ولكن لأن هذه هي طبيعة النفس البشرية وهكذا يعمل العقل البشري بشكل عام، حيث يمكن أن يكون تداول الفوركس تحديًا مثيرًا ومكافئًا، ولكنه قد يكون محبطًا أيضًا إذا لم تكن حريصًا. سواء كنت جديدًا في تداول العملات الأجنبية أو خبيرًا متمرسًا، فإن تجنب أخطاء التداول هذه يمكن أن يساعد في الحفاظ على تداولاتك على المسار الصحيح. حيث يرتكب الجميع أخطاء التداول هذه "للمبتدئين" - من الوافدين الجدد إلى المخضرمين في سوق الفوركس. بغض النظر عن المدة التي قضيتها في التداول، فإنك ملزم بتجربة ثغرات في نظام التداول، سواء كانت ناجمة عن تطورات السوق غير العادية أو التطرف العاطفي.

المخاطر الرئيسية في التداول 

يعتبر المفتاح هو تطوير فهم حدسي للمخاطر الرئيسية في التداول، بحيث يمكنك التعرف في وقت مبكر على ما إذا كنت قد تركت الانضباط الخاص بك. إذا بدأت في رؤية أي من الأخطاء التالية في تداولك، فمن المحتمل أن يكون التراجع عما تفعله هو الفكرة الجيدة، وتتراجع عن التداول خلال اليوم، وتعيد جمع تركيزك وطاقتك على قواعد التداول الأساسية. التمسك بالصفقات الخاسرة حيث يعتبر أكثر أخطاء التداول شيوعًا هو التمسك بخسارة المراكز لفترة طويلة وجني الأرباح من التداولات الرابحة في وقت قريب جدًا. من خلال خفض الأرباح في وقت مبكر جدًا، قد لا تربح الكثير - ولكن بعد ذلك مرة أخرى، لا يمكنك حرفيًا الإفلاس في جني الأرباح. ومع ذلك، سوف تستنفد رأس مال التداول الخاص بك إذا تركت الخسائر تستمر لفترة طويلة.

إن مفتاح الحد من الخسائر هو اتباع خطة التداول المدركة للمخاطر التي تحتوي دائمًا على أمر وقف الخسارة والالتزام بها. حيث لا يوجد أحد على حق طوال الوقت، من أجل ذلك كلما أسرعت في قبول الخسائر الصغيرة كجزء من التداول اليومي، كلما تمكنت من إعادة التركيز على استراتيجيات التداول الرابحة واكتشافها. حيث ان التداول بدون وقف الخسارة هو وصفة لكارثة. إنه مدى تحول الخسائر الصغيرة التي يمكن التحكم فيها إلى عمليات محو مدمرة. التداول بدون وقف الخسارة هو نفس القول، "أعلم أنني سأكون على صواب - إنها مجرد مسألة وقت." قد يكون الأمر كذلك - ولكن قد يستغرق وقتًا أطول بكثير مما يمكن أن تدعمه ضمانات الهامش.

نقل أوامر وقف الخسارة: نقل أمر وقف الخسارة لتجنب التعرض للإيقاف هو نفسه تقريبًا مثل التداول بدون وقف الخسارة في المقام الأول. والأسوأ من ذلك، أنه يكشف عن عدم وجود انضباط في التداول ويفتح منحدرًا زلقًا لخسائر كبيرة. إذا كنت لا تريد أن تكبد خسارة صغيرة نسبيًا بناءً على وقف الخسارة الأصلي، فلماذا تريد أن تكبد خسارة أكبر بعد أن تحرك وقف الخسارة؟ إذا كنت مثل معظم الناس، فلن تفعل ذلك - وستستمر في تحريك أمر وقف الخسارة لتجنب التعرض لخسارة أكبر حتى ينفد الهامش الخاص بك. حرك وقف الخسارة فقط في اتجاه صفقة رابحة لجني الأرباح، ولا تحرك وقف الخسارة أبدًا في اتجاه مركز خاسر.

عدم القيام بواجبك

ترتبط أزواج العملات ارتباطًا وثيقًا بالاقتصادات الوطنية وتتأثر بالعديد من العوامل. حيث يتم تداولها أيضًا على مدار 24/5، مما يعني أنه عادة ما يكون هناك شيء ما يحدث من شأنه تحريك الأسواق. قبل الدخول في التجارة، تأكد من قيامك بواجبك. حيث لا يجب أن تكون على دراية بالأحداث القادمة التي قد تؤثر على تجارتك فحسب، بل يجب عليك أيضًا التنبؤ بالطريقة التي يمكن أن تؤثر بها هذه الأحداث في الأسواق. انتبه لما تخبرك به المؤشرات الفنية الخاصة بك وكيف تقارن بتحليل الحدث الأساسي الخاص بك.

