توقعات البيتكوين 2020

بقلم: مايكل كوشار

تقترب البتكوين من نهاية العام بالقرب من أدنى مستوياتها خلال عدة أشهر. ومع ذلك، هناك أسباب وجيهة لتوقع أن يبدأ سعر البتكوين في التعافي من مستوى منخفض يبلغ حوالي 5000 دولار إلى 6000 دولار ويرتفع خلال عام 2020 لينهي العام بين 15000 دولار و 17000 دولار. من المحتمل أن يشهد عام 2021 وصول البتكوين إلى 30،000 دولار في حركة مماثلة ولكن أبطأ من الزيادة القوية في الأسعار لعام 2017.

إذا كنت تعتقد أن سعر البيتكوين سيرتفع خلال الأشهر القادمة، يمكنك شراء البعض من خلال أي وسيط بيتكوين جيد. إذا كنت تعيش في الولايات المتحدة، فسيكون eToro هو الخيار الصحيح من هذه القائمة.

شهدت السنوات الأخيرة قلق المستثمرين والمتداولين بسبب توقعات الأسعار المتعلقة بـالبتكوين، حيث كان سعر الأصل الرقمي غير مستقر للغاية وصعب للغاية التنبؤ به. بعد عام من تراجع السوق في عام 2018، قام البتكوين ببضع اتجاهات صعودية في عام 2019، تليها حركة هبوطية. في محاولة للتنبؤ بسعر بيتكوين باستخدام التحليل الفني والأساسي، سأستفيد استفادة كاملة من الطبيعة المتكررة لأنماط بيتكوين التاريخية، التي تعكس في الغالب الأحداث الوشيكة وسلوك المشترين، من أجل التنبؤ بأسعار بيتكوين لعام 2020.

البيتكوين في عام 2019

في يونيو 2019، سجلت البيتكوين أعلى مستوى سنوي لها بعد أن وصلت إلى ما يقرب من 14000 دولار. نظراً لعدم قدرتها على اختراق نقطة المقاومة الخاصة بها، فقد سقطت عملة البيتكوين في انخفاض حر، حيث تغلب العرض المدفوع بارتفاع سعر العملة على القوة الشرائية للمشترين. تم حماية هبوط سعر البيتكوين من خلال نقطة دعم تم إنشاؤها بواسطة استجابة المشترين لانخفاض السعر، مع الحفاظ على السعر أعلى من حوالي 10,000 دولار حتى سبتمبر، عندما بدأ السعر في الانخفاض إلى مستويات أقل من أربعة أرقام، حيث بقي هناك. توقعاتي للبتكوين خلال 2020 إيجابي، لكن 2021 سيكون أكثر إيجابية.

التحليل الفني للبتكوين: المدى القصير والمتوسط

قبل المضي قدماً، من المهم أن نقول إن سعر البيتكوين سيهبط أكثر على المدى القصير، حيث تم اختراق خط الدعم الرئيسي مؤخراً، وما لم يتم تثبيت السعر من خلال تركيز المشترين بشكل أكبر على منحنى السعر، قد يلامس السعر ما يقرب من 6500 دولار على المدى القصير في حالة اختراق خط الدعم عند 7000 دولار، ومن ثم قام بالارتداد إلى للمنطقة السعرية 7500 دولار و 8000 دولار ثم عاد إلى ما فوق 10000 دولار على المدى المتوسط. بعد ذلك، أتوقع أن يتماسك السعر لفترة من الوقت قبل أن يستمر في اختراق أعلى مستوى له على الإطلاق في عام 2021، بعد حدث تنصيف البتكوين في 2020 والذي سيحدث في مايو 2020. وسيتم شرح أسباب هذه التوقعات أدناه.

