التدوال مع إيشيموكو كينكو هيو

قد يبدو عنوان التداول مع إيشيموكو كينكو هيو، كعنوان دورة تعليمية مع مدرس أو معلم محترف، ولكن إيشيموكو كينكو هيو ليس شخصاً، بل هو مؤشر تقني أنشئ في اليابان، كما قد يتبين لكم من الإسم. جمع هذا المؤشر على الكثير من المتابعين ويمكن تطبيقه بسهولة على الرسوم البيانية، ولكن من المحتمل أن يشعر أغلبية المتداولين بالتشويش الكبير من هذا المؤشر المكون من 5 أجزاء والذي يقيس الزخم ويحدد مستويات الدعم/المقاومة ويشير إلى تطورات مستقبلية محتملة في الاتجاه ويقدم الكثير من التوصيات التداولية. هذا المؤشر متعدد الاستخدامات يمكن أن يكون منجم ذهب للمعلومات التداولية، واليوم، سوف نلقي نظرة أدق على ما يبدو عليه مؤشر  إيشيموكو كينكو هيو، إلى جانب بعض الدروس باللغة اليابانية. بعد هذا، سوف يكون لديك فكرة أفضل عن عمل المؤشر وكيفية استخدامه واتخاذ القرار المدروس بشأن ما إن كنت ترغب بتطبيقه في روتينك التداولي اليومي.

مؤشر إيشيموكو كينكو هيو، والذي عادة ما يشار إليه اختصاراً بمؤشر إيشيموكو، أنشئ في الثلاثينيات من قبل الصحفي الياباني جيوشي هوسودا والذي استخدم إسم إيشيموكو سانجين، والذي يمكن أن يترجم تقريباً إلى "ما يراه الرجل في الجبل". ترجمة كلمة إيشيموكو هي "نظرة واحدة"، والفكرة من هذا المؤشر التقني كانت إعطاء المتداولين جميع المعلومات الضرورية بشأن الأصل من خلال نظرة واحدة من مؤشر متعدد الواجهات. أغلبية المتداولين، خصوصاً من لا يمتلكون الخبرة اللازمة، ربما أن يكونوا قد ينظرو إلى مؤشر إيشيموكو نظرة واحدة ويستبعدونه. بسبب تعقيد هذا المؤشر، فهذا الأمر لا يعد مفاجئاً. كلمة كينكو تعني "التوازن" في حين أن كلمة هيو تعني "الرسم البياني"، وبالتالي فإن إيشيموكو كينكو هيو تعني "نظرة واحدة لتوازن الرسم البياني".

أعلان
لا تفوت فرصة تحقيق الأرباح من هذا التداول
ابدأ التداول الآن

عمل جويشي هوسودا على مؤشره لما يزيد عن 30 عاماً قبل أن ينشره في أواخر الستينات، وبالتالي فإن هناك الكثير من البحوث والتجربة والخطئ دخلت في إنشاء هذا المؤشر التقني. إيشيموكو هو نظام تحديد الإتجاه بناءاً على المتوسط المتحرك، ولكن العديد من المتداولين يعرفونه من خلال رسومه التصويرية القوية والتي تجعل الرسم البياني يبدو ذكياً، في حين أن كومو، أو "الغيمة" التي تنشئ تعد فريدة بالنسبة لهذا المؤشر. هناك الكثير من المعلومات الأخرى المقدمة مقارنة بالرسم البياني البسيط الخاص بالشمعات، والذي هو مؤشر ياباني كذلك من القرن الثامن عشر من قبل تاجر الرز مونيهيسا هوما خلال " توكوجاوا شوغونيت"، والمتداولين الذين يفهمن كيفية قراءة الرسوم البيانية يمكنهم في العادة الإستفادة من مؤشر إيشيموكو. في حين أن هذا المؤشر لم يترجم إلى الإنجليزية، إلا أن عناصر معادلته الحسابية موجودة في النظريات الثلاثة التالية: نظرية الوقت، ونظرية حركة الموجة ونظرية السعر المستهدف. يظهر هذا أيضاً أن التعلم يأتي من الكسب.