المخاطرة بأكثر مما تستطيع

أحد أكثر الأخطاء الشائعة التي يرتكبها المتداولون الجدد هو سوء فهم كيفية عمل الرافعة المالية. حيث يجب عليك التعرف على الهامش والرافعة المالية للمساعدة في تجنب تعريض رأس المال للخطر بشكل عرضي أكثر مما كنت تخطط له. يجد العديد من المتداولين أنه من المفيد تحديد نسبة قصوى من رأس مالهم الذي يرغبون في المخاطرة به في وقت واحد، عادة من 1٪ إلى 3٪. على سبيل المثال، إذا كان لديك 50000 دولار من الأسهم وترغب في المخاطرة بنسبة 2 ٪ كحد أقصى، فلن تربط أكثر من 1000 دولار في وقت واحدانه من الضروري أن تلتزم بهذا الحد الأقصى بمجرد تعيينه.

حيث يعتبر الإفراط في استخدام الرافعة المالية هو أن تقوم بتداول حجم صفقات كبيرة جدًا مقارنة بـ الهامش المتاح لديك. حيث يكون حتى التحرك الصغير في السوق ضدك يمكن أن يكون كافيًا للتسبب في تصفية مركزك العالي بسبب عدم كفاية الهامش.

حيث أصبح هذا الخيار الشائع أكثر إغراءً من خلال نسب الرافعة المالية السخية المتاحة لدى بعض وسطاء الفوركس عبر الإنترنت. فقط لأنهم يقدمون لك رافعة مالية بنسبة 100: 1 أو 200: 1 لا يعني أنه يتعين عليك استخدامها كلها. لا تبني حجم مركزك على أقصى مركز متاح لك. ولكن بدلاً من ذلك، ضع حجم صفقاتك على أساس عوامل خاصة بالتداول مثل قربك من المستويات الفنية أو ثقتك في إعداد / إشارة التداول.

إن استخدام رأس المال الذي اكتسبته بشق الأنفس لاختبار خطة تداول جديدة يكاد يكون محفوفًا بالمخاطر مثل التداول بدون خطة على الإطلاق

المتاجرة بدون نت

لا يمكنك مشاهدة أسواق الفوركس على مدار 24 ساعة في اليوم. من أجل ذلك، تساعدك أوامر الإيقاف والتحديد على الدخول والخروج من السوق بأسعار محددة مسبقًا. حيث لا يسمح هذا لمنصة التداول بتنفيذ الصفقات فقط عندما لا تكون متاحًا، ولكنه أيضًا يجعلك تفكر حتى نهاية تداولك وتضع استراتيجيات للخروج قبل أن تكون في الواقع في التجارة وتحصل عواطفك على أفضل ما لديك. قد لا يحد وضع أوامر طارئة بالضرورة من أخطار الخسائر.

المبالغة في رد الفعل

الخسارة لا تشعر الانسان بالراحة أبدًا. حيث يمكن أن تجعلك عاطفيًا وغير عقلاني، وتغريك أن تقوم بفتح صفقات عديدة متتالية خارج خطة التداول الخاصة بك من اجل ان تقوم بتعويض الخسائر التي تعرضت اليها. حيث انه لا يوجد متداول يقوم بصفقة كبيرة في كل مرة. تقبل أن الخسائر جزء من واقع التداول والتزم بخطتك. على المدى الطويل، يجب أن تعوض خطة التداول الخاصة بك عن هذه الخسارة؛ إذا لم يكن كذلك، فراجع خطتك وعدّلها.

كما انه لا يوجد متداول يربح طوال الوقت، وقد تعرض كل متداول لخسائر متتالية. بعد سلسلة من الخسائر، قد تجد نفسك تتداول بشكل دفاعي أكثر من اللازم، وتركز أكثر على تجنب الخسائر بدلاً من اكتشاف التداولات الرابحة. في تلك الأوقات، من الأفضل التراجع عن السوق، والنظر في الخطأ الذي حدث في تداولاتك السابقة، وإعادة تركيز طاقاتك حتى تشعر بالثقة الكافية لبدء اكتشاف الفرص مرة أخرى. الحفاظ على التوقعات الواقعية: واجه الأمر: لن تتقاعد بناءً على أي صفقة تداول واحدة. المفتاح هو ضرب الفردي والبقاء في اللعبة. كن واقعيًا عند تعيين معايير خطة التداول الخاصة بك من خلال النظر في ردود فعل السوق الحديثة ومتوسط ​​نطاقات التداول. تجنب التمسك بالكمال - إذا حقق السوق 80 في المئة من السيناريو المتوقع، فلا يمكنك أن تخطئ في جني بعض الأرباح، على الأقل.

