اخبار النفط اليوم: النفط يرتد ارتفاعاً من أدنى مستوياته خلال العام الجاري

ارتفعت العقود الآجلة للنفط الخام بالتعاملات المبكرة ليوم الثلاثاء، بعدما ارتدت أمس من أدنى مستوى لها في 11 شهرًا، وسط محاولات وزن المتداولين لتوقعات الطلب الضعيفة مقابل التكهنات بأن أوبك + قد تتفق على خفض آخر للإنتاج في اجتماعها المقبل لدعم أسعار النفط.

بحلول الساعة 5:00 بتوقيت جرينتش

  • تقدمت أسعار العقود الآجلة تسليم شهر يناير/ كانون الثاني 2022 لنفط خام غرب تكساس (WTI) في بورصة نيويورك التجارية بنسبة بلغت 1.95% ليستقر عند سعر 78.75 دولار لكل برميل في بورصة نيويورك التجارية، بعد صعودها بتداولات أمس بنسبة بلغت 0.63%.
  • وارتفعت العقود الآجلة تسليم شهر يناير/ كانون الثاني 2022 لنفط خام برنت القياسي (Brent) في بورصة ICE Futures Europe بنسبة بلغت 2.35% ليستقر عند سعر 85.86 دولار للبرميل الواحد، بعد تراجعها بتداولات أمس بنسبة بلغت -0.62%.

(العقود الآجلة هو عقد يلزم المشتري بشراء أصل معين بسعر محدد سلفاً ويتم التسليم في وقت لاحق مستقبلاً)

أثارت الاحتجاجات على قيود الصين الصارمة بشأن COVID-19 مخاوف حول ركود الطلب على النفط الخام من أحد أكبر المستهلكين في العالم، مما أدى إلى انخفاض الأسعار لفترة وجيزة أمس لتصل إلى أدنى مستوى لها هذا العام.

مع عودة التجار الأمريكيين استعاد خام غرب تكساس الوسيط المستوى الرئيسي 75 دولارًا، وهو المستوى الذي دافعت عنه أوبك + حيث تم الإعلان عن خفض إنتاج المجموعة بمقدار 2 مليون برميل في إنتاج النفط والذي بدأ في نوفمبر/ تشرين الثاني عندما كانت الأسعار قريبة من هذا المستوى.

امتدت الاحتجاجات خلال عطلة نهاية الأسبوع في بكين وشانغهاي ومدن صينية رئيسية أخرى بسبب قيود الرئيس شي جين بينغ الصارمة التي تهدف إلى مكافحة تفشي فيروس كورونا المستجد، وتأتي الاحتجاجات في أعقاب شكاوى من أن السياسات التي تهدف إلى القضاء على فيروس كورونا عن طريق عزل كل حالة ربما أدت إلى تفاقم عدد القتلى في حريق في شقة في أورومتشي في منطقة شينجيانغ الشمالية الغربية.

استمرت المخاطر المتزايدة من الركود العالمي في إلقاء العبء على أسواق السلع، حيث أشار مسؤولو الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي إلى أن أسعار الفائدة ستستمر في الارتفاع حتى العام المقبل على الرغم من مخاوف النمو.

جاء ارتفاع النفط في أعقاب تقارير عن شائعات حول أن أوبك + قد تخفض الإنتاج مرة أخرى عندما تجتمع في 4 ديسمبر/ كانون الأول لتحديد حصص الإنتاج بعد خفضها بمقدار مليوني برميل يوميًا في وقت سابق من هذا الشهر، على الرغم من أن التخفيضات الفعلية كانت أقل بكثير حيث لا يزال معظم الأعضاء غير قادرين على تلبية الحصص. .

واصل المستثمرون أيضًا تقييم تأثير سقف السعر المخطط له على النفط الروسي، على الرغم من فشل الحكومات الأوروبية في التوصل إلى توافق في الآراء بشأن الحد الأقصى يوم الاثنين.

ارتفع النفط ليقترب من أعلى مستوياته في 14 عامًا بعد الغزو الروسي لأوكرانيا في فبراير، مع استقرار المؤشر الأمريكي عند مستوى 123.20 دولارًا للبرميل في 8 مارس/ أذار، بينما شهد خام برنت ذروة بلغت 127.98 دولارًا للبرميل في نفس اليوم.

التحليل التقني لأسعار العقود الآجلة للنفط الخام– النفط يرتفع بتأثير دعم محوري

تقدمت أسعار العقود الآجلة للنفط الخام الخفيف القياس الأمريكي (LIGHT CRUDE OIL FUTURES) في نايمكس خلال تداولاتها الأخيرة على المستويات اللحظية، لتحقق مكاسب يومية جديدة حتى لحظة كتابة هذا التقرير بنسبة بلغت 2.02% ليستقر على سعر 78.81 دولار للبرميل الواحد.

يأتي ارتفاع النفط على اثر ثبات مستوى الدعم المحوري 76.25، حيث أكسبه بعضاً من الزخم الإيجابي خاصة مع بدء توارد الإشارات الإيجابية بمؤشرات القوة النسبية، بعد وصولها لمناطق شديدة التشبع بعمليات البيع، في ظل سيطرة الاتجاه التصحيحي الهابط على المدى القصير وتداولاته بنطاق قناة سعريه هابطة، كما هو موضح بالرسم البياني المرفق لفترة زمنية (يومية)، مع تواصل الضغط السلبي لتداولاته دون المتوسط المتحرك البسيط لفترة 50 يوماً السابقة.

الرسم البياني اليومي للنفط

تم انتاج الرسم البياني بواسطة منصة TradingView

ولهذا فتوقعاتنا ترجح عودة انخفاض النفط خلال تداولاته القادمة، خاصة في حالة كسره للدعم 76.25، ليستهدف بعدها مستوى الدعم 66.00.

تابع اخبار االنفط من هنا
تابع التحليل الفني لمختلف العملات من هنا ​

للتعرف على افضل شركات التداول الموثوقة في سلطنة عمان من هنا 

أكرم عادل

يملك أكرم خبرة في العمل في مجال الفوركس منذ عام 2008 ويعمل كمدرب ومحاضر للتحليلات الفنية واستراتيجيات التداول وأسس إدارة المخاطر ورأس المال. بالإضافة له خبرة في الكثير من الموضوعات المختصة في أسواق المال بالعديد من أشهر المواقع المتخصصة في هذا المجال ويستمر حتى اليوم في العمل مع عدد من المواقع بتوفير مقالات وتقارير يومية دقيقة ومحترفة.

هل أعجبك المحتوى؟ قل لنا ما رأيك

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

0 تعليقات زوار الموقع

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

إقرأ المزيد
هذا الموقع محمي باستخدام reCAPTCHA وتنطبق سياسة الخصوصية وبنود الخدمة في جوجل.