معدلات الفائدة: كل المعلومات التي يجب أن تعرفها حول أسعار الفائدة

*تم تحديث هذا المقال في أغسطس 2019

ما هي الفائدة؟ كما هو الحال مع اي سلعة، فإن للمال سعر. سعر المال يعرف بمعدل الفائدة. بالنسبة للمدخر، فإن الفائدة هي العائد الذي يتلقاه مقابل المال المودع في البنوك أو مؤسسات الإئتمان. هذه الفائدة هو السعر الذي تدفعه البنوك أو المؤسسات الإئتمانية للمدخرين مقابل استخدام أموالهم للإقراض إلى الأفراد أو الأعمال التجارية. بالنسبة للشخص المقترض، فإن الفائدةهي المبلغ الإضافي الذي عليه دفعه للمؤسسات المقرضة مقابل اقتراض المال منهم. بعبارة أخرى، عندما يعيد دفع القرض إلى المُقرض، فإن يدفع المبلغ المُقتَرض (المعروف بالمبلغ الرئيسي) بالإضافة إلى بعض المال الإضافي (الذي يعرف بالفائدة) إلى المؤسسة المُقرضة مقابل استخدام أموالهم.

معدل الفائدة عبارة عن المبلغ الذي يعبر عنه بنسبة الفائدة والذي يفرض من قبل المقرض على المقترض مقابل إستخدام الأصول. يتم تسجيله في الوضع الطبيعي بشكل سنوي، ويعرف بمعدل الفائدة السنوي. من الممكن أن تكون الأصول المقترضة على شكل نقد أو بضائع إستهلاكية أو أصول كبيرة مثل المركبات أو المباني.

من منظور المستهلك، يتم التعبير عن معدل الفائدة بنسبة العوائد السنوية عندما تكون هذه النسبة مكتسبة من حساب توفير أو شهادات إستثمار أو ودائع على سبيل المثال. وعندما يتم دفع سعر الفائدة، مقابل دفعة بطاقة إئتمانية أو رهن عقاري أو قرض، يتم التعبير عنها بمعدل الفائدة السنوي.

عندما تكون أسعار الفائدة مرتفعة، لا يستطيع سوى عدد قليل من الناس والشركات تحمل تكاليف الإقتراض. ويقلل ذلك من حجم الإئتمان المتاح لتمويل المشتريات، مما يبطئ طلب المستهلك. أسعار الفائدة المرتفعة تقلل أيضا رأس المال المتاح لتوسيع الأعمال التجارية، وتكبح العرض وتجعل القروض أكثر تكلفة.

أسعار الفائدة المنخفضة لها تأثير معاكس على الإقتصاد. أسعار الفائدة المنخفضة تجعل تكاليف قروض الشركات معقولة أكثر، وهذا يشجع على توسيع الأعمال التجارية وخلق الوظائف الجديدة. انخفاض معدلات الرهن العقاري لها نفس تأثير انخفاض أسعار المساكن، وتحفيز الطلب على العقارات، وتنخفض معدلات المدخرات.

كيف تؤثر الفائدة بالإقتصاد؟

معدل الفائدة المقدم من قبل المؤسسات المالية يؤثر في قرارات الناس بشأن ما إن كان عليهم الإدخار أو انفاق المال. عادة، عندما تكون معدلات الفائدة مرتفع، يميل الناس لإدخار أموالهم أو إيداع المزيد من المال. من خلال القيام بذلك، يؤجل المستهلكون انفاقهم الحالي إلى تاريخ لاحق، من أجل الإبقاء على المال جانباً للإنفاق المستقبلي. بالإضافة إلى ذلك، عندما يتم رفع معدلات الفائدة، يميل الناس إلى اقتراب مبالغ أقل لأن الإقتراض يكلف أكثر اليوم ويعني انفاق أقل في المستقبل عندما يستحق دفع القرض. تعمل الأعمال التجارية بنفس الطريقة، حيث أن معدلات الفائدة المرتفعة سوف تؤدي إلى زيادة تكاليف الأعمال التجارية وتقلل حوافز الإقتراض.

كيفية حساب معدل الفائدة

يتم فرض معدلات الفائدة من قبل الدائنين كتعويض عن الخسائر الناتجة عن استخدام الأصول. في حالة إقراض المال، كان بإمكان الدائن أن يستثمر المال عوضاً عن إقراضه. عند إقراض أصل كبير، يكون الإفتراض بأن الدائن كان بإمكانه أن يحقق دخلاً عن طريق ذلك الأصل في حال قرر استخدامه بنفسه.

يتم حساب معدل الفائدة عن طريق قسمة قيمة الفائدة على قيمة المبلغ الرئيسي. غالباً ما تتغير معدلات الفائدة نتيجة للتضخم وسياسات مجلس بنك الإحتياطي الفدرالي. على سبيل المثال، إذا ما قام الدائن (مثل البنك) بفرض 90$ سنوياً على قرض قيمته 1000$، عندها يكون معدل الفائدة هو 90/1000 *100% = 9%.

إستخدام معادلة الفائدة البسيطة

الفائدة البسيطة = P (المبلغ الرئيسي) × I (معدل الفائدة السنوي) ×  N(عدد السنوات).