التداول من الصفر

إن استخدام رأس المال الذي اكتسبته بشق الأنفس لاختبار خطة تداول جديدة يكاد يكون محفوفًا بالمخاطر مثل التداول بدون خطة على الإطلاق. من اجل ذلك، قبل أن تبدأ في التداول من خلال الأموال الحقيقية، افتح حسابًا تجريبيًا للفوركس واستخدم الأموال الافتراضية لتجربة خطط التداول والتعرف على منصة التداول التي تستخدمها. حيث انه على الرغم من أنك لن تتأثر بمشاعرك بنفس الطريقة التي ستتأثر بها عند التداول بواسطة أموالك الخاصة، ولكن هذا أيضًا فرصة لمعرفة كيف تتفاعل مع التداولات التي لا تسير في طريقك وتتعلم من أخطائك دون التعرض الى المخاطرة.

التداول المفرط

 يأتي التداول المفرط في شكلين رئيسيين:

التداول في كثير من الأحيان في السوق: يشير التداول في كثير من الأحيان في السوق إلى وجود شيء ما يحدث دائمًا وأنك تعرف ما هو دائمًا. إذا كان لديك مركز مفتوح دائمًا، فأنت معرض باستمرار لمخاطر السوق. لكن جوهر التداول المنضبط هو تقليل تعرضك لمخاطر السوق غير الضرورية. من أجل ذلك، من الأفضل لك أن تركز على الفرص المتاحة التي تعتقد أن لديها فرصة أكبر للنجاح، وقم بتطبيق استراتيجية تداول منضبطة عليها.

تداول عدد كبير جدًا من المراكز في وقت واحد: يشير تداول عدد كبير جدًا من المراكز في وقت واحد أيضًا إلى أنك قادر على تحديد فرص تداول متعددة واستغلالها في وقت واحد. على الأرجح، أنت ترمي السهام على السبورة، على أمل أن يلتصق شيء ما. يؤدي تداول العديد من المراكز أيضًا إلى التهام ضمانات الهامش المتاحة لديك، مما يقلل من فرص صمود حساب التداول الخاص بك ضد تحركات السوق المعاكسة.

من أجل ذلك، كن حذرًا بشأن ازدواجية التجارة والمراكز المتداخلة، حيث يمكن أن يكون مركز شراء زوج دولار أمريكي مقابل فرنك سويسري هو نفسه مركز بيع زوج يورو مقابل دولار أمريكي أو جنيه إسترليني مقابل دولار أمريكي (جميع صفقات الشراء بالدولار الأمريكي مقابل أوروبا)، في حين أن مركزًا قصيرًا لزوج يورو مقابل دولار أمريكي ومركز طويل لزوج يورو مقابل ين ياباني في النهاية هو نفسه لصفقة شراء لزوج دولار أمريكي مقابل ين ياباني.

عدم علمك بأحداث الأخبار والبيانات: حتى لو كنت تاجرًا تقنيًا محترفًا، فأنت بحاجة إلى أن تكون على دراية بما يجري وما سيحدث في التحليل الأساسي. حيث قد ترى مركزًا فنيًا رائعًا للتداول في زوج الدولار الأسترالي مقابل الدولار الأمريكي، على سبيل المثال، ولكن تقرير الميزان التجاري الأسترالي في غضون ساعات قليلة قد يفجرها تمامًا، حيث ان الاخبار الاقتصادية هي المحرك الرئيسي الذي يقوم عليه سوق التداول، من أجل ذلك اجعل قراءة تقويم البيانات / الأحداث جزءًا من روتين التداول اليومي والأسبوعي. حيث يلقي السوق بما يكفي من المنحنى مع التطورات غير المجدولة، من أجل ذلك، تأكد على الأقل من أن يكون لديك مؤشر على ما هو قادم. حيث تتيح لك العقلية التطلعية أيضًا توقع نتائج البيانات المحتملة وردود فعل السوق وإدراجها في خطة التداول الخاصة بك.

