الطريق للعثور على الإكسبرت الرابح في سوق فوركس

بقلم: حسام زيدان

هناك الكثير من الإكسبرتات لكي يستطيع المتداول في سوق فوركس الإختيار بينها، و الحقيقة أن جميع هذه الاكسبرتات تقريباً تخسر المال، في حين القليل فقط التي تحقق الربح من الفوركس. ببساطة، إتبع المرجعية المرفقة و سوف تتمكن من العثور على الأقلية التي من الممكن أن تؤدي بك إلى النجاح في سوق التداول بالعملات...

يمكن لأي شخص أن يسمي نفسه خبيراً في فوركس، و لكن الأغلبية ليسوا خبراء على الإطلاق. حتى تكون خبيراً في أي حقل يجب أن تكون ناجحاً فيما تقوم به، و هذا يعني تحقيق الأرباح الحقيقية بالنسبة للاكسبرتات. إلقاء نظرة على أغلبية السجلات التي يقدمها البائعون تظهر بأنهم لا يمتلكون سجلات أرباح حقيقية، لذلك فإن أول نقطة تضعها بالإعتبار عند إختيار الاكسبرت هي:

1. أن تتأكد من أن السجلات حقيقية و ليست مزيفة.

يجب أن تحصل على أدلة تظهر أرباح حقيقية بفضل الاكسبرت، و أن تكون هذه الأدلة مدققة من قبل مصدر مستقل.

تظهر أغلبية روبوتات فوركس سجلات مفحوصة بشكل رجعي و عمليات محاكاة للأوراق معمولة على أساس إدراك متأخر، و هذا أمرٌ سهل. في حين أن البعض الآخر يتوقع منك ببساطة أن تثق بكلامهم فيما يتعلق بالأرباح الحقيقية التي يدعون بأنهم حققوها. أما الباعة المشهورين في فوركس، فإنهم سوف يقدمون لك سجلات مدققة من قبل مصادر خارجية موثوقة.

الأرباح الحقيقية هي كل ما يهم في التداول في فوركس، و ما نسبته 95% من روبوتات فوركس لم تنجح في تحقيق أرباح طويلة الأجل.

2. تحقق من تكرار تداول الاكسبرتات.

أغلبية روبوتات فوركس مبنية على أساس التداول قصير الأجل، أو ما يعرف بالمضاربة في فوركس أو التداول اليومي في فوركس، و هذا لا ينجح أبداً! السبب هو أن جميع التقلبات في الأطر الزمنية ذات المدى القصير تعتبر بطبيعتها عشوائية، و لذلك لن تكون الإحتمالات إلى جانبك، و لن تتمكن من الفوز.

النظام الذي تختاره يجب أن يكون مبنياً على أساس التداول المتأرجح أو التداول طويل الأمد.

3. تحقق من خلفية المطور.

جميع برامج نسخ صفقات التداول هذه تدعي بأن الاكسبرتات طورت من قبل مصرفي سابق أو شخص عبقري، إلخ... إلا أن الحقيقة أنه في أغلب الحالات، فقد تم تطويرها من قبل شركة تسويق، و أن ذلك المطور هو شخص مصطنع. تأكد من الشخص الذي يقوم ببيع النظام، و تأكد من أن المطور شخص حقيقي حي و أنه كان يمارس التداول، و من ثم قرر بشأن الشراء.

4. الدعم الفني و سرعة الدعم.

يدعي أغلبية الباعة بأنهم يوفرون دعماً فورياً و غير محدود، و لكن هذا غير صحيح. جربهم قبل أن تتعامل معهم، قم بتوجيه بعض الأسئلة عن النظام و إنتظر لتعرف كم من الوقت يستغرقهم الوقت للإجابة، حيث أنه من المفترض أن تتم الإجابة (بالنسبة للشركات المحترفة)  في غضون 24 ساعة أو أقل. و إلا، فلا تتعب نفسك وابحث عن اكسبرت آخر.

هناك عدد كبير من اكسبرتات الخبراء، و لكن عليك النظر إلى ما وراء نسخة البيع، و عليك أن تقوم بالبحث بنفسك قبل الشراء. يدعي الجميع بأنهم سوف يقودونك نحو تحقيق النجاح في سوق العملات، و لكن أغلبهم لا يمكنهم ذلك.

قم بطرح الأسئلة التي ذكرناها، و خذ وقتك في الإختيار ، و سوف تتمكن من العثور على واحد من الإكسبرتات القليلة التي يمكنها بالفعل أن تقودك إلى النجاح في فوركس.
 

آدم ليمون

آدم هو تاجر في الفوركس، يعمل في الأسواق المالية منذ أكثر من 12 عاما، بما في ذلك 6 سنوات مع ميريل لينش. هو معتمد في إدارة الصناديق المالية والإستثمارات من قبل معهد تشارترد البريطاني للأوراق المالية والأستثمار.

هل أعجبك المحتوى؟ قل لنا ما رأيك

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

0 تعليقات زوار الموقع

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

إقرأ المزيد
هذا الموقع محمي باستخدام reCAPTCHA وتنطبق سياسة الخصوصية وبنود الخدمة في جوجل.