تركيب إيشيموكو و إيشيموكو كومو

دعنا ننتقل من درس التاريخ ونلقي نظرة إلى أجزاء إيشيموكو الخمس. يتكون هذا المؤشر التقني من تينكان-سن و كيجن-سن وإمتداد سينكو أ وإمتداد سينكو ب و إمتداد شيكو. تينكان-سن هو خط التحويل، ويحسب من خلال إضافة أعلى مستوى خلال اليوم مع إدنى مستوى خلال اليوم خلال الفترات التداولية التسعة السابقة وتقسيم النتيجة على 2. يمثل تينكان-سن مستوى الدعم أو المقاومة الرئيسي وينبه المتداولين إلى الإنعكاسات المحتملة. يمثل كيجن-سن خط الأساس ويحسب من خلال إضافة أعلى مستوى خلال اليوم مع أدنى مستوى خلال اليوم للأيام الـ26 الماضية ويقسم النتيجة على 2. يتم تعليم خط الاتجاه الناتج بمستويات الدعم والمقاومة ويؤكد بشكل إضافي تغير الاتجاه، وعادة ما يستخدم المتداولين الذين يستعملون نقاط التوقف المتابعة خط كيجن-سن للقيام بالتعديلات اللازمة.

يتم حساب امتداد سينكو أ عن طريق إضافة تينكان-سن و كيجن-سن، ثم تقسيمها على فترتين ونقلها بمقدار 26 فترة إلى المستقبل. ويمثل هذا جزءًا من إيشيموكو كومو الذي يحدد مستويات الدعم/المقاومة المحتملة في المستقبل. يتكون الجزء الثاني من امتداد سينكو ب والذي يتم حسابه عن طريق إضافة أعلى مستوى خلال اليوم وأدنى مستوى خلال اليوم على مدار الـ52 يوم الماضية، وتقسيم الناتج على اثنين، ونقله إلى 26 فترة في المستقبل. تعرف المنطقة بين امتداد سينكو أ و امتداد سينكو ب باسم إيشيموكو كومو وحجم الغيمة يدل على درجة التقلب في حركة السعر. يمثل امتداد شيكو سعر الإغلاق الحالي، بعد نقله 26 فترة إلى الماضي لتحديد مستويات الدعم/المقاومة المحتملة.

التدوال مع إيشيموكو كينكو هيو

كيفية استخدام إيشيموكو لنقاط دخول وخروج أفضل

الآن بعد أن تعلمنا عن تاريخ وتكوين إيشيموكو، وكذلك القليل من اللغة اليابانية، فقد حان الوقت للنظر في كيف يمكن أن يساعدك هذا المؤشر في تحديد مستويات الدعم والمقاومة، وتأكيد تغييرات الاتجاه وفرص التداول الفوري.

