تاريخ ومستقبل العملة الإلكترونية بيتكوين

طاقم ديلي فوركس

ما الذي يمكن قوله عن "بيتكوين" (Bitcoin)، العملة الافتراضية التي يبدو بأنها عصفت بالأسواق المالية العالمية؟ منذ بدايتها، أصبحت Bitcoin من أكثر المواضيع إثارة للجدل على الساحة الاقتصادية و تستمر في

كونها مركز القلق المتواصل بالنسبة للعديد من المستثمرين و أصحاب الأعمال التجارية.

الأسطورة هي أن "ساتوشي ناكاموتو" بدأ العمل على مبدأ Bitcoin في العام 2007 في اليابان. (يقال بأن ناكاموتو هو إسم مستعار جماعي لأكثر من شخص واحد). في شهر أغسطس من العام 2008، تم تسجيل موقع bitcoin.org كنطاق و تم إطلاق النسخة الأولى من العملة في شهر يناير 2009. سعر صرف الإصدار الأول من bitcoin حدد قيمتها عند 1309.03 Bitcoin لكل دولار أمريكي، بإستخدام المعادلة التي تتضمن تكاليف الكهرباء لتشغيل الكمبيوتر الذي يصدر وحدات Bitcoin.

يُنظر إلى البيتكوين على نطاق واسع على أنه أول عملة تشفير حديثة - أول وسيلة للتبادل تستخدم للجمع بين التحكم اللامركزي، وهوية المستخدم، وحفظ السجلات من خلال بلوكتشين. تم توضيح ذلك لأول مرة في ورقة بيضاء لعام 2008 نشرتها ساتوشي ناكاموتو، وهو اسم مستعار لشخص أو مجموعة.

  • أقرأ المزيد حول توقعات البتكوين لعام 2020 من هنا 

في أوائل عام 2009، أصدرت Nakamoto Bitcoin للجمهور، وبدأت مجموعة من المؤيدين المتحمسين في تبادل واستخراج العملة. بحلول أواخر عام 2010، بدأ ظهور أول ما يمكن أن يكون في النهاية عشرات من العملات المشفرة المشابهة - بما في ذلك البدائل الشائعة مثل Litecoin. ظهرت أول التبادلات بيتكوين العامة في هذا الوقت أيضا.

العملات المشفرة هي وسيلة تبادل على الإنترنت تستخدم دالات تشفير لإجراء المعاملات المالية. تعمل العملات المشفرة على الاستفادة من تقنية بلوكشين للحصول على اللامركزية والشفافية والثبات.

الميزة الأكثر أهمية للعملة المشفرة هي أنه لا يخضع لسيطرة أي سلطة مركزية: الطبيعة اللامركزية للكتلة تجعل العملات المشفرة محصنة من الناحية النظرية عن الطرق القديمة للسيطرة والتدخل الحكومي.

يمكن إرسال العملات المشفرة مباشرة بين طرفين عن طريق استخدام المفاتيح الخاصة والعامة. يمكن إجراء هذه التحويلات بأقل رسوم معالجة، مما يتيح للمستخدمين تجنب الرسوم الحادة التي تفرضها المؤسسات المالية التقليدية.

سوق Bitcoin

تأسس سوق بتكوين كبورصة لعملة Bitcoin في شهر فبراير 2010 و أول تعامل عالمي حقيقي بإستخدامها حدث عندما تم دفع 10,000 بيتكوين مقابل بيتزا على منتدى bitcoin. عند ذلك الوقت، سعر الصرف لشراء البيتزا كان حوالي 25 دولار أمريكي.

كما يمكن أن نتوقع، عندما تم تقديم bitcoin بداية، فإن أغلبية الناس كانوا مترددين بشأن العملة الإفتراضية. لم يعلموا ما يصنعوا بعملة لا يمكن مشاهدتها ولا لمسها. حقيقة أنها قدمت كعملة لا مركزية من دون أي تشريع على الإطلاق لم تعجب أغلبية الناس. الأمر الذي كان هاماً هو أن Bitcoin يمكن شرائها عند سعر متدني جداً و لم يكن هناك مجال إلا أن ترتفع.

وجهي العملة

ينظر الناس إلى bitcoin من وجهي العملة. هناك من ليس لديه شك بشأن إستخدام العملة التي يمكن الوصول لها فقط عن طريق الإنترنت من خلال ماكنة آلية (كشف عنها في شهر مايو 2013). هؤلاء المضاربين يشترون bitcoin و يحتفظون بها حتى يصبح بيعها مربحاً، كما هو الحال مع أي عملة أخرى يمكن التداول بها.