مُلخص

إذا كنت ترغب في الربح من هذا السوق فيجب عليك اولا تعلم التداول بشكل صحيح ثم تطبيق خطة التداول الخاصة بك التي قمت ببنائها على حساب تداول تجريبي لمدة طويلة لا تقل عن عام، ثم بعد أن تثبت خطة التداول الخاصة بك نجاحها أن تقوم ببدء تطبيق الخطة على حساب تداول حقيقي بنفس الطريقة، كما يجب ان تعلم ان الطمع في هذا السوق نهايته واحده دائما، وهي الخسارة بكل تأكيد، من أجل ذلك حاول أن تتمرن كثيرا على كيفية ضبط النفس، حيث أن ضبط النفس هو مفتاح النجاح في سوق العملات، بالإضافة إلى أن الاستخدام السيئ للرافعة المالية يؤدي إلى الخسائر في النهاية، حتى وإن أعطاك السوق فرصة واخري لمراجعة نفسك فسوف يجعلك ذلك مغرورًا وسوف يؤدي بك إلى الخسائر لكل ما ربحته بالإضافة الى رأس مالك أيضا.

يجب ان تعلم ايضا ان الانسان يمكن ان يلدغ من نفس الحجر مئات المرات ويظل يرتكب نفس الاخطاء البسيطة والعفوية، حيث أن ذلك هو طبيعة النفس البشرية التي ترغب دائما في الربح ولا تحب ابدا الخسائر مهما كانت بسيطة تعتبر أفضل طريقة لتحقيق الربح من سوق تداول العملات هو وضع خطة مسبقة والالتزام بها بشكل حرفي دون أي انحراف مهما بلغت حجم الإغراءات المتوفرة امامك، حاول ان تقاوم، وتذكر أنك لا تريد أن تربح ولكنك تريد أن تلتزم، من أجل ذلك جعل التحدي لك ان تلتزم بخطة التداول التي وضعتها مسبقًا وليس أن تربح المال، وكافئ نفسك على الالتزام مهما كانت النتائج.

الاسئلة الشائعة

هل التداول حلال ام حرام؟

أغلب الفتاوى تحلل التداول في سوق العملات بشكل عام بتوافر شروط محددة. على سبيل المثال اشترطت كافة الفتاوى توفير حسابات اسلامية حيث حرم التعامل في حسابات تضيف فوائد التبييت (السواب). كما حرمت الفتاوى من تداول المعادن مثل الذهب والفضة من خلال منصات التداول.

ما هو الحد الأدنى للتداول؟

يطلب العديد من شركات تداول الفوركس حداً أدنى للإيداع يبلغ 100 دولار أمريكي أو ما يعادله، ولكن أصبح من الشائع العثور على شركات تداول موثوقة لا يطلبون سوى 10 دولارات أمريكية أو حتى عدم اشتراط حد أدنى على الإطلاق. ومع ذلك، تذكر أنه من الصعب للغاية التداول بأمان حتى مع حساب ميكرو ما لم تقم بإيداع 100 دولار على الأقل.

ما هي أفضل شركة تداول موثوقة للمبتدئين؟

أفضل شركة تداول موثوقة للمبتدئين هي شركة التداول التي لا تقدم فروق أسعار وعمولات تنافسية فحسب، بل تقدم أيضاً معدلات مبادلة حتى صباح اليوم التالي منافسة، حيث يجد العملات المبتدئين عادةً أساليب تداول طويلة الأجل أكثر ربحية. يعد تقديم منصة تداول بديهية وسهلة الاستخدام أيضاً مساعدة كبيرة للمتداولين المبتدئين.

هل شركات التداول موثوقة؟

بعض شركات التداول موثوقة، والبعض الآخر غير موثوق بهم. الطريقة الأسهل والأفضل لمعرفة ما إذا كان شركة التداول موثوقة هي التحقق مما إذا كان قد حصل على تراخيص رقابية مع هيئات رقابية قوية تتمتع بسمعة تنظيمية جيدة.

محمد شلبي
خبير في أسواق المال العالمية "سوق الفوركس وسوق تداول الأسهم" منذ عام 2008 محترف في إدارة وبناء استراتيجيات التداول، عمل سابقًا في الفترة بين عام 2010 الى 2015 في العديد من الموقع وشركات التداول الكبرى في صناعة التداول.

هل أعجبك المحتوى؟ قل لنا ما رأيك

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

0 تعليقات زوار الموقع

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

إقرأ المزيد
هذا الموقع محمي باستخدام reCAPTCHA وتنطبق سياسة الخصوصية وبنود الخدمة في جوجل.
Sample Dynamic Content Placeholder dfp-placeholder