الرسم البياني لاسعار البيتكوين

 على الرسم البياني للسعر أعلاه، وجد البتكوين نقطة دعم رئيسية عند 10100 دولار بعد أن حصلت على انخفاض قوي من أعلى مستوى سنوي لها. في 22 أغسطس 2019، وصل السعر إلى نقطة دعم عند 10000 دولار بعد فشله في اختراق المقاومة عند 10,300 دولار. ثم انخفض السعر ليثبت عند 10100 دولار مرة أخرى في 25 أغسطس، وانتقل إلى أعلى قليلاً من نقطة مقاومته وثبته عند نقطة الدعم مرة أخرى في 28 أغسطس. في هذه المرحلة، تغلب العرض على الطلب مما أدى إلى اختراق البتكوين لنقطة الدعم الخاصة به ليبلغ أدنى مستوى له عند 9400 دولار في 29 أغسطس. عند هذا السعر، قام المشترون بشراء المزيد من الأصول دافعين بالسعر للأعلى من النقطة السابقة للتداول حول 10800 دولار في 6 سبتمبر 2019. ووجدت البتكوين نقطة دعم رئيسية أخرى عند 7800 دولار في 30 سبتمبر و 7 أكتوبر و 24 أكتوبر حيث تواجه مصاعب لتجاوز سعر مقاومته 8300 دولار. ثم ارتفعت عملة البيتكوين بشكل حاد لتخترق هذه المقاومة، حيث تم تداولها عند 9600 دولار في 28 أكتوبر 2019، وبين ذلك الحين وحتى 8 نوفمبر 2019، وجدت نقطة دعم عند 9200 دولار. تم اختراق نقطة الدعم هذه، كما تم اختراق الرقم الكامل عند 8000 دولار. استمر السعر في الانخفاض، وفي وقت كتابة هذا التقرير، كان أدنى مستوى لعام 2019 قد سجل في وقت سابق من الأسبوع أعلى بقليل من 6500 دولار.

تفسير التحليل قصير / متوسط ​​الأجل

يبدو أن حركة سعر البيتكوين تتبع اتجاهاً متوقعاً خلال الأشهر الثلاثة الماضية. يلامس السعر خط الدعم أربع مرات متتالية، ويخترقه ويأخذ هبوطاً عميقاً قبل الارتداد فوق أو أسفل خط الدعم السابق. في معظم الحالات، يفشل تحليل الرسم البياني النموذجي لأنه يتجاهل التفاعل الحقيقي الذي يحدث في السوق. أعتقد أن البتكوين ستنخفض على المدى القصير، ولكن هل سترتفع البتكوين مرة أخرى في عام 2020؟ أعتقد أن الجواب هو نعم.

سوف تتراجع البيتكوين على المدى القصير

من المستحيل دائماً التنبؤ بسعر البتكوين دون النظر إلى محددات الأسعار. على مر السنين، تأثر سعر البيتكوين بعدد من العوامل المحددة، حيث أن العوامل الرئيسية المعروفة هي سيطرة الحكومة، وتوقع حدوث زيادة أو انخفاض في الأسعار مستقبلاً بسبب حدث وشيك في الطلب والعرض يتأثر معظمهما ببعض المحددات، وتكهنات وسائل الإعلام. واحدة من أخطر العوامل المحددة هي سيطرة الحكومة، حيث يبدو أن هذا يؤثر على جميع العوامل الأخرى بما في ذلك توقعات وسائل الإعلام والطلب والعرض.

في عام 2018، بعد أن سجلت البتكوين أعلى مستوى لها على الإطلاق، بدأت الحكومة الصينية حملة صارمة على بورصات العملة المشفرة، مما تسبب في تكهنات انخفاض الأسعار في وسائل الإعلام، وفي المقابل، اجبار المشترين على مغادرة السوق. أثر هذا على السعر بشكل كبير وخفض قيمته إلى ما يقرب من 3000 دولار.

قبل نهاية عام 2019، سينخفض ​​سعر البيتكوين إلى ما هو أدنى من 6500 دولار، بسبب حملة أخرى شنتها الصين، ما لم يكن هناك عامل محدد أقوى مثل المضاربة الصعودية المحيطة بتنصيف قيمة البتكوين  2020 لتقوية هذا الخوف.

الرسم البياني لسعر البيتكوين (سبتمبر - نوفمبر 2019)

تحرك البيتكوين التصاعدي

يشير مخطط الأسعار إلى أن هناك حركة صعودية محتملة في الربع الأول من عام 2020، بعد أن وجد الدعم في مكان ما بين 5000 دولار و 6000 دولار. يمثل الخط الأزرق رسملة السوق بينما يمثل الخط الأخضر السعر.

