اخبار النفط اليوم: استمر النفط في الصعود وسط مخاوف من انقطاع النفط في ليبيا والاضطرابات في كازاخستان

أكرم عادل

ارتفعت العقود الآجلة للنفط الخام بتداولات يوم الجمعة، لتمدد من مكاسبها بعد إغلاقها أمس على صعود لليوم الرابع على التوالي، حيث يخشى التجار من الاضطرابات في كازاخستان وانقطاعات الإنتاج في ليبيا.

بحلول الساعة 8:10 بتوقيت جرينتش

  • ارتفعت أسعار العقود الآجلة تسليم شهر فبراير/ شباط 2022 لنفط خام غرب تكساس (WTI) في بورصة نيويورك التجارية بنسبة بلغت 0.39% ليستقر عند سعر 79.77 دولار لكل برميل في بورصة نيويورك التجارية، بعد زيادتها بتداولات أمس بنسبة بلغت 2.07%.
  • كما صعدت العقود الآجلة تسليم شهر مارس/ آذار 2022 لنفط خام برنت القياسي (Brent) في بورصة ICE Futures Europe بنسبة بلغت 0.30% ليستقر عند سعر 82.24 دولار للبرميل الواحد، بعد تقدمها بتداولات أمس بنسبة بلغت 1.47%.

يزداد الوضع في كازاخستان توتراً بشكل متزايد، حيث ينتج هذا البلد حالياً نحو 1.6 مليون برميل من النفط. قتل العشرات في كازاخستان يوم الخميس فيما ردت السلطات على احتجاجات عمت البلاد بسبب ارتفاع أسعار الوقود. قالت منظمة معاهدة الأمن الجماعي وهي تحالف عسكري تقوده روسيا في وقت مبكر من يوم الخميس إنها سترسل قوات حفظ سلام إلى كازاخستان بناء على طلب الرئيس قاسم جومارت توكاييف.

امتدت الاحتجاجات إلى مراكز المدن النفطية في الجزء الغربي من البلاد، ولكنها لم تؤثر بعد على الإنتاج في حقل تنجيز الذي يخرج 650 ألف برميل يوميًا. لكن شيفرون أعلنت في السابق عن تعديل مؤقت للإنتاج بسبب الخدمات اللوجستية على حد قولها. كما يمكن أن يؤدي تدخل القوات الروسية إلى تأجيج الاضطرابات.

في مكان آخر ذكرت تقارير إخبارية أن ليبيا قالت يوم الاثنين إنها تتوقع انخفاض الإنتاج بمقدار 200 ألف برميل أخرى يوميا هذا الأسبوع مع محاولة العمال إصلاح خط أنابيب تالف. إلى جانب انقطاع حقول النفط، انخفض الإنتاج الليبي بأكثر من 500 ألف برميل يوميًا.

في غضون ذلك أشار البنك الاحتياطي الفيدرالي في دقائق ديسمبر/ كانون الأول التي نُشرت يوم الأربعاء إلى أنه من المرجح أن يرفع أسعار الفائدة عدة مرات هذا العام، بدءًا من الأشهر القليلة المقبلة. يحاول بنك الاحتياطي الفيدرالي محاربة التضخم المرتفع مؤخرًا، والذي يبدو أنه لا يزال عالقًا.

أدى هذا إلى نزيف خسائر استمر يومين في وول ستريت، حيث يمكن أن تؤدي زيادة أسعار الفائدة إلى إحداث تأثير سلبي على النمو الاقتصادي.

كما أن التعليقات من رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في سانت لويس جيمس بولارد يوم الخميس ربما تكون قد أزعجت المستثمرين أكثر، حيث قال محافظ البنك المركزي علنًا أن بنك الاحتياطي الفيدرالي قد يرتفع في وقت مبكر من مارس/ آذار. وقال بولارد في تصريحات معدة سلفا في حدث يوم الخميس "علينا أن نظهر للجميع أننا سنتخذ إجراءات لإبقاء التضخم منخفضًا ومستقرًا ومحاولة بلوغ هدف التضخم 2٪".

التحليل التقني لأسعار العقود الآجلة للنفط الخام– النفط يواصل الصعود

واصلت أسعار العقود الآجلة للنفط خام غرب تكساس القياس الأمريكي (CRUDE OIL FUTURES) عقد شهر فبراير/ شباط 2022 الارتفاع بتداولاتها الأخيرة على المستويات اللحظية، لتحقق مكاسب يومية حتى لحظة كتابة هذا التقرير بنسبة بلغت 0.39% ليستقر على سعر 79.75 دولار للبرميل الواحد، بعد تسجيلها أمس رابع جلسة بمكاسب على التوالي.

يواصل النفط الصعود وسط سيطرة الاتجاه الرئيسي الصاعد على المدى المتوسط والقصير بمحاذاة خط ميل، كما هو موضح بالرسم البياني المرفق لفترة زمنية (يومية)، مدعوماً بتداولاته المستمرة أعلى متوسطه المتحرك البسيط لفترة 50 يوماً السابقة، بالإضافة لتوارد الإشارات الإيجابية بمؤشرات القوة النسبية، بالرغم من وصولها لمناطق شديدة التشبع بعمليات الشراء.
الرسم البياني اليومي للنفط

تم انتاج الرسم البياني بواسطة منصة TradingView

ولهذا تستمر توقعاتنا الإيجابية المحيطة بالنفط خلال تداولاته القادمة، فطيلة ثبات مستوى الدعم 76.20، نتوقع له الصعود ليستهدف مستوى المقاومة المحوري 82.13.

أكرم عادل

يملك أكرم خبرة في العمل في مجال الفوركس منذ عام 2008 ويعمل كمدرب ومحاضر للتحليلات الفنية واستراتيجيات التداول وأسس إدارة المخاطر ورأس المال. بالإضافة له خبرة في الكثير من الموضوعات المختصة في أسواق المال بالعديد من أشهر المواقع المتخصصة في هذا المجال ويستمر حتى اليوم في العمل مع عدد من المواقع بتوفير مقالات وتقارير يومية دقيقة ومحترفة.

هل أعجبك المحتوى؟ قل لنا ما رأيك

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

0 تعليقات زوار الموقع

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

إقرأ المزيد
هذا الموقع محمي باستخدام reCAPTCHA وتنطبق سياسة الخصوصية وبنود الخدمة في جوجل.