التداول اليومي مقابل تداول التأرجح

ما هو الفرق بين التداول اليومي وتداول التأرجح؟ هل أي من الأسلوبين مناسب لك؟ غالباً ما يتم تداول مصطلحات فوركس بشكل غير صحيح بطريقة تضلل المتداولين الجدد الذين يرغبون بالتعلم. في هذا المقال، سوف اشرح عن هذين الأسلوبين ومزايا وسلبيات كلٍ منهما.

التداول اليومي

قد يكون مصطلح "تداول الجلسة" أفضل من استخدام مصطلح "التداول اليومي"، التعريف الرئيسي للتداول اليومي هو ذلك التداول الذي عادة ما يتم فيه فتح وإغلاق جميع التداولات ضمن جلسة تداولية واحدة. يجلس المتداول ويبدأ من الصفر وبعد ذلك وينتهي بدون أي تداولات مفتوحة. في الواقع، المتداولين اليومين قد يتركون جزء من وضعية رابحة جداً تعمل حتى صباح اليوم التالي، ولكن عادة ما يكون هذا جزء بسيط من الحجم العادي "لضوء النهار" أو الوضعية المدارة بشكل نشط والتي نشأت الوضعية منها.

التداول اليومي يتأثر كثيراً بالوقت. يحتاج إلى تداول نشط ضيق على أطر زمنية صغيرة مثل 15 أو 5 أو حتى دقيقة واحدة، ويمكن أن يكون مجهد وصعب، وفي النهاية مجزي جداً. يحتاج التداول اليومي إلى تركيز قوي على الأقل بشكل دوري خلال فترة الجلسة التداولية. يحتاج إلى درجة من التركيز على الأقل خلال كامل فترة الجلسة التداولية.

من الممكن أن يستخدم المتداولين اليوميين أي نوع من تشكيلة واسعة من الإستراتيجيات التداولية، ولكن الأمر المشترك بين جميع المتداولين اليوميين هو السعي نحو سلسلة من التداولات الرابحة الصغيرة نسبياً، مع مكاسب تتراوح من مجرد نقاط قليلة إلى حركة بحد أقصى ربما عند 1.5% في السعر في أفضل حالات التداولات الرابحة. نقاط توقف الخسائر بالتالي عادة ما تكون ضيقة وحتى ضيقة جداً.

إن سألت عينة كبيرة من المتداولين اليومين لما يعتقدون بأن من الجيد بالنسبة لهم أن يقوموا بالتداول اليومي، فإن الإجابة الأكثر شيوعاً ربما تكون بأن التداول اليومي يعطيهم الفرصة للتداول بنمط ماهر ومرن جداً والذي يساعدهم في مضاعفة الأرباح.

تداول التأرجح

يحصل "تداول التأرجح" على هذا الغسم كأسلوب تداولي لأن المتداولين يحاولون الإستفادة من "التأرجح" الطبيعي للأداة المالية، مثل دورتها السعرية، بدلاً من التركيز على فترة زمنية محددة، فيحاول هؤلاء المتداولين تحديد بداية حركة سعرية إتجاهية، ويدخلون في التداول، ويثبتون حتى تنتهي الحركة، عندها يقومون بتحصيل الأرباح. متداولي التأرجح مستعدين للإبقاء على التداولات مفتوحة لعدة أيام أو حتى عدة أسابيع إن ما استمر "التأرجح لتلك الفترة".

عادة ما يكون تداول التأرجح أقل توتراً وعادة ما ينفذ على أطر زمنية أعلى من التداول اليومي: الإطار الزمني لأربع ساعات هو الإطار الزمني الأكثر شيوعاً على الرغم من أن بعض متداولي التأرجح يقومون بإتخاذ القرارات بناءاً على الإطار الزمني لساعة أوحتى يستعملون أطر زمنية أقصر لضبط نقاط الدخول والخروج. أحد أهم ميزات تداول التأرجح هو أنه يمكن أن ينفذ من خلال التحقق من الأسعار مرة واحدة كل 4 ساعات، وهو الأمر الذي يمكن للعديد من الموظفين بدوام كامل دمجه في أوقات عملهم وراحتهم. من الواضح بأن تداول التأرجح عادة يحتاج إلى وقت وجهد أقل بكثير من التداول اليومي.

عادة ما يبحث متداولي التأرجح على أرباح أكبر من الحركات السعرية ما بين 1.5% إلى 5%، ويستخدمون نقاط توقف أوسع لحساب التقلبات الموجودة في الأطر الزمنية لأربع ساعات أو لساعة. عادى ما يستخدم متداولوا التأرجح استراتيجيات تداولية من نوع تتبع النمط أو الدعم والمقاومة، وغالباً ما تكون مدعومة بالتحليل الأساسي عندما يحاولون ملاحقظة الحركات السعرية الأكبر.

إن سألت عينة كبيرة من متداولي التأرجح عن سبب اعتقادهم بأن هذا الأسلوب التداولي مناسب لهم، فإن الإجابة الأكثر شيوعاً ربما تكون بأن تداول التأرجح يعطيهم الفرصة لتحقيق أكبر قدر ممكن من الأرباح من خلال التداول، وفي نفس الوقت، بأقل جهد وتعب ممكن، في حين أنهم قادرين على الإبقاء على وظائفهم التي يأمل بأنها توفر نوع من الأمن المالي.

التداول اليومي أو تداول التأرجح؟

جزء كبير من هذا النقاش لا يعتبر نقاشاً على الإطلاق، لأنه يحدد بحسب الإقتصاديات والوقت. أغلبية الناس عليهم العمل بدوام كامل من أجل الإيفاء بإلتزاماتهم المالية وحتى المتداولين الجيديين يتحدثون عن تقلبات كبيرة بين مكاسبهم وخسائرهم على مدى الوقت. هذا يعني بأن كل شخص تقريباً يمكنه استثناء احتمالية تداول يومي كامل بشكل منطقي. من الممكن أن تمتلك بعض الوقت، ربما بعض الساعات يمكنك تخصيصها بشكل حصري للتداول في كل يوم. ولكن، عليك أن تسأل نفسك ما إن كان هذا هو الوقت المناسب – إن لم يتماشى مع افتتاحيات جلسات طوكيو أو لندن أو نيويورك، لن يكون مناسباً. بالإضافة إلى ذلك، سوف تحصل على فرص سوقية أكثر تنضم مرة كل بضع ساعات بشكل متواصل، عندها سوف تدخل إلى السوق لبضع ساعات في كل مرة. هذه هي الطريقة التي يعمل بها السوق.

إن كنت مصمماً على أن تكون متداولاً يومياً، أعتقد بأن أغلبية المتداولين اليوميين سوف يوافقون معي عندما أقول بأنك إن لم تستطع احتراف تداول التأرجح، لن تستطيع احتراف التداول اليومي، ولذلك عليك أن تفهم بشكل واضح ما هو الأسلوب الذي عليك البدأ به، على الأقل.

يتألف طاقم ديلي فوركس من محللين وباحثين من دول عربية وأجنبية مختلفة، يراقبون حركة سوق التداول وأسعار العملات على مدار اليوم بهدف توفير أدق وأسرع التحاليل الفنية والأساسية ووجهات نظر متنوعة وفريدة من نوعها لجمهور المتصفحين والمتداولين.

0 تعليقات

التسجيل مطلوب لضمان أمن أعضاء ديلي فوركس. لإضافة تعقيب يمكنك الدخول عبر الفيسبوك الخاص بك أو تسجيل لموقع ديلي فوركس.

دخول | أنشأ حساب مع موقع ديلي فوركس الآن