محتوى الصفحة
تنويه لعلاقات الشراكه
تنويه لعلاقات الشراكه يلتزم موقع DailyForex.com بالتوجيهات الصارمة لحماية النزاهة التحريرية لكي تساعدكم على اتخاذ القرارات بثقة. بعض التقييمات والمحتوى الذي نقدمه على هذا الموقع مدعومة من قبل شراكات تابعة، من الممكن أن يتلقى منها هذا الموقع المال. من الممكن أن يؤثر هذا الأمر بكيفية ومكان وما هي الشركات/الخدمات التي نقوم بتقييمها والكتابة عنها. يعمل فريق الخبراء لدينا باستمرار على إعادة تقييم المراجعات والمعلومات التي نقدمها حول أفضل شركات وساطة الفوركس/عقود الفروقات المعروضة هنا. يركز بحثنا بشكل كبير على حضانة الوسيط لإيداعات العملاء واتساع نطاق الخدمات المقدمة لعملائه. يتم تقييم الأمن حسب طول وجودة سجل عمل الوسيط، بالإضافة إلى نطاق المكانة التنظيمية. تشمل العوامل الرئيسية في تحديد جودة خدمات الوسيط تكلفة التداول ومجموعة الأدوات المتاحة للتداول وسهولة الاستخدام العام فيما يتعلق بالتنفيذ ومعلومات السوق.

دليلك الشامل للتعرف على الصكوك وكيفية الاستثمار بها

الصكوك هي عبارة عن أوراق مالية متوافقة مع تعاليم الإسلام والشريعة الإسلامية، حيث تمنح هذه الصكوك لصاحبها ملكية حصة في مشروع منجز، أو مشروع قيد الإنجاز والتطوير، أو حتى في استثمار ما، ويمثل ذلك الركيزة الرئيسية للصكوك التي يتم تصديرها، علمًا أن هذه الصكوك يجب أن ترتبط بأصول معينة.  يتم إصدار الصكوك من الشركات بهدف تمويل المشاريع ماليًا، حيث يتشارك المساهمين مع الشركة الأرباح أو الخسائر المادية، ففي حالة الأرباح، يحصل المساهمين على نسبة مئوية من الأرباح يتم الاتفاق عليها عند عملية التعاقد، كذلك الحال بالنسبة للخسائر بناءً على النسبة المتفق عليها، ويتم ذلك بموجب القواعد الفقهية التي تقوم الشريعة الإسلامية، أي بمعنى آخر المشاركة سواء في الربح أو في الخسارة. 
كيفية الاستثمار بالصكوك
تميز هذه الخاصية الصكوك الإسلامية عن العديد من أدوات الاستثمار الأخرى، وهذا بالفعل ما يجذب المستثمرين والدول للتعامل بها، حيث تمنح الصكوك حاملها نسبة محددة مسبقًا ومتفق عليها من القيمة الإسمية، على عكس السندات. 
الجدير ذكره هنا، أن الصكوك تصدر بحصص متساوية من حيث القيمة، وتمثل حصة في استثمار أو مشروع ما، ويتم طرحها في الاكتتاب العام، ويتم تداولها بين المستثمرين من خلال شركات الوساطات المالية، وأكثر ما تتسم به الصكوك هو عامل المرونة، حيث يمكن لحامل الصك أن يرهنه، أو يبيعه، أو وهبه لأي شخص كان بحسب القانون، حيث يؤمن إصدار الصكوك عادة تمويل ضخم من الشركات ويعمل على تغطية أي عجز مالي أو ما شابه. 

أول الدول إصدارًا للصكوك 

تعتبر السودان هي الدولة الأولى الإسلامية التي أصدرت الصكوك في عام 2000، وتبعها بريطانيا باعتبارها دولة من خارج العالم الإسلامي في عام 2014، أصدرت حينها صكوك إسلامية بناءً على الشريعة وتعاليم الدين الإسلامي بقيمة 200 مليون جنيه إسترليني، ثم بدأت العديد من الدول العربية والإسلامية ودول العالم الخارجي بإصدار الصكوك الإسلامية. 
كيفية الاستثمار في الصكوك؟ 
إن كنت تطمح في الاستثمار في الصكوك، عليك إيجاد منصة أو مؤسسة تقدم صكوك متوافقة مع الشريعة الإسلامية، حينها تقوم بتقديم طلب للاستثمار وتعبئة نموذج يتم فيه الإقرار بقبول الاستثمار في الشركة مع الالتزام بقوانينها ولوائحها المفروضة، علمًا بأنه يجب عليك بلوغ الحد الأدنى من المبلغ الاستثمار للجولة والذي يتم الاتفاق عليه مع الشركة المقدمة للصك سلفًا، وبذلك تصبح عملية الاتفاق الاستثمارية نافذة المفعول. 

