السبريد (الفوارق السعرية) في تجارة العملات وأهميتها أثناء إختيار شركة الفوركس

بقلم: خالد المناصرة

تقدم شبكات الإتصال الإلكترونية (ECN) إمكانية الدخول المباشر للسوق المصرفي عن طريق إيصالك بمصادر مصرفية متعددة لديها القدرة على توفير أسعار وفوراق سعرية تنافسية وقت صدورها بالأسواق. بالإضافة إلى ذلك، وحيث أن شركات تجارة العملات العالمية التي تعتمد على شبكات الإتصال الإلكترونية ECN لا يتاجرون ضد عملائهم، فليست لديهم أي فائدة من نتائج المتاجرة. وبهذا، لا يوجد أي سبب لهذا النوع من الوسطاء يدعوهم لتطبيق أساليب غير أخلاقية للتلاعب بالسعر.


المتاجرون الخبراء في سوق الفوركس يختارون وسطاءهم بدقة متناهية ويولون إنتباها خاصا إلى جداول الفوارق السعرية لعملاتهم. بينما يفشل المبتدئون في فهم أهمية هذه الخطوة، وكنتيجة لهذا، فإنهم ينجذبون عادة إلى الوسطاء الذين يقدمون فوارق سعرية أقل (أقل من نقطة واحدة) لزوج العملات اليورو / الدولار فقط. ومع هذا، فإنهم عادة ما يغفلون أو أنهم لا يفهمون كلية ما يذكر بحروف صغيرة بهذا العرض، والذي ينص على أن هذه الفوراق متغيرة وأنها سوف تتزايد مع التقلب.

  ينجذب المبتدئون عادة إلى الوسطاء الذين يعرضون فوارق سعرية أقل، ويغفلون أو أنهم لا يفهمون كلية ما يذكر بحروف صغيرة بهذا العرض، والذي ينص على أن هذه الفوراق متغيرة وأنها سوف تتزايد مع التقلب .

وحتى إذا لاحظوا هذه المعلومات، فإنها عادة لا يفهمون المعنى الكامل لهذا البيان المجاني. وبهذا، يفشل القادمون الجدد دائما في إدراك أن الفوارق السعرية المنخفضة متغيرة وليست ثابتة. وبهذا، إذا كنت تنوي استخدام فوارق سعرية متغيرة فيجب عليك أن تعي أنك سوف تكون عرضة للخطر خلال أوقات التقلب العالية التي ترتفع فيها الفوارق السعرية بنحو 50 نقطة أو أكثر وخاصة مع أزواج العملات غير الشائعة.

تعتبر الفوارق السعرية الثابتة بديلا حيث أنها لا تتبدل تحت أي ظرف من الظروف. فإنها تميل إلى القيم العالية خلال اوقات التقلب الدنيا، وكنتيجة لذلك، فإنها تكلف المتاجرين أكثر خلال فترات المتاجرة الهادئة. ومع هذا، ولأنك تعلم أن الفوارق السعرية الثابتة لن تتغير للأحسن أو للأسوأ، فلديك ميزة المتاجرة وتحديد الميزانية على هذا الأساس.

وبالتالي، يجب عليك الحذر واختيار وسيط موثوق وأن تدرك الخدع التي يمكن أن يستخدمها بعض الأشخاص المخادعين لزيادة أرباحهم من الفوراق السعرية. على سبيل المثال، يقدم بعض الوسطاء فوارق سعرية أقل ولكن يفشلون في تنفيذها مستخدمين بعض الأساليب مثل الصفقات المهملة rejected trades والتنفيذ المتأخر delayed execution والإنزلاق slipping ووقف الصيد stop-hunting.

تقدم الفوارق السعرية حماية أكثر ضد هذه الانواع من المشكلات وأيضا تسمح بتحديد ميزانية المتاجرة بشكل أكثر فعالية. ولكن، كل هذا صحيح إذا إستطعت فقط تعيين شركة فوركس مسجلة ومعتمدة، وتقدم فوارق سعرية ثابتة تنافسية تدعمها تغذية سعرية مسجلة عالمية المستوى.