لماذا يعد الملل فضيلة في تداولات فوركس؟

كما هو الحال مع كل الأمور التي تتضمن المال، هناك الكثير من الخداع في عالم فوركس. البعض منه خبيث والبعض الآخر حميد. عند هذه النقطة، على الأرجح أنك رأيت العديد من الإعلانات التي تفسر مدى حجم الإثارة في عالم المال، ومدى الثراء الذي يمكن أن تحققه من خلال التداول بالعملات. ولكن، أغلب هذا الأمر ليس إلا أساليب إعلانية.

الحقيقة هي أن أغلبية المتداولين المحترفين هم أناس متوازنون على المدى الطويل. هذا لا يعني بأنهم لن يتأثروا أو يتحمسوا من حين لآخر، لأن بالطبع أي مرة تتحدث فيها عن مبالغ كبيرة من المال، فإن العواطف بالتأكيد سوف تتدخل. لعدة سنوات، عودت نفسي أن أحافظ على الهدوء وعدم التداول بناء على العواطف. أنت في وضع حيث هناك الكثير من البنوك الكبيرة التي تتداول بناء على الخوارزميات، ما يعني بأنه لا توجد عواطف في هذه الحركات. قارن هذا الأمر مع المتداول الفردي العادي، وسوف ترى كيف أنهم لا يفكرون بوضوح طوال الوقت حيث أنهم يحاولون استعادة أموالهم بعد خسارة كبيرة على سبيل المثال.

كلاً من الفترات الرابحة والخاسرة يمكن أن تكون ضارة

من المفارقات أني وجدت مع الوقت بأن كلًا من فترات الربح أو الخسارة يمكن أن تؤدي إلى الكثير من نفس المشاكل. على سبيل المثال، إن تعرضت لسبع أو ثمان خسائر على التوالي، فإنك سوف تشعر بأنك غير قادر على القيام بأي شيء صحيح في التداول، وعندها تبدأ بإتخاذ قرارات عشوائية وعاطفية. من الناحية الأخرى، إن حققت خمس أو ست تداولات رابحة على التوالي، عندها يكون من السهل جدًا الشعور بأنك قد نجحت أخيرًا "بفهم السوق" وبالتالي عليك البدء بالتداول أكثر. سوف تشعر بأنك ترى السوق بطرق لا يستطيع أحد آخر رؤيته بها، وذلك بالطبع أمر منعش. الحقيقة هي أن هذا يعد من أخطر الأوقات، لأنك قد تجد نفسك تقوم بتداولات لا تماشى بشكل مثالي، وأنك على استعداد لاتخاذ مخاطرة أكثر بقليل.

Boring Forex Trading

كقاعدة عامة، إن حصلت على سلسلة من الأرباح أو الخسائر، فإن ردة الفعل يجب أن تكون نفس الأمر: عليك أن تبقى خارجًا وتأخذ قسطًا من الراحة. أنت بحاجة إلى السيطرة على مشاعرك قبل أن تحاول العودة إلى السوق. من المفترض أن يعطيك هذا الأمر القدرة على الهدوء، وبالتالي يمكنك اتخاذ قرارات استراتيجية أكثر.

انت تنافس المحترفين، تصرف على هذا الأساس

الإحترافية هي أهم الأمور التي عليك أن تتذكرها عند التداول. يجب أن يكون لديك نظام أثبت كفائته على المدى الطويل، وعندما تعلم بأنه يعمل، عليك أن لا تعارضه. للأسف، يسمح الكثير من المتداولين الأفراد لنفسح بالوقوع ضحية للرغبة بالارتجال، ولذلك يقومون بتداولات لا علاقة لها بنظامهم. من الصعب منافسة هذا الأمر، لأن هناك أوقات تشعر فيها بأن السوق على وشك القيام بأمر ما قبل حدوثه. ولكن، إذا لم تكن الخطوة التي اتخذتها جزء من توصياتك التداولية الطبيعية واتضح أنك كنت مخطئًا، فقد تدمر نتائجك بالكامل. في تلك الحالة، سوف تحصل على عوائد غير منتظمة.