مدى ضمان الصكوك 

للصكوك قيمة أسمية وهي ليست مضمونة على المصدر، سواء كان بنك أو شركة أو مؤسسة مالية، وبذلك لا تكون الصكوك دينًا على ذمة المصدر، وهذا مناقض للسندات، علمًا بأن ما يتم دفعه على الصكوك هي ليست فائدة قائمة على القيمة الأسمية، ولكنها نسبة الربح الذي يكون مصدره النشاط الذي وظفت فيه أموال حملة الصكوك. 

الاستثمار في الصكوك ووجوبه

في حال أصبح مال القراض عبارة عن موجودات مختلفة من الديون والمنافع والنقود والأعيان، فبذلك يجوز تداول تلك الصكوك المقارضة حسب السعر المتفق عليه، ولكن يجب أن يكون في هذه الحالة منافع وأعيان، وعلى النقيض تمامًا، في حال كان الغالب عبارة عن ديونًا أو نقودًا، فيتم هنا مراعاة الأحكام الشرعية التي تفسرها اللوائح التفسيرية ويتم عرضها في الدورات المقبلة. 

تكلفة الصكوك 

تبلغ تكلفة الصكوك الثابتة سنويًا على أساس الربح الربع سنوي حوالي 5.50%، ويتم حسابها منذ بداية تاريخ التسوية.

المخاطر المترتبة على الصكوك 

ينبغي للمستثمرين معرفة المخاطر التي تترتب على الصكوك والاستثمار فيها، سواء كانت تلك الصكوك ناجمة على الصك من خلال ورقة استثمارية أو من الاستثمار فيه، علمًا بأن المخاطر تنقسم إلى نوعان، منها مخاطر مرتبطة بمنشأة طالبي التمويل، ومخاطر مرتبطة بالاستثمار. 

مخاطر الإدارة والتوسع 

ينبغي للمنشأة التي تطلب التمويل تكييف خططها وأهدافها وصياغتها وتحديد ميزانيتها بحسب الوضع المعقول والمستقبلي المتوقع أن يحدث، وفي حال حدوث خلاف ذلك، يتم وضع طط وأهداف مصممة مسبقًا لا تتناسب مع حالة المنشأة طالبة التمويل، وقد تتم إعداد الموازنات من قبل أناس غير مختصين في المجال المالي أو الإداري أو المحاسبي. 

مخاطر الفشل في تحقيق الأهداف 

إن الفشل في إعداد الخطط الاستراتيجية سيؤدي إلى التقصير في الأداء ويتبعها مخاطر على بيانات وأداء مؤشرات المنشأة المطالبة بالتمويل. 

مخاطر تشغيلية 

تنجم المخاطر التشغيلية من عدم كفاءة الموارد البشرية الطالبة للتمويل فينجم عنها نتائج سلبية ويكون أدائها متراجع لعدم كفاءة فريق العمل. 
مخاطر إجرائية للمنشأة الطالبة للتمويل 
تتمثل ذلك في تنوع النشاطات ومدى كفاءة المواقف المالية والقوانين لمواجهة الإجراءات التشغيلية وتحدي السيولة ومدى فعالية خطط الإدارة للتغلب على السياسات الخطرة وكيفية توجيه العمليات التشغيلية لتقديم المنتجات النهائية. 

مخاطر إدارة التدفق النقدي 

تعتبر هذه أحد أبرز المخاطر التي قد يواجهها حاملي الصكوك، لذلك يجب دراستها وتحديد القرارات الاستثمارية بتروي. 
المخاطر المترتبه على استثمار الصكوك

مخاطر متعلقة بالاستثمار 

مخاطر متعلقة بأدوات الدين 

تتمثل هذه المخاطر في عدم سداد الدين أو الإيفاء بالوعود أو حتى التعثر في تحصيل الأموال، ناهيك عن الخطر من تصكيك الأصول العينية أو ضعف تحقيق تدفق نقدي يتناسب مع تطلعات الصك. 