مثال: إقتراض مبلغ 1000$ مقابل سعر فائدة سنوي عند 6% لمدة 8 أشهر يعني بأنك سوف تدفع فائدة بمقدار 40$ (1000×6%×8/12).

إستخدام معادلة الفائدة المركبة

الفائدة المركبة= P(المبلغ الرئيسي)× ](1+I (معدل الفائدة) N (الأشهر)) – 1 [.

مثال: إقتراض 1000$ عند معدل فائدة سنوي 6% لمدة 8 أشهر يعني بأنك سوف تدفع 40.70$ فائدة.

الفائدة المركبة أعلى، لأن معدل الفائدة قد حسب على المبلغ الرئيسي بشكل شهري + الفائدة المحققة من الأشهر السابقة. للفترات الزمنية الأقصر، يكون حساب معدل الفائدة متساوياً بالطريقتين، ولكن مع إزدياد فترة القرض، فإن التفاوت بين النوعين من الفائدة ينمو.

من الذي يحدد معدل الفائدة؟

في الدول التي تستعمل نموذج العمل المصرفي المركزي، يتم تحديد معدلات الفائدة من قبل البنك المركزي.

في الولايات المتحدة، فإن معدل الفائدة الفيدرالي هو المعدل التوجيهي. انها ما تتقاضاه البنوك من بعضها البعض للحصول على قروض حتى اليوم التالي. يطلب الإحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي للولايات المتحدة) من البنوك الاحتفاظ بنسبة 10 في المائة من إجمالي الودائع الإحتياطية في كل ليلة. خلاف ذلك، فإنهم يُقرضون كل بنس لديهم. هذا لن يسمح بما يكفي من المخزون المؤقت لعمليات السحب في اليوم التالي. يؤثر معدل الأموال الفدرالية على المعروض النقدي للدولة وبالتالي على صحة الإقتصاد.

في الخطوة الأولى من تحديد سعر الفائدة، يقوم المراقبين الإقتصاديين في الحكومة بإنشاء سياسة تساعد في ضمان استقرار الأسعار والسيولة للدولة. يتم التحقق من هذه السياسية بشكل روتيني لضمان بأن تزويد المال في الدولة ليس كبيراً جداً (مما يتسبب في زيادة الأسعار) ولا قليلاً جداً (مما يتسبب في تراجع الأسعار).

بسبب كون المصارف التجارية هي في العادة المؤسسات المالية الأولى التي تقوم بتقديم المال إلى الإقتصاد، فإنها تعد الأدوات الرئيسية المستخدمة من قبل البنك المركزي للتلاعب في توريد المال. من خلال تعديل معدلات الفائدة على الأموال التي تقرض أو تقترض من قبل البنوك التجارية، فإن البنك المركزي قادراً كذلك على توريد المال إلى المستخدم النهائي (الأفراد و الشركات).

في حال قرر صناع السياسات المالية تقليل توريد المال، سوف يأثر هذا على معدل الفائدة الذي سيؤثر تلقائياً على حركة العملات، فأن سوف يقومون بزيادة معدلات الفائدة، مما يجعل إيداع المال أكثر جاذبية ويقلل من عملية الإقتراض من البنك المركزي. من ناحية أخرى، إذا ما رغب المدراء في زيادة توريد المال، فإنهم سوف يخفضون معدل الفائدة، مما يجعل عملية الإقتراض والإنفاق أكثر جاذبية. في الولايات المتحدة، يتم تحديد معدلات الفائدة من قبل "لجنة السوق المفتوح الفدرالية" والتي تتكون من 7 محافظين من أعضاء مجلس إدارة بنك الإحتياطي الفدرالي، و 5 من رؤساء بنك الإحتياطي الفدرالي. تجتمع لجنة السوق المفتوحة الفدرالية 8 مرات في العام لتحديد التوجه قصير الأجل للسياسة المالية ومعدل الفائدة.

معدلات الفائدة- ارتفاعات وانخفاضات

الخلاصة

متابعة الأخبار وتحليل تصرفات البنوك المركزية (والتي تجدونها في التحليل الأساسي للعملات)، يجب أن يكون له أولوية عالية لدى المتداولين في فوركس لأنه مع قيامها بتحديد السياسة المالية الخاصة بمنطقتها، تتحرك معدلات صرف العملات. مع تحرك معدلات صرف العملات، تكون لدى المتداولين القدرة على تضخيم الأرباح، ليس فقط من خلال الفائدة المستحقة من التداولات، ولكن أيضاً من التقلبات الفعلية في السوق. من الممكن للتحليل والبحث الدقيق أن يساعدا المتداول على تجنب تحركات معدل الفائدة المفاجئ وردة الفعل تجاهها بشكل مناسب عندما تحدث في النهاية.

يتألف طاقم ديلي فوركس من محللين وباحثين من دول عربية وأجنبية مختلفة، يراقبون حركة سوق التداول وأسعار العملات على مدار اليوم بهدف توفير أدق وأسرع التحاليل الفنية والأساسية ووجهات نظر متنوعة وفريدة من نوعها لجمهور المتصفحين والمتداولين.