يمكنني التأكيد أنه هناك الكثير من الأسباب التي تدفع الشركات الاحترافية إلى تعيين مدراء مخاطر ووضع قواعد متشددة للغاية. فهم يفهمون الطبيعة الإنسانية وأنه كلما زادت اثارة التداول، كلما زادة احتمالية حدوث أمر سيء. يمكن هذا الأمر ببساطة خسارة جميع الأرباح خلال اليوم، أو قد يكون تحويل خسارة بنسبة 1% إلى 10%. على أي حال، فإن ذلك يخفض الحساب على أفضل تقدير.

أخيراً، أبق الأشياء ضمن منظور عقلاني

نحن جميعًا نحب التداول وأنا أفهم كيف تشعر تجاهه. لا يمكنني التفكير بأمر آخر أفضل القيام به عدا عن التداول في سوق العملات. أنا أحب فعلًا ما اقوم به، ولكن مع هذا، فإن إحدى أكبر المشاكل التي تواجه المتداولين هي أنهم يستثمرون الكثير من التركيز في التداول بشكل عام. في حين أن التداول يهمني حقًا، إلا أنه لدي الكثير من الأمور الأهم جدًا في حياتي.

أنا افهم بأن هذا الأمر من المفترض أن يكون بديهي، ولكن من الصعب تذكر ذلك عندما تكون منخرطًا بشكل كامل في التداول. هذا نوع من المشاكل الأولية التي أراها مع أغلبية المتداولين. فهم يدخلون في فكرة التداول لأنهم يعتقدون أنهم سوف يحققون الثراء بسرعة، بأنهم سوف ينقرون ببساطة على بعض الازرار على الحاسوب المحمول أثناء استمتاعهم برحلة بحرية. ولكنهم بعض ذلك يصبحون مضاربين ويجلسون على مكابتهم لمدة 16 ساعة يوميًا. لا يهم ما هي العوائد، فهي ليست طريقة مناسبة للعيش. بالإضافة إلى ذلك، إن اكتشفت كم سيكون دخلك للساعة، فإن ذلك سيزعجك على الأرجح وبشكل كبير.

كن على استعداد للابتعاد عن التداول

أعتقد أنه من المهم أن تكون قادرًا على الابتعاد عن جهاز الحاسوب. ليس فقط عندما يتحرك السوق وتمر بأوقات سيئة، بل أيضًا حتى عندما يكون التداول نشطًا. إن كانت لديك أوامر إيقاف الخسارة بالإضافة إلى أوامر تحصيل الأرباح، فلا يوجد أمر آخر يمكنك القيام به. مراقبة الرسوم البيانية لن يغير ما سوف يحدث. بعض أفضل التداولات التي قمت بها كانت عندما ابتعدت عنها وعدت لأجد أرباح كبيرة أو ربما حتى تداول مغلق قام بتنفيذ أمر تحصيل الأرباح.

تذكر بأننا نتداول لكسب المال ومن أجل تحسين حياتنا، ولا نعيش لنتداول. عليك ببساطة فهم ما هو هذا الأمر، وما هي النتائج النهائية المحتملة. أعلم بأن من الصعب المحافظة على الهدوء، ولكن الأمر مهم للغاية. إن كنت تعلم نظام أو طريقة تحقق المال على المدى الطويل، فإن وظيفتك هي ببساطة تنفيذه. إن فعلت ذلك، عندها من الناحية الإحصائية من المفترض أن تكسب المال. كل المؤثرات الأخرى هي التي تسبب لنا المشاكل.

 

يتألف طاقم ديلي فوركس من محللين وباحثين من دول عربية وأجنبية مختلفة، يراقبون حركة سوق التداول وأسعار العملات على مدار اليوم بهدف توفير أدق وأسرع التحاليل الفنية والأساسية ووجهات نظر متنوعة وفريدة من نوعها لجمهور المتصفحين والمتداولين.