إمكانية الربح والخسارة في الرافعة المالية للفوركس

النجاح الهائل والإنتشار الكبير لسوق الفوركس (تداول العملات الأجنبية), وخاصة سوق الفوركس للأفراد, يمكن أن يعزى لعوامل عدة.  ولكن هناك ميزة رئيسية واحدة بالفعل يقدمها سوق الفوركس للمتاجرين الأفراد بعكس الأسواق الأخرى؛ وهي قوة الرفع.

قوة الرفع أو الرافعة المالية (Leverage) في أسواق الفوركس هي الأعلى في العالم. يمكن للمتداولين المتاجرة فرضيا بقوة رفع تصل نسبتها  إلى 1:400, مما يمكنهم من المتاجرة بملغ 200.000 دولار بحد أدنى 500 دولار. هذه بالطبع سمة جاذبة جدا لأسواق الفوركس.

ولكن قبل أن يشرع الفرد في المتاجرة في الفوركس, فمن المهم أن يفهم أنه بقدر احتمالية الكسب بنظام قوة الرفع, فإن خطر الخسارة بالمثل كبير. فمن المهم أن نفهم بشكل تام هذه النقطة, ولنضرب مثلا لشرح هذه النقطة.

إذا كان التاجر ( أ ) يملك رأس مال بقيمة 100.000 دولار والتاجر ( ب ) يملك رأس مال بقيمة 1.000 دولار, وكلاهما بدأ المتاجرة عند 100.000 دولار, فإن نتيجة الخسارة بنسبة 1% في قيمة العملة مختلفة تماما بالنسبة لكلاهما. فالواقع أن كلا منهما قد خسر 1.000 دولار, ولكن هذا المبلغ يمثل كل ما يملكه التاجر ب بينما يمثل 1% فقط من حساب التاجر أ.

يمكن للتاجر ( أ ) أن يستمر في المتاجرة بباقي رأس المال والبالغ 99.000 دولار بينما نفذ رأس مال التاجر ( ب ) بأكمله وحسابه أغلق. وهكذا, يمكن للفرد أن يحقق ثروة مباشرة من الإستفادة من قوة الرفع الكبيرة التي تقدمها أسواق الفوركس, ولكن يجب الحذر عند اختيار قوة الرفع حيث أنها يمكن أن تكون سبب السقوط ونهاية متاجرتك في أسواق الفوركس إذا لم تتاجر بحكمة.

إقرأ في مقالات أخرى في نفس السياق:
العوامل النفسية لسوق الفوركس
الدرس الثالث - المتاجرة بنظام الهامش
الدرس الرابع - عودة لبعض المفاهيم في الفوركس