مخاطر غير منتظمة تؤثر في الصكوك 

رغم أن المخاطر غير المنتظمة لا يكون لها تأثير كبير في تغيير السوق العالمي أو المحلي، إلى أن حاملي الصكوك قد يواجهون مخاطر ناجمة عن عدم قدرة المنشأة على إدارة التدفقات والسيولة والهياكل الإدارية وتحكيم أصحاب المصالح. 

مخاطر منتظمة 

تؤثر هذه المخاطر جوهريًا على أدوات الدين المطروحة للاستثمار بحيث تكون تلك المخاطر ناجمة عن الوضع البيئي التنظيمي للسوق، أو عن سياسة الجهة المالية الحكومية، لذا لا بد من تحليل قياس انتقالات الأموال ومعرفة انعكاساتها على القطاعات المختلفة، وترشيد النفقات وإيجاد حلول لعجز الميزانية العامة والمدفوعات. 

مخاطر قانونية 

تتعلق هذه المخاطر في عملية طرح الصك سواء كان للمنشآت ذات الغرض الخاص أو التدخل في التعاملات الإجرائية والقانونية بين المستفيد وحامل الصك أو وكيل حامل الصك والمنشأة ذات الغرض الخاص، وذلك لآن اتباع العمليات الإجرائية قد يكون معقد لأول مرة بسبب وضوح وتحديد سير العمل، ووجود مخاطر قانونية قد يساهم في تفاقم الوضع وظهور آثارًا سلبية تؤدي في النهاية خطر قانوني يدين حاملي الصكوك. 

مخاطر متعلقة في الضمانات لحاملي الصكوك 

من الصعب تفادي الخطر الناجم عن عدم الوفاء في مواجهة حاملي الصكوك أو المنشآت الطالبة للتمويل من خلال إثبات المديونيات بواسطة ورقة تجارية أو سندات أوامر. 

ما هي أنواع الصكوك؟ 

للصكوك عدة هياكل، منها: 
1- صكوك المضاربة 
2- صكوك المرابحة 
3- صكوك المشاركة 
4- صكوك الإجارة 
5- صكوك الاستصناع 
أهمية الصكوك الإسلامية 
1- تتماشى مع مبادئ الشريعة الإسلامية 
2- تتيح للمستثمرين اتخاذ قرارات تتناسب مع قيمهم الدينية 
3- تبلي احتياجات الشركات والمؤسسات الكبيرة والمتوسطة لتنويع مصادر تمويلها 
4- تعزز عملية التكامل المالي وتزيد مع نطاق الاستثمار

الملخص

تنبع أهمية الصكوك باعتبارها أداة مالية متوافقة مع مبادئ الدين والشريعة الإسلامي، حيث أن المؤسسات المالية والبنوك والشركات الكبرى أصبحت تلعب دورًا هامًا في عملية التنمية الاجتماعية والاقتصادية، لذلك لا بد من وجود بديل عن ما يعرف بالقروض مقابل فوائد مالية تقوم على مبدأ الشفافية ومشاركة الربح والخسارة لتعزيز مبدأ المرونة في الأنظمة المالية وتوفير فرص استثمارية تتوافق مع الدين والشريعة الإسلامية وتعاليمهم. 

الأسئلة الشائعة

1- ما هي أهمية الصكوك الإسلامية؟ 
تبرز أهمية الصكوك الإسلامية في تنمية السوق ودعم الاقتصاد وتوسيعه لتلبية احتياجات الأفراد والمؤسسات والشركات والحكومات. 
2- بماذا تتميز الصكوك؟ 
تتميز الصكوك باعتبارها فرصة استثمارية بالنسبة للمستثمرين يتم استخدامها في تنويع عمليات الاستثمار وتحقيق عوائد مادية متنوعة. 
3- ما هي صكوك المرابحة؟ 
هي عبارة عن صكوك يتم إصدارها من أجل تمويل وشراء السلع والخدمات. 

ندى  فراج
عن ندى فراج
ندا فراج كاتبة ومحررة اقتصادية. بدأت العمل بمجال التمويل والاستثمار والاقتصاد منذ عام 2006. بالإضافة الي خبرتها بالمجال التي تفوق 14 عام في المجال، فهي حاصلة علي العديد من الشهادات العلمية والدورات التدريبية.

شركات الفوركس الأكثر زيارة