احمد الحكيم

احمد الحكيم
عدد المقالات 25

عن الكاتب احمد الحكيم

يعمل أحمد الحكيم في الأسواق المالية منذ 11 عاماً، بما في ذلك 6 سنوات عمل فيها كرئيس لقسم التحليل التقني في شركات تداول على بورصة الأسهم المصرية، وهو الآن عضو في الجمعية المصرية للمحللين الفنيين.

طريقة التحليل مبنية على التحليل التقليدي مع خليط من المدارس المختلفة، مثل التحليل المتناسق والتحليل الرقمي بالإضافة إلى تحليل الأحجام.

من بين أفضل 5 محللين في موقع Trading View الرائع، وهو منصة التواصل الاجتماعي الأكثر شهرة للمتداولين والمستثمرين في الأسواق المالية المختلفة، فضلاً عن أنها منصة تحتوي على أفضل تقنيات وأدوات التحليل الفني المناسبة للمتداول الخبير و المبتدئ، بالإضافة إلى كونه يعتمد على تقنية HTML5، مما يجعله أسرع موقع للتحليل الفني ومناسب لجميع الأجهزة.

يكتب أحمد الحكيم مقالات وتقارير تقنية للعديد من الأسواق ولكنه مهتم أكثر بأسواق الأسهم العربية والأمريكية وأزواج العملات الرئيسية.

 

التحصيل الاكاديمي:
ماجستير في الاقتصاد الزراعي

 

المؤهلات المالية:
CFTE، PMP، مستشار مالي مرخص يقدم الاستشارات الاستثمارية

ظهر في:
Investing.com, Tradingview


الأصول المفضلة للتجارة: الأسهم والذهب والنفط

Twitter Facebook

مواصفات التداول

أحدث المقالات

1- عمليات بيع ضخمة أخرى للأسهم: حيث تعد أسواق الأسهم مقياسًا جيدًا لمستويات عدم اليقين، خاصةً عندما يتعلق الأمر بالتعافي الاقتصادي للولايات المتحدة

انخفض الذهب من أعلى مستوى في أسبوعين تقريبًا يوم الثلاثاء مع ارتفاع الدولار، وذلك على الرغم من الآمال المعقودة على موقف السياسة النقدية

هذه الأيام وفي قمة عدم وضوح الرؤيا بالنسبة للمتداولين تصدرت عناوين الأخبار لأكبر مبيعات معدن الذهب في هذا العام حيث قام البنك المركزي الكولومبي ببيع كمية 9.7 طن

صعد زوج الدولار الأمريكي مقابل الفرنك السويسري (USDCHF) بتداولاته الأخيرة على المستويات اللحظية، ليحقق الزوج مكاسب بلغت نسبتها 0.24% ليستقر على مستوى 0.9465، لي

يبدو أن المستثمرين ممزقون بين آمال الانتعاش الاقتصادي والعدد المقلق من حالات الإصابة بالفيروس التاجي المتزايدة في الولايات المتحدة ، مما قد يبطئ كل شيء مرة أخرى

إن سداد الديون (أو التخلف عن سداد الديون -وهو الأمر المرجح على الأغلب) سيؤدي إلى انخفاض كبير في النشاط الاقتصادي مما سيجعل من النشاط الاقتصادي المنخفض بشكل كبير

تعزو المؤسسات المالية في الولايات المتحدة المشاعر الإيجابية حول الذهب إلى ثلاثة عوامل رئيسية وهي انخفاض قيمة الدولار الأمريكي المحتمل، وعدم اليقين حول الاقتصاد، والطلب المتزايد على الذهب المادي ويرى محللو Goldman Sachs بشكل خاص أن سعر الذهب من المحتمل أن يرتفع إلى 2000 دولار للأونصة بسبب العديد من المتغيرات التي يمكن أن تؤدي الى انكماشًا في كل من سوق الأوراق المالية والاقتصاد عموماً والتي بالتالي ستقلل من شهية المخاطرة مما يرفع الطلب على الذهب كما يمكن أن يؤدي ارتفاع معدل البطالة وانخفاض إنتاجية الأعمال والخوف من موجة ثانية من الوباء إلى تدهور حقيقي مخيف في الاقتصاد

ذكرنا في التحليل السابق ان مخاوف عودة موجة جديدة من الاصابات بفيروس كرونا قد تدفع بأسعار المعدن الأصفر الى الارتفاع وهو ما حدث يوم الجمعة.

بعد يوم واحد من اختتام اجتماع اللجنة الفدرالي الاسبوع الماضي أشار البيان الذي أصدره رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي إلى أنه ليس لديهم أي نية لرفع أسعار الفائدة

تراجعت أسعار الذهب بأكثر من 2٪ يوم الجمعة مع ارتفاع أسعار الفائدة استجابة لتقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي الذي كان أقوى من المتوقع.