و هناك الآخرين الذين يقولون بأن بيتكوين هي ببساطة جزء من برنامج هرمي يربح فيه فقط الناس الموجودين على القمة. في الواقع، هناك عدد محدود من بيتكوين -21 مليون- تتداول حالياً و يتوقع بأن تصدر فقط حتى العام 2040. لا أحد يعلم ما سوف يحدث عند ذلك الوقت.

في هذه الأثناء، تقلبت الـ Bitcoin بشكل كبير و وصلت إلى إنخفاض 99$ في تاريخ 13 يوليو 2013، و إلى إرتفاع 1,200$ في شهر ديسمبر من نفس العام. اليوم، سعر Bitcoin يقع عند حوالي 645$. خلال السنوات، توفر العديد من أسواق bitcoin و العديد من العملات في العديد من الدول وافقت على المجازفة مقابل bitcoin.

الشركات، بما فيها Virgin Airways و شركات و أنظمة الميترو، بدأت بقبول bitcoin كطريقة دفع مقابل البضائع و الخدمات و إرتفع سعر bitcoin. كما كان هناك الكثير من التحقيق بشأن العملة الرقمية، و التي أدت في شهر سبتمبر من 2012 إلى تأسيس شركةFoundation Bitcoin و التي طبقت بروتوكول جوهري للفريق و جهاز لمراقبة العملة الرقمية. و كان لهذا الأمر القليل من النتائج الملموسة حيث وجد بأن هناك العديد من بورصات bitcoin تقوم بأنشطة مشبوهة و تم تغريمها و إغلاقها من قبل السلطات الفدرالية.

كما كان هناك كذلك العديد من الحالات حيث تمت قرصنة بورصات أسواق بيتكوين، مما أدى إلى هبوط قيمة العملة، حيث قام القراصنة المحترفون بسرقة مئات الـ bitcoin. كان هناك سوق بورصة bitcoin واحد على الأقل و هو Mt. Gox و الذي كان الأول الذي بدأ العمل عام 2010، أصبح غير متواجد بشكل مثير للشك لأصحاب الحسابات في شهر فبراير من هذا العام و في النهاية أعلن إفلاسه، و ترك المئات من أصحاب الحسابات مع خسائر كبيرة.

و بالتالي، يبقى السؤال: هل يمكن إعتبار Bitcoin عملة شرعية أو عملية إحتيال؟ ما هو مدى الإرتفاع الذي سوف تصل له قيمة بيتكوين؟ ما سوف يحدث في العام 2040 عندما لا يتم إصدار المزيد من هذه العملة؟ لا أحد يعلم.

Bitcoin

10 حقائق مثيرة للإهتمام عن بيتكوين عليك معرفتها

مع الإرتفاع الغير عادي في سعر بيتكوين، فإن هذه العملة الرقمية تتسبب بالكثير من الإهتمام بين الناس. بهذا الوقت، هناك الكثير من الناس الذي سمعوا عن بيتكوين وأنها تلاقي قبولاً أكثر. إذا، في ذلك المجال، فيما يلي بعض الحقائق الشيقة التي عليك معرفتها عن بيتكوين. اقرأها وشاركها مع أصدقائك وعائلتك:

الحقائق العشرة الأكثر إثارة بشأن بيتكوين

1. مبتكر بيتكوين، ما يزال شخصية غامضة.

"ساتوشي ناماكوتو" هو الإسم المستخدم من قبل الشخص الذي قام بتصميم بيتكوين، ولكن ما يزال هناك شك حول الهوية الحقيقية. على مر السنين، ارتبط الكثير من الناس بنفس الأمر، بما في ذلك "نيك سزابو" و "دوريان ناكاموتو" و "هال فيني" و "كريج ستيفين رايت" وغيرهم. يعتبر البعض أن ناكاموتو قد يكون فريق من الأشخاص. بحلول شهر مايو 2017، يعتقد بأن ناكاموتو يمتلك 1 مليون بيتكوين بقيمة أكثر من 2 مليار دولار.

2. عدد عملات بيتكوين محدود.

ربما تكون قد سمعت عن تعدين بيتكوين، العملية التي يتم من خلالها إنتاج بيتكوين بطريقة رقمية. إذا، هل هذا يعني بأنه قد يكون هناك رقم غير متناهي من البيتكوين؟ هذا ليس صحيحاً. الجدول المحدد بشكل مسبق يحتوي على عدد محدود من عملات بيتكوين. وهي تقترب بشكل بطيئ من 21 مليون وعملية التعدين تصبح أكثر صعوبة مع كل يوم.

3. من المستحيل معرفة تفاصيل المرسل/المستقبل.