يوضح الرسم البياني للسعر أن البيتكوين يشكِّل نمطاً مثيراً يشبه "الكأس والمقبض" الذي يتميز بانخفاض حاد في الأسعار، يليه التدعيم ثم الارتفاع الصعودي بعد ذلك في النهاية. من الواضح أن المقبض الذي يشير إلى انخفاض طفيف أو حاد في النطاق الصحيح للتكوين يتم تشكيله، ومن المفترض أن يتبعه اتجاه صعودي على مدار الأشهر القادمة في الجزء الأول من عام 2020. وقد تتخطى الحركة الصعودية أعلى ارتفاع خلال الأشهر الـ3  الماضية بالقرب من 10000 دولار. تجدر الإشارة إلى أن هذا التشكيل قد يستغرق حوالي 6 أشهر أو أكثر حتى يكتمل، لذلك ستحتاج الحركة التنازلية إلى التحلي بالصبر. على المدى القصير، من المحتمل أن تستمر عملة البيتكوين في زخمها الهبوطي لتصل إلى 6000 دولار أو حتى 5000 دولار بسرعة، وربما حتى قبل بداية عام 2020. ومع ذلك، فإن مستقبل البيتكوين يبدو مشرقاً على المدى الطويل. هل تعد البيتكوين استثمار جيد؟ تعتبر عملة البيتكوين دائماً استثماراً جيداً وشرائها بالسعر الحالي المنخفض نسبياً هو أفضل قرار تتخذه.

توقعات صعودية طويلة الأجل (2020-2021)

يمكن أن يكون التنبؤ بمستقبل البيتكوين باستخدام الرسوم البيانية والأنماط طريقة واعدة لتحقيق النجاح كما هو الحال في تداول البيتكوين. ومع ذلك، يمكن التغلب على التحليل الفني في هذا الأصل غير العادي من خلال حدث يحمل الكثير من القوة ويمكن أن يسبب تغييراً قوياً في الطلب. في مايو 2020، تجري البتكوين حدث تنصيف معروفاً تقليدياً لتأثيره الإيجابي على السوق. تنصيف البتكوين هو تقسيم مكافأة تعدين الكتلة بمقدار النصف، مما يجعل التعدين أكثر تكلفة. هذا يؤدي إلى انخفاض في العرض فيما يتعلق بزيادة الطلب، الأمر الذي من المنطقي أن يؤدي إلى ارتفاع الأسعار.

ارتفع سعر البيتكوين في السنوات الأخيرة كل ستة أشهر قبل حدث تنصيف البيتكوين، وفي كل حالة استمر في تجاوز أعلى سعر له على الإطلاق في غضون عام واحد من حدث النصف. تم تجميع ملخص التاريخ الحديث لعمليات التنصيف الجدول أدناه:

 

تاريخ تنصيف البيتكوين

السعر قبل أشهر قليلة من الحدث

السعر عند الحدث

السعر بعد سنة من الحدث

نسبة التغير من السعر عند الحدث إلى أعلى سعر على الإطلاق

28 نوفمبر 2012

4 دولار

(1 مارس 2012)

12 دولار

994 دولار

(2 ديسمبر 2013)

7679%

9 يوليو 2016

431 دولار

(14 يناير 2016)

650 دولار

19.535 دولار

(16 ديسمبر  2017)

2903%

 

 

من الجدول، من الواضح أن سعر البيتكوين قد بدا وكأنه يتصرف بشكل متوقع في الأشهر القليلة التي سبقت تخفيض عملة البيتكوين إلى النصف وبعد مرور أكثر من عام على الحدث. قبل ارتفاع سعر البيتكوين من 4 دولارات إلى 12 دولاراً في مارس ونوفمبر 2012، كان السعر قد انخفض إلى أقل من دولار بعد محاولة مبدئية للبقاء في منطقة السعر المكونة من رقم واحد.

تحرك البيتكوين الصعودي 2017

 مثل التقدم القوية خلال 2017 للبتكوين، انخفض السعر عدة مرات في غضون بضعة أشهر أو سنة قبل الحدث. بقي السعر منخفضاً لفترة من الوقت قبل الارتفاع الحاد كما هو موضح في الرسم البياني أعلاه.