  • تينكان-سن: هذا مؤشر اتجاه ويظهر للمتداولين بنظرة واحدة إذا كان السوق يتجه أو يتراوح؛ المرئيات تتحدث عن نفسها. شراء أحد الأصول خلال اتجاه صعودي عندما تكون حركة الأسعار أعلى من تينكان-سن والبيع في اتجاه هبوطي عندما تكون حركة السعر أقل من تينكان-سن، يعني ذلك أن المتداولين يتداولون مع الاتجاه. هذا مؤشر فرعي كبير للمتداولين الذين يتبعون الاتجاه. يتم إنشاء إشارة شراء عندما يعبر تينكان-سن فوق كيجن-سن، في حين أن إشارة البيع تكون عندما يعبر تينكان-سن دون كيجن-سن. يتصرف بعض المتداولين بناءً على الحركة السعرية فوق أو تحت تينكان-سن.
  •  كيجن-سن: في حين يشير تينكان-سن إلى وجود اتجاه حالي أو عدم وجوده، يحدد كيجن-سن الاتجاه المستقبلي المحتمل لأصل ما. عند تداول حركة السعر فوق كيجن-سن، من المحتمل أن تستمر حركة السعر في ذلك الاتجاه. ينطبق الأمر نفسه عند مرور حركة السعر ما دون كيجن-سن. يمكن أن يساعد ذلك في تقييم حجم امتداد الاتجاه والمساعدة في إدارة المخاطر. قد يدخل المتداولين في أمر شراء عند إغلاق حركة السعر فوق كيجن-سن وأمر بيع عندما إغلاق حركة السعر دون كيجن-سن
  • إيشيموكو كومو: يتم تشكيل إيشيموكو كومو بواسطة امتداد سينكو أ و امتداد سينكو ب. عندما يقع أحد الأصول فوق امتداد سينكو أ، فإن السطر العلوي من إيشيموكو كومو هو بمثابة مستوى الدعم الأول، والخط السفلي، وهو امتداد سينكو ب، يمثل مستوى الدعم الثاني. إذا تم تداول أحد الأصول دون امتداد سينكو أ، فإن خط القاع يمثل مستوى المقاومة الأول والخط العلوي مستوى المقاومة الثاني. بالإضافة إلى تسليط الضوء على مستويات الدعم/المقاومة الحالية، فإن إيشيموكو كومو أيضًا يشير إلى مستويات دعم/مقاومة محتملة في المستقبل. يتم تشكيل كومو صعودي عندما يتداول امتداد سينكو أ فوق امتداد سينكو ب بينما يتم تشكيل كومو هبوطي عندما يتداول امتداد سينكو أ دون امتداد سينكو ب. غالباً ما يبحث المتداولين عن تقاطعات امتداد سينكو أ و امتداد سينكو ب من أجل تحديد التغيرات المحتملة في الاتجاه.
  • امتداد شيكو: يتم استخدام هذا المؤشر المتأخر لتأكيد مستويات الدعم والمقاومة، بينما يتم إنشاء إشارات التداول إما عن طريق تقاطعات مع حركة السعر أو تينكان-سن/كيجن-سن. تحدث إشارة التداول الأساسية عندما يقطع امتداد شيكو حركة السعر من أسفل لإنشاء إشارة شراء، أو من الأعلى لإنشاء إشارة بيع. وأيضًا، يمكن للمتداولين انتظار امتداد شيكو لتقاطع إما تينكان-سن أو كيجن-سن قبل الدخول في صفقة.

أساليب استخدام إيشيموكو

كما ترون، فإن إيشيموكو لا يقتصر فقط على الصور المرئية، فهذا المؤشر الفني مليء بالمعلومات للمتداولين الذين يفهمون كيفية قراءتها وتفسيرها. وأيضًا معلومات حول حالة الأصل، والإرشادات المستقبلية وإشارات التداول، غالبًا ما يتم استخدام إيشيموكو كومو مع جوانب أخرى من التحليل الفني لتأكيد الزخم الاتجاهي. عند استخدام إيشيموكو، يتم إنشاء إشارات التداول الأكثر دقة في الاتجاه، عندما تكون حركة السعر أعلى إيشيموكو كومو، ابحث عن إشارات الشراء، وعندما تقع أسفل إيشيموكو كومو، ابحث عن إشارات البيع.

في حين أن إيشيموكو يعتبر مؤشر معقد، فإن تفسيره يصبح أسهل بكثير مع الخبرة، ويمثل منجم ذهب من المعلومات. يعمل هذا المؤشر بشكل أفضل على الأطر الزمنية الأطول، مثل أطر اليوم أو الأسبوع، ولكن بعض المتداولين يعدلونه ويتعلمون كيفية استخدامه على إطار الأربع ساعات. بما أن هذا المؤشر مبني على المتوسطات المتحركة، فإنه لن يكون مناسباً لأطر زمنية أقصر من ذلك. يقدم هذا المؤشر توصيات تداولية دقيقة للإستراتيجية التداولية الصحيحة وشخصية المتداول المناسبة، كما أنه يمكن المتداولين من التقييم السريع للوضع الحالي للأصل، وإن كان في اتجاه صاعد أو هابط أو إن كان يقوم بالتراوح. لذلك، فإن إسم إيشيموكو كينكو هيو يعتبر دقيق جداً، وينطبق هذا أيضاً على الإسم الذي استخدمه منشئ المؤشر، جويشي هوسودا، وهو "إيشيموكو سانجين" ، أو "ما يراه الرجل على الجبل"، والذي يعتبر منطقي جداً، حيث أن الإرتفاع الأعلى سوف يعطيك نظرة شاملة أفضل للصورة الأكبر.

آدم ليمون هو تاجر في الفوركس، يعمل في الأسواق المالية منذ أكثر من 12 عاما، بما في ذلك 6 سنوات مع ميريل لينش. هو معتمد في إدارة الصناديق المالية والإستثمارات من قبل معهد تشارترد البريطاني للأوراق المالية والأستثمار.