اخبار النفط اليوم: النفط يستقر على ارتفاع مع تراجع المخزونات للأسبوع الثامن على التوالي

أكرم عادل

استقرت أسعار العقود الآجلة للنفط الخام على ارتفاع بتداولات يوم الأربعاء، حيث سجلت الأسعار في الولايات المتحدة أعلى مستوياتها في أكثر من عامين، وقد وجدت الأسعار الدعم وسط توقعات بانخفاض آخر في مخزونات الخام الأمريكية، على الرغم من المخاوف من أن انتشار نوع دلتا من فيروس كورونا الذي يسبب COVID-19 والذي قد يؤدي إلى قيود اقتصادية وانخفاض الطلب على الطاقة.

أعلان
انخفاض أسعار النفط يتيح فرصًا تجارية رائعة!
ابدأ تداول النفط الآن!

بحلول الساعة 7:50 بتوقيت جرينتش

  • انخفضت أسعار العقود الآجلة تسليم شهر أغسطس/ آب 2021 (CLQ21) لنفط خام غرب تكساس (WTI) في بورصة نيويورك التجارية بنسبة بلغت -0.36% ليستقر عند سعر 74.98 دولار لكل برميل في بورصة نيويورك التجارية، بعد ارتفاعها أمس بنسبة بلغت 1.55%.
  • وتراجعت العقود الآجلة تسليم شهر أغسطس/ آب 2021 (BRQ21) لنفط خام برنت القياسي (Brent) بتداولات اليوم بنسبة بلغت -0.29% ليستقر عند سعر 76.27 دولار للبرميل الواحد بسوق العقود الآجلة في أوروبا، بعد صعودها بتداولات أمس بنسبة بلغت 1.77%.

أظهرت بيانات نقلاً عن معهد البترول الأمريكي في وقت متأخر من أمس الثلاثاء عن انخفاض مخزونات النفط الأمريكية بنحو 4.1 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في التاسع من يوليو/ تموز، وتراجعت أيضاً مخزونات البنزين بنحو 1.5 مليون برميل، بينما ارتفعت مخزونات نواتج التقطير والتي تشمل زيت التدفئة والديزل بنحو 3.7 مليون برميل.

من المقرر صدور البيانات الرسمية للمخزونات الأمريكية من إدارة معلومات الطاقة في وقت لاحق من اليوم الأربعاء.

يتوقع المحللون في المتوسط ​​أن تظهر بيانات إدارة معلومات الطاقة تراجع بنحو 4.9 مليون برميل في مخزونات الخام الأمريكية للأسبوع المنتهي في 9 يوليو/ تموز، وهو ما يمثل التراجع الأسبوعي الثامن على التوالي. كما تشير التوقعات بانخفاض مخزونات البنزين بنحو 1.6 مليون برميل وزيادة 1.3 مليون برميل للمقطرات التي تشمل زيت التدفئة.

تأتي البيانات وسط حالة عدم يقين مستمرة تحيط بإنتاج منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفائها - وهي مجموعة تعرف باسم أوبك +، والتي فشلت في التوصل إلى اتفاق بشأن الإنتاج في وقت سابق من هذا الشهر.

قالت وكالة الطاقة الدولية في تقريرها الشهري إن حالات الإصابة بفيروس كورونا المتزايدة وتأثيرها المحتمل على التخفيف المخطط له منذ فترة طويلة للقيود الوبائية في العديد من البلدان الغنية يجعل من الصعب قياس الطلب في المستقبل. وقالت وكالة الطاقة الدولية إن استمرار الجمود بشأن إنتاج أوبك + ساهم أيضًا في حالة عدم اليقين.

قامت الوكالة التي تتخذ من باريس مقراً لها بإجراء تعديلات طفيفة فقط على توقعاتها الرئيسية، تاركة توقعاتها للطلب العالمي على النفط في عام 2021 دون تغيير وتقليص تقديرات النمو للعام المقبل بمقدار 100 ألف برميل يوميًا إلى 3 ملايين برميل يوميًا.

رفعت وكالة الطاقة الدولية توقعاتها لنمو المعروض من خارج أوبك هذا العام بمقدار 60 ألف برميل إلى 770 ألف برميل يوميًا وحافظت على نموها المتوقع عند 1.6 مليون برميل يوميًا للعام المقبل. قالت وكالة الطاقة الدولية إنها تتوقع أن يأتي حوالي مليون برميل من هذا النمو في عام 2022 من الولايات المتحدة، حيث ركز المنتجون أكثر على الوعود بإعادة الأموال للمستثمرين بدلاً من زيادة الإنتاج.

وقالت المنظمة إنه إذا لم تتمكن أوبك + من التوصل إلى اتفاق توريد، فإن سوق الخام تواجه "احتمال تعميق عجز المعروض". انهارت المحادثات التي تهدف إلى زيادة الإنتاج في وقت سابق من هذا الشهر بعد أن أصرت الإمارات العربية المتحدة على أنها يجب أن تكون قادرة على ضخ مزيد من الخام أكثر مما يسمح به اتفاق الإنتاج الحالي لأوبك +.

في غضون ذلك من غير المتوقع استئناف المحادثات النووية بين إيران والقوى العالمية حتى منتصف أغسطس/ آب - بعد تنصيب الرئيس الإيراني الجديد، وفقًا لتقرير صادر عن بلومبرج. يتطلع التجار إلى إحراز تقدم في المناقشات حيث من المرجح أن يؤدي الاتفاق النووي إلى رفع الولايات المتحدة العقوبات عن إيران، مما يسمح لها بضخ المزيد من النفط في السوق العالمية.
اخبار النفط اليوم

أكرم عادل

يملك أكرم خبرة في العمل في مجال الفوركس منذ عام 2008 ويعمل كمدرب ومحاضر للتحليلات الفنية واستراتيجيات التداول وأسس إدارة المخاطر ورأس المال. بالإضافة له خبرة في الكثير من الموضوعات المختصة في أسواق المال بالعديد من أشهر المواقع المتخصصة في هذا المجال ويستمر حتى اليوم في العمل مع عدد من المواقع بتوفير مقالات وتقارير يومية دقيقة ومحترفة.

هل أعجبك المحتوى؟ قل لنا ما رأيك

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

0 تعليقات زوار الموقع

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

إقرأ المزيد
هذا الموقع محمي باستخدام reCAPTCHA وتنطبق سياسة الخصوصية وبنود الخدمة في جوجل.
Sample Dynamic Content Placeholder dfp-placeholder