تتعامل بيتكوين مع خيط طويل من 34 رمز أبجدية رقمية. من خلال استخدام ذلك العنوان، يصبح من المستحيل معرفة المتلقي. على الأرجح، بأن هذا هو السبب الذي يجعل أغلبية التعاملات الغير قنونية تتم بإستخدام بيتكوين. لحماية الخصوصية بشكل أكبر، أغلبية برامج المحافظ تعين للمستخدمين هوية محفظة استثمارية، والتي تستخدم كذلك كإسم مستخدم.

4. البيتزا كانت أول بضاعة تشترى بإستخدام بيتكوين.

بعد أول عملية عن طريق بيتكوين بين ساتوشي و هال فيني عام 2009، أول عملية شراء مسجلة كانت لشراء بيتزا بقيمة 25$. للقيام بذلك، تم إنفاق 10,000 بيتكوين.

5. شبكة بيتكوين أقوى بكثير من الكمبيوترات الفائقة.

6. بيتكوين أرسلت إلى الفضاء.

في العام 2016، قامت "جينيسي للتعدين"، مزود خدمات غيمة بيتكوين، بتجهيز بيتكوين للفضاء. تم هذا بإستخدام نموذج ثلاثي الأبعاد لبيتكوين ومحفظة بيتكوين ورقية، والتي كانت مرتبطة بمنطاد مناخي. تم تسجيل الرحلة بالكامل بإستخدام GoPro مركزة على النموذج والمحفظة. عندما وصل المنطاد إلى ارتفاع 20 كيلومتر، قام الفريق الأرضي بمعاملة إلى المحفظة الورقية. وتم عمل تحويل آخر إلى المحفظة عندما وصلت إلى الإرتفاع الأقصى عند 34 كيلومتر.

7. عملية تحويل بيتكوين لا يمكن عكسها

تحويل بيتكوين، العملة المفضلة في تحويلات البضائع الغير قانونية، لا يمكن أن تنعكس. على عكس المنصات الشائعة مثل PayPal، لا يمكنك الحصول على فرصة ثانية أثناء القيام بالمعاملة.

8. يمتلك مكتب التحقيقات الفدرالي FBI  أحد أكبر محافظ بيت كوين.

عندما قام مكتب التحقيقات الفدرالي بإغلاق عمليات "طريق الحرير"، قام كذلك بمصادرة أصول المالك. في تلك العملية، أصبح مكتب التحقيقات الفدرالي أحد أغنى ماك عملة بيتكوين في العالم. تقرير في مجلة Wired يقول بأن المكتب يمتلك أكثر من 120 مليون دولار من بيتكوين.

9. خسارة محفظة بيتكوين يعني خسارة البيتكوين

كما تقوم بحفظ مالك في حسابك المصرفي عن طريق الإنترنت، فإن عملة بيتكوين محفوظة في محفظة بيتكوين. وهي عبارة عن محفظة عالية الحماية. ولكن، إن فقدتها، فإن البيتكوين التي تمتلكها سوف تضيع للأبد. كما أنه من المستحيل كذلك لأي شخص استخدام بيتكوين الخاصة بك من محفظتك حتى تعطيها لهم. كذلك، إن كان لديك عنوان بيتكوين، يمكنك أن ترى عدد البيتكوين الذي لدى المالك.

10. بيتكيون عالية التقلب

منذ إطلاقها، أصبحت بيتكوين خلال العقد الماضي من أهم الظواهر في العالم الرقمي. وصل سعرها إلى آلاف الدولارات. ولكن، يستمر السعر بالتقلب ويبقى متذبذبا. كما أن هناك توقعات بأن بيتكوين قد تسقط في المستقبل إن استمرت في المسار الحالي. السبب هو أن عدد قليل من الناس، بحوالي 10، هم الذين يسيطرون على أغلبية بيتكوين. وهذا يعارض الطبيعة اللامركزية للعملة.

Bitcoin

إذا، هل وجدت هذه الحقائق عن بيتكوين مثيرة للاهتمام؟ لا تنسى أن تشاركنا آرائك.

طاقم ديلي فوركس

يتألف طاقم ديلي فوركس من محللين وباحثين من دول عربية وأجنبية مختلفة، يراقبون حركة سوق التداول وأسعار العملات على مدار اليوم بهدف توفير أدق وأسرع التحاليل الفنية والأساسية ووجهات نظر متنوعة وفريدة من نوعها لجمهور المتصفحين والمتداولين.

هل أعجبك المحتوى؟ قل لنا ما رأيك

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

0 تعليقات زوار الموقع

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

إقرأ المزيد
هذا الموقع محمي باستخدام reCAPTCHA وتنطبق سياسة الخصوصية وبنود الخدمة في جوجل.