دليل التداول اليومي

ما هو التداول اليومي؟

يعرف التداول اليومي على أنه شراء وبيع الأدوات خلال يوم تداولي واحد، ولكن يمكن أن يطبق بشكل عام على أطر زمنية أطول قليلاً. بشكل مثالي، يقوم المتداوليين اليوميين بإستخدام أحجام كبيرة من الرافعة المالية واستراتيجيات التداول قصيرة الأجل من أجل الإتفادة من الحركات السعرية الصغيرة، بهدف تحقيق أرباح صغيرة ولكنها مهمة. هناك الكثير من المعلومات الخاطئة والجدل حول التداول اليومي – مع وحود خاطئة بتحقيق الثراء السريع بالإضافة إلى التغطية الإعلامية السلبية – ولكن طالما هناك تطبيق لإدارة المخاطر المنطقية، فإن التداول اليومي قد يكون مصدر مثير ومربح للدخل.

هل يمكنك تحقيق الدخل من التداول اليومي؟

تحقيق الأرباح من التداول اليومي ممكن بالتأكيد، ولكن الخسائر ممكنة كذلك إن لم تتعامل مع التداول اليومي بإنضباط. يحتاج الأمر إلى معرفة جيدة بالأسواق المالية بالإضافة إلى الإستراتيجيات التداولية الموجهة نحو الحركة قصيرة الأجل. بالإضافة إلى ذلك، فإن استخدام الرافعة المالية على الحركات السعرية الصغيرة قد يعطيك امكانية تحقيق الربح. ولكن، يمكن أن تتسبب الرافعة المالية كذلك انكشاف أكبر على الخسائر، وبالتالي من المهم أن تقم بإدارة المخاطر بشكل حذر من خلال أشياء مثل توقف الخسائر والتوقفات المتابعة وغيرها من أساليب الإدارة المالية.

قم بتحميل دليل XTB للتداول اليومي، استراتيجيات مصورة ودليل مفصل وتجربة مجانية لمنصتنا العالمية

التداول اليومي

ما هي ميزات التداول اليومي؟

هناك العديد من الإيجابيات المرتبطة بهذا النوع من التداول:

  • تقليل المخاطر: يمكن القول بأن أكبر المنافع هي أن المخاطر يمكن أن تقل بدرجة كبيرة بسبب الوقت الأقل الذي تكون فيه الوضعيات مفتوحة. يؤدي هذا الأمر إلى نافذة زمنية أقصر بكثير لكي تؤثر التطورات المتعاكسة على مسار الأسواق ضد رغباتك.
  • التداول برأس مال أقل: في  ضوء قيود الرافعة المالية الجديدة، قد يبحث المتداولين عن التركيز على الأطر الزمنية الأقصر من أجل كسب المال بسرعة ودعم نمو رأس مالهم.

يبحث المتداوليين اليوميين عن أمرين في السوق: السيولة والتقلبات. بما أن المتداوليين اليوميين سوف يقومون بوضع وإغلاق العديد من التداولات كل يوم، فإن فارق السعر الضيق يمكن أن يكون مهمًا من أجل تقليل تكلفة التداول – في حين أن المزيد من التقلبات تعني حركات سعرية أكبر، والذي يمكن أن يعني أرباح أكبر. ولكن، يمكن أن تكون الخسائر أكبر كذلك، وبالتالي تأكد من أن عليك من قراءة قسم إدارة المخاطر بتمعن.

ما هي الإستراتيجيات التي يستخدمها المتداوليين اليوميين؟

التداول بناءاً على الأخبار

يستخدم المتداولين اليوميين الزخم من الأحداث الإقتصادية الرئيسية والتداول على خلفية الإعلانات الإخبارية حتى يظهر السوق مؤشرات على الإنعكاس. أحداث مثل تقرير رواتب القطاعات الغير زراعية أو قرارات معدلات الفائدة من البنوك المركزية يمكن أن تكون محفزات لحركات كبيرة ومتقلبة في الأسواق. يبحث المتداولين اليوميين عن الإستفادة من هذه التحركات من خلال فتح وضعيات لفترة زمنية قصيرة.

التحضير مهم هنا، حيث أنه من المهم معرفة ما هو الوقت الذي تقع فيه هذه الأحداث الإقتصادية وما هي التوقعات السوقية العامة والقراءات السابقة. مثل هو الإعلان عن مبيعات التجزئة الكندية في شهر يوليو:

مبيعات التجزئة الكندية

من أجل الوصول إلى استراتيجيات تداول يومي أكثر، قم بتحميل الدليل المجاني من XTB والذي يتضمن كتاب إلكتروني مفصل و3 فيديوهات.

أدهم مغربي هو محلل فني من الدرجة الأولى و صاحب خبرة اكثر من 10 سنوات في سوق الفوركس مع اختصاص في السوق الأمريكي و الاوروبي للتداول اللحظي، و التداول على المدى الطويل. هو صاحب شهادات في التحليلي التقني المتقدم من قبل الاتحاد العالمي للمحليين الفنيين. أدهم مختص ببناء استراتيجيات تداول للمدى الطويل و كذلك للمضاربة على المدى القصير، و يعتبر خبيراً في الأسواق المالية و يوفر لآلاف المستثمرين تحليلات و تغطية شاملة عن اهم ازواج العملات و عن التغيرات و التقلبات التي تحصل في السوق.

يتضمن عمله مقابلات مع مستثمرين من اجل تحليل محافظهم المالية و مرافقة شخصية. يعتمد في تحليلاته على الشموع، امواج إليوت، تحليل خطوط الدعم و المقاومة، مستويات فيبوناتشي وغيرها.