استناداً إلى بيانات السعر السابقة، يكون سعر البيتكوين على وشك تجهيز أول تقدم صعودي له قبل الحدث في عام 2020، وقد يبدأ هذا في وقت ما في أواخر ديسمبر 2019 أو أوائل يناير 2020. يفترض أن يرتفع سعر البيتكوين ببطء مرة أخرى إلى منطقة سعرية حول 10000 دولار بحلول مارس 2020 وربما أن يتداول حوالي 13000 دولار بحلول مايو 2020 حيث أن الأسعار المرتفعة خلال هذه الفترة يجب أن يتم التجهيز لها تدريجياً.

خاتمة: التنبؤ بأسعار البيتكوين 2020

ارتفع سعر البيتكوين من 12 دولاراً في نوفمبر 2012 إلى 110 دولارات في 8 يوليو 2013. كان تأثير تنصيف عملة البيتكوين فعالاً مباشرة بعد الحدث، مما أدى إلى ارتفاع السعر بنسبة 1000٪ في سبعة أشهر فقط. وبالمثل، سجل سعر البيتكوين بعد حدث التنصيف الثاني ارتفاعاً ملحوظاً من 650 دولاراً خلال الحدث إلى حوالي 772 دولاراً في ديسمبر 2016، أي بعد 5 أشهر من الحدث، و 907 دولاراً في يناير 2017، أي بعد 6 أشهر من الحدث.

تجدر الإشارة إلى أن النسبة المئوية للتغير في السعر أثناء الحدث وبعده قد لا تكون بالضرورة نفس النسبة المئوية للتغير وفقاً لعدة عوامل بالإضافة إلى القيمة الحالية للأصل. أدى حدث 2012 إلى تغيير هائل في الأسعار مقارنة بحدث 2016، وقد يتسبب حدث 2020 في تغيير أقل في السعر مقارنة بحدث 2016. أتوقع أن سعر بيتكوين قد لا يتخطى أعلى مستوى له على الإطلاق في عام 2020. قد يرتفع السعر ولكن بوتيرة أبطأ مثل حركة السعر بعد أشهر قليلة من الحدث في عام 2016. بحلول ديسمبر 2020، قد يصل سعر البيتكوين إلى 17,000 دولار، وإلى انخفاض 15,000 دولار عندما ندرس حركة السعر بعد أول 6 اشهر من الحدث. في العام 2021، من الممكن أن يتداول البتكوين فوق أعلى سعر له عل الإطلاق ويدفع قريباً من المستوى 30,000 دولار.

قد يتسبب تحديد السعر من قبل قوى السوق غير المرئية في تداول بيتكوين عند حوالي 30000 دولار في عام 2021 لأن تخفيض مكافآت التعدين سيترك مناجم بيتكوين في أيدي قلة ممن يتمتعون بالكهرباء المجانية ويتحملون تكلفة أقل ويحققون ربحاً كافياً. الطلب قد يتجاوز العرض بسبب توقع زيادة الأسعار في المستقبل. قد تؤدي أنشطة حيتان البيتكوين (التي يُشتبه في أنها أحد الأسباب التي دفعت سعر البيتكوين إلى أعلى بعد حدث التنصيف، وبعد ذلك تسببت في تراجع السوق بعد تسجيل أعلى مستوى جديد على الإطلاق) إلى أن يصل سعر بيتكوين إلى 40000 دولار في عام 2021.

أدهم مغربي هو محلل فني من الدرجة الأولى و صاحب خبرة اكثر من 10 سنوات في سوق الفوركس مع اختصاص في السوق الأمريكي و الاوروبي للتداول اللحظي، و التداول على المدى الطويل. هو صاحب شهادات في التحليلي التقني المتقدم من قبل الاتحاد العالمي للمحليين الفنيين. أدهم مختص ببناء استراتيجيات تداول للمدى الطويل و كذلك للمضاربة على المدى القصير، و يعتبر خبيراً في الأسواق المالية و يوفر لآلاف المستثمرين تحليلات و تغطية شاملة عن اهم ازواج العملات و عن التغيرات و التقلبات التي تحصل في السوق.

يتضمن عمله مقابلات مع مستثمرين من اجل تحليل محافظهم المالية و مرافقة شخصية. يعتمد في تحليلاته على الشموع، امواج إليوت، تحليل خطوط الدعم و المقاومة، مستويات فيبوناتشي وغيرها.