الرافعة المالية- قوة الرفع الحقيقية

المواضيع المرتبطة بالرفع التداولي والهامش وحجم الوضعية، ليست مفهومة بشكل خاطئ وحسب، ولكنها عادة ما تكون السبب وراء قيام المتداولين "بتفجير" حساباتهم التداولية. لذلك من المهم جداً التأكد من أنك تفهم الأسس، والتي يمكن تفسيرها بسرعة وبساطة.

ما هي الرافعة المالية في فوركس؟

الرافعة المالية او قوة الرفع هو إجمالي الحد الأقصى لمعدل الإقتراض المتاح لك.

لنقل بأن المتداول قام بإيداع مبلغ 100$ مع وسيط فوركس يسمح بحد أقصى من لمعدل الرفع التداولي عند 100:1.

هذا يعني بأن الوسيط سوف يسمح للمتداول بالتحكم بحد أقصى من المال بإجمالي 100 ضعف مبلغ الإيداع الذي هو 100$، أي مبلغ 10,000$.

العديد من متداولي فوركس لا يفهمون حتى بأن هناك قيمة إسمية للتداولات التي يقومون بها. على سبيل المثال، حصة زوج الدولار الأمريكي/الين الياباني تعادل 100,000$. يقدم الوسيط حد أقصى من قوة الرافعة المالية عند 100 لـ 1 لن تتيح لك شراء أو بيع كامل حصة الدولار الأمريكي/الين الياباني إلا إن كان لديك 1% على الأقل من القيمة الإسمية مودعة في حسابك التداولي (1% من 100,000$) والتي تعادل 1000$.

بالإعتماد على ظروف السوق، قد يتطلب الوسطاء حتى أكثر من الحد الأقصى لقوة الرفع المعلنة، والتي هي أبعد ما يمكن أن يصلوا له تحت أفضل الظروف. في حال كانت الظروف متذبذبة جداً، يقوم الوسطاء بالعادة بخفض الحد الأقصى المتوفر لقوة الرافعة المالية.

لنعد إلى مثالنا الخاص بالمتداول الذي قام بإيداع مبلغ 100$ مع وسيط فوركس الذي يعطي حد أقصى لقوة الرفع عند 100:1، من الممكن أن يقوم ذلك المتداول بشراء أو بيع على الأكثر 0.1 حصة من زوج الدولار الأمريكي/الين الياباني. السبب هو أن 100 × 100 = 10,000$ وهو يعادل عشر حصة من زوج الدولار الأمريكي/الين الياباني.

ما هو الهامش في فوركس؟

الهامش هو الحد الأدنى الذي يطلب الوسيط إيداعه من أجل تغطية التداولات المفتوحة. في بعض الأحيان يعبر عنه كنسبة مؤية.

بإستخدام المثال السابق، المتداول الذي يرغب بشراء أو بيع 0.1 حصة من زوج الدولار الأمريكي/الين الياباني مع وسيط فوركس الذي يقدم حد أقصى لمعدل الرفع التداولي عند 100:1 عليه أن يقوم بإيداع مالا يقل عن 100$ كـ "هامش" لتغطية ذلك التداول. يمكن حساب الهامش على الشكل التالي: قيمة التداول مقسومة على قوة الرفع. هنا، تكون 100,000$ مقسومة على 100 تعادل 100$. عند التعبير عنها كنسبة مؤية، يحتاج الوسيط إلى إيداع هامش بنسبة 1%.

ما هو حجم الصفقة في فوركس؟

"حجم الصفقة" هو مقدار ما يتم التداول به. يتم تحديد كمية كل زوج عملات من خلال حجم موحد يعرف بإسم "الحصة". قيمة الحصة تتذبذب بين أزواج العملات. على سبيل المثال، كما ذكر سابقاً، حصة واحدة من زوج الدولار الأمريكي/الين الياباني دائماً ما تعادل 100,000$ في حين أن حصة واحدة من زوج اليورو/الدولار الأمريكي تعادل دائماً 100,000 يورو. لاحظ بأن هذا يعني أنه إلا إذا كان زوج اليورو/الدولار الأمريكي يتداول عند 1.0000، فإن القيمة الحقيقية لحصة زوج الدولار الأمركي/الين الياباني و حصة واحدة من زوج اليورو/الدولار الأمريكي سوف تكون على الأقل مختلفة قليلاً. لا تتساوى جميع الحصص!

تعبر أغلبية المنصات التي يقدمها الوسطاء عن أحجام الوضعيات او الصفقات بالحصص. يقوم البعض بعرض مقاييس أخرى مثل القيمة الإسمية أو نظامهم الوحدوي الخاص. من المهم فهم كيف يقوم وسيطك بتحديد قيمة حجم الوضعية. يميل المتداولين للتفكير من حيث مقدار النقد أو مقدار النقاط التي يرغبون المخاطرة بها، ويقومون بحساب ذهني سريع للقيمة حسب النقطة، بعد ذلك يحولون ذلك إلى حجم الحصة. من الجيد إستخدام حاسبة حجم العقد، حيث أن القيمة النقدية بحسب النقطة تتذبذب مع التحركات السوقية.

ما هي "قوة الرفع" الحقيقية؟

قد يقوم المتداول بفتح حساب مع وسيط يقدم حد أقصى لقوة الرافعة المالية عند 100:1. إن سألت الوسيط مدى قوة الرفع التي لديه، قد يجيب 100 إلى 1. هذا الأمر صحيح من ناحية، ولكنه ليس "قوة الرفع الحقيقية" التي يقدمونها، والتي يمكن أن تتقلب من لحظة إلى أخرى. قوة الرفع الحقيقية هي مدى قوة الرفع التي تحصل عليها من التداولات المفتوحة في السوق في أي وقت.

على سبيل المثال، لنتخيل أن متداول قام بفتح حساب وأودع مبلغ 10,000$. يقدم وسيطه حد أقصى للرفع التداولي عند 100 إلى 1. يقوم بفتح وضعية (تداول) على زوج اليورو/الدولار الأمريكي مع قيمة إسمية عند 10,000$. ما مدى قوة الرفع التداولية التي لديه؟ لا يوجد على الإطلاق أي قوة رفع! لا يوجد لديه أي قوة رفع حقيقية، لأن إنكشافه الكامل على السوق ليس أكثر من قيمة المبلغ الذي قام بإيداعه. حتى إن تراجعت قيمة التداول الذي قام به إلى الصفر، فإنه من غير الممكن أن يخسر أكثر من قيمة المبلغ المودع.

يتم حساب قوة الرافعة المالية كقيمة إسمية إجمالية على جميع التداولات المفتوحة مقسومة على أسهم الحساب (أي ما هي قيمة الحساب النقدية في حال تم إغلاق جميع الوضعيات المفتوحة).

لنعد إلى المثال، لنتخيل بأن المتداول قام بفتح وضعية مع قيمة إسمية عند 10,000$. هو الآن لديه قوة رفع عند 2 إبى 1 (يمكننا تجاهل الفرق الصغير الذي قد يحدث بسبب كون التداول الأول في ربح أو خسارة عائمة) لأنه الآن لديه تداولين مفتوحين كل واحد بقيمة 10,000$.

مخاطرة نداء الهامش

"نداء الهامش" هو عندما يقوم الوسيط بإخبارك أنك لا تمتلك المال الكافي في حسابك لتغطية جميع إلتزاماتك. يعود التعبير إلى الأيام ما قبل الإنترنت، عندما كانت التداولات تتم عن طريق الهاتف. إن كان الهامش الخاص بك غير كافي لتغطية جميع التداولات الخاسرة، يقوم وسيطك بالإتصال بك ويطلب منك إما أن تقوم بإيداع المزيد من الهامش أو التخلي عن حسابك وتقبله فارغاً.

نفس الأمر يحدث اليوم، بشكل فوري وإلكتروني، من دون إتصال.

يمكنك أن تستخدم قوة الرافعة المالية الحقيقية التي لديك لفهم مخاطر إمكانية مسح حسابك بالكامل، أو تعرضه لخسائر كارثية يكون التعافي منها عادة في غاية الصعوبة أو حتى مستحيلاً.

على سبيل المثال، إن كانت قوة الرفع الحقيقية لديك هي 2 إلى 1، عندها، فإن الحركة السعرية المنعكسة الكاملة على جميع تداولاتك المفتوحة بنسبة 50% سوف تمحي حسابك بالكامل.

الجدول التالي يظهر الحركة العكسية القصوى حتى يتم محي كامل الحساب من قوة الرافعة المالية الحقيقية:

قوة الرافعة المالية

التغير السعري الكامل حتى المسح

2:1

50%

3:1

33.3%

5:1

20%

10:1

10%

20:1

5%

50:1

2%

100:1

1%

 

فكر كذلك بالجدول التالي، الذي يظهر مدى نسبة الربح المطلوبة لتغطية الخسائر المختلفة للحساب التداولي:

% الخسارة

% الربح للتغطية

1%

1%

6%

5%

12%

10%

25%

20%

54%

35%

100%

50%

300%

75%

 

في حين أن هذه الأرقام قد تبدو مخيفة، قد تفكر بأن أوامر توقف الخسائر سوف تحميك من الخسائر الكارثية.

هذا الأمر ليس صحيح بالضرورة. أغلبية الوقت، أوامر توقف الخسائر تبدأ من دون إنزلاق أو مع حجم صغير جداً من الإنزلاق. ولكن، فكر بأن خلال فترة فك الإرتباط بين الفرنك السويسري في شهر يناير من 2015، أغلبية المتداول كان لديهم قوة رفع حقيقية مقابل الفرنك السويسري بأكثر من 3 إلى 1 ومحيت بالكامل، حيث أن أغلبية وسطاء فوركس قاموا بتسعير تقلبات سعرية كبيرة جداً من دون السماح لأي متداول بالخروج لمدة قرابة الساعة بعد الإعلان المفاجئ.

التفاعل بين المخاطر وقوة الرفع موضوع معقد وجدلي وسوف أنتقل لذلك الأمر في الجزء الثاني من هذا المقال، الذي سوف يأتي قريباً.

يتألف طاقم ديلي فوركس من محللين وباحثين من دول عربية وأجنبية مختلفة، يراقبون حركة سوق التداول وأسعار العملات على مدار اليوم بهدف توفير أدق وأسرع التحاليل الفنية والأساسية ووجهات نظر متنوعة وفريدة من نوعها لجمهور المتصفحين والمتداولين.

0 تعليقات

التسجيل مطلوب لضمان أمن أعضاء ديلي فوركس. لإضافة تعقيب يمكنك الدخول عبر الفيسبوك الخاص بك أو تسجيل لموقع ديلي فوركس.

دخول | أنشأ حساب مع موقع ديلي